الجزء الثاني: كتاب العلم

باب ما يمكن أن يستنبط من الآيات والأخبار من متفرقات مسائل أصول الفقه

قال الباقر (ع) :إنّ سمرة بن جندب كان له عذق ( أي نخلة بحملها ) في حائط لرجل من الأنصار ، وكان منزل الأنصاري بباب البستان ، فكان يمرّ به إلى نخلته ولا يستأذن ، فكلّمه الأنصاري أن يستأذن إذا جاء فأبى سمرة ، فلما تأبّى جاء الأنصاري إلى رسول الله (ص) فشكا إليه وخبّره الخبر ، فأرسل إليه رسول الله (ص) وخبّره بقول الأنصاري وما شكا .وقال : إذا أردت الدخول فاستأذنْ فأبى ، فلما أبى ساومه حتى بلغ من الثمن ما شاء الله ، فأبى أن يبيع ، فقال : لك بها عذقٌ مذلّل في الجنة ، فأبى أن يقبل ، فقال رسول الله (ص) للأنصاري : اذهب فاقلعها وارم بها إليه فإنه لا ضرر ولا ضرار . ص276
المصدر:الكافي

قال رسول الله (ص) : رُفع عن أمتي تسعة : الخطاء ، والنسيان ، وما أُكرهوا عليه ، وما لا يطيقون ، وما لا يعلمون ، وما اضطرّوا إليه ، والحسد ، والطيرة ، والتفكّر في الوسوسة في الخلق ما لم ينطق بشفة . ص280
المصدر:التوحيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى