أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,908,425
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الثلاثاء 29 ذو القعدة 1438 - 22/8/2017 - 26 : 8 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) : كان فيما وعظ به لقمان ابنه أن قال له : يا بني!.. ليعتبر من قَصُر يقينه وضَعُفت نيّته في طلب الرزق ، أن الله تبارك وتعالى خلقه في ثلاثة أحوال من أمره ، وأتاه رزقه ولم يكن له في واحدة منها كسب ولا حيلة ، أن الله تبارك وتعالى سيرزقه في الحال الرابعة . أما أول ذلك فإنه كان في رحم أمه ، يرزقه هناك في قرار مكين حيث لا يؤذيه حر ولا برد ، ثم أخرجه من ذلك وأجرى له رزقا من لبن أمه يكفيه به ويربيه وينعشه من غير حول به ولا قوة ، ثم فُطم من ذلك فأجرى له رزقا من كسب أبويه برأفة ورحمة له من قلوبهما لا يملكان غير ذلك ، حتى أنهما يؤثرانه على أنفسهما في أحوال كثيرة ، حتى إذا كبر وعقل واكتسب لنفسه ، ضاق به أمره وظن الظنون بربه ، وجحد الحقوق في ماله ، وقتّر على نفسه وعياله مخافة إقتار رزق ، وسوء يقين بالخَلَف من الله تبارك وتعالى في العاجل والآجل ، فبئس العبد هذا يا بني .... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الإمام الباقر (عليه السلام) أنه قال : جاء أعرابي إلