الجزء الاول كتاب العقل والعلم والجهل

باب فضل العقل وذم الجهل

قال الصادق (ع) : كان أمير المؤمنين (ع) يقول : أصل الإنسان لبّه ، وعقله دينه ، ومروته حيث يجعل نفسه ، والأيام دول ، والناس إلى آدم شرع سواء . ص82
المصدر: أمالي الصدوق
قال الصادق (ع) لداود الكرخي حين أراد التزويج : انظر أين تضع نفسك.ص83
المصدر: مكارم الأخلاق
قال الصادق (ع) : خمس من لم يكن فيه لم يكن فيه كثير مستمتع ، قيل : وما هن يا بن رسول الله ؟!.. قال : الدين ، والعقل ، والحياء ، وحسن الخلق ، وحسن الأدب .. وخمس من لم يكن فيه لم يتهنّأ العيش : الصحة ، والأمن ، والغنى ، والقناعة ، والأنيس الموافق . ص83
المصدر: أمالي الصدوق
قلت للصادق (ع) : فلان من عبادته ودينه وفضله كذا وكذا ، فقال : كيف عقله ؟.. فقلت : لا أدري ، فقال :
إنّ الثواب على قدر العقل ، إنّ رجلا من بني إسرائيل كان يعبد الله عزّ وجلّ في جزيرة من جزائر البحر خضراء نضرة كثيرة الشجر طاهرة الماء ، وإنّ ملَكا ًمن الملائكة مرّ به ، فقال :
يا رب !.. أرني ثواب عبدك هذا ، فأراه الله عزّ وجلّ ذلك ، فاستقلّه الملك ، فأوحى الله عزّ وجلّ إليه أن اصحبه .
فأتاه الملك في صورة أنسي ، فقال له : مَن أنت ؟.. قال : أنا رجلٌ عابدٌ بلغنا مكانك وعبادتك بهذا المكان ، فجئت لأعبد معك ، فكان معه يومه ذلك ، فلما أصبح قال له الملك : إنّ مكانك لنزهة ، قال :
ليت لربنا بهيمة ، فلو كان لربنا حمار لرعيناه في هذا الموضع ، فإنّ هذا الحشيش يضيع ، فقال له الملك : وما لربك حمار ؟.. فقال : لو كان له حمار ماكان يضيع مثل هذا الحشيش !.. فأوحى الله عزّ وجلّ إلى الملك :
إنما أثيبه على قدر عقله.ص84
المصدر: أمالي الصدوق
قال الصادق (ع) : ما كلّم رسول الله (ص) العباد بكنه عقله قطّ .ص85
المصدر: الكافي
قال رسول الله (ص) : إنّا معاشر الأنبياء أُمرنا أن نكلّم الناس على قدر عقولهم . ص85
المصدر: الكافي
قال الرضا (ع) : ما استودع الله عبدا عقلا إلا استنقذه به يوما . ص88
المصدر: أمالي الطوسي
قال الصادق (ع) : ما خلق الله عزّ وجلّ شيئا أبغض إليه من الأحمق ، لأنه سلبه أحب الأشياء إليه وهو عقله . ص89
المصدر: العلل
قال الصادق (ع) : دعامة الإنسان العقل ، ومن العقل : الفطنة ، والفهم ، والحفظ ، والعلم .. فإذا كان تأييد عقله من النور ، كان عالما حافظا زكيا فطنا فهما ، وبالعقل يكمل ، وهو دليله ومبصّره ومفتاح أمره . ص90
المصدر: العلل
قال الصادق (ع) : إنّ الله تبارك وتعالى يبغض الشيخ الجاهل ، والغني الظلوم ، والفقير المختال .
المصدر: قرب الإسناد
بيــان: تخصيص الجاهل بالشيخ لكون الجهل منه أقبح لمضيّ زمان طويل يمكنه فيه تحصيل العلم ، وتخصيص الظلوم بالغني لكون الظلم منه أفحش لعدم الحاجة ، وتخصيص المختال – أي المتكبّر – بالفقير لأنه منه أشنع ، إذ الغني إذا تكبّر فله عذرٌ في ذلك لما يلزم الغنى من الفخر والعجب والطغيان . ص90
قال رسول الله (ص) : ما قسّم الله للعباد شيئا أفضل من العقل ، فنوم العاقل أفضل من سهر الجاهل ، وإفطار العاقل أفضل من صوم الجاهل ، وإقامة العاقل أفضل من شخوص الجاهل .
ولا بعث الله رسولا ولا نبيا حتى يستكمل العقل ، ويكون عقله أفضل من عقول جميع أمته ، وما يضمر النبي في نفسه أفضل من اجتهاد المجتهدين ، وما أدّى العاقل فرائض الله حتى عقل منه ، ولا بلغ جميع العابدين في فضل عبادتهم ما بلغ العاقل ، إنّ العقلاء هم أولوا الألباب الذين قال الله عزّ وجلّ : { إنما يتذكر أولوا الألباب }. ص92
المصدر: المحاسن
قال الصادق (ع) : ما يعبأ من اهل هذا الدين بمن لا عقل له ، قلت : جُعلت فداك !.. إنا نأتي قوما لا بأس بهم عندنا ممن يصف هذا الأمر ليست لهم تلك العقول ، فقال (ع) :
ليس هؤلاء ممن خاطب الله في قوله : يا أولي الألباب !.. إنّ الله خلق العقل ، فقال له : أقبل فأقبل ، ثم قال له : أدبر فأدبر !.. فقال :
وعزتي وجلالي ماخلقت شيئا أحسن منك ، وأحبّ إليّ منك ، بك آخذ وبك أُعطي . ص92
المصدر: المحاسن
قال رسول الله (ص) : إذا بلغكم عن رجل حُسن حاله ، فانظروا في حُسن عقله ، فإنما يجازى بعقله . ص93
المصدر: المحاسن
قال الصادق (ع) : إذا أراد الله أن يزيل من عبد نعمة ، كان أول ما يغيّر منه عقله . ص94
المصدر: الاختصاص
قال أمير المؤمنين (ع) : ليس الرؤية مع الأبصار ، وقد تكذب العيون أهلها ، ولا يغشّ العقل مَن انتصحه . ص95
المصدر: النهج
قال علي (ع) : الحلم غطاءٌ ساترٌ ، والعقل حسامٌ باترٌ ، فاستر خلل خُلقك بحلمك ، وقاتل هواك بعقلك . ص95
المصدر: النهج
قال النبي (ص) : لكل شيءٍ آلةٌ وعدةٌ ، وآلةُ المؤمن وعدّته العقل .. ولكل شيءٍ مطيّةٌ ، ومطيةُ المرء العقل .. ولكل شيءٍ غايةٌ ، وغايةُ العبادة العقل .. ولكل قومٍ راعٍ ، وراعي العابدين العقل .. ولكل تاجرٍ بضاعةٌ ، وبضاعة المجتهدين العقل .. ولكل خرابٍ عمارةٌ ، وعمارةُ الآخرة العقل .. ولكل سفرٍ فسطاطٌ يلجأون إليه ، وفسطاطُ المسلمين العقل . ص95
المصدر: كنز الكراجكي
قال أمير المؤمنين (ع) : الجمال في اللسان ، والكمال في العقل ، ولا يزال العقل والحمق يتغالبان على الرجل إلى ثماني عشرة سنة ، فإذا بلغها غلب عليه أكثرهما فيه . ص96
المصدر: كنز الكراجكي
قال أمير المؤمنين (ع) : العقول أئمة الأفكار ، والأفكار أئمة القلوب ، والقلوب أئمة الحواس ، والحواس أئمة الأعضاء . ص96
المصدر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى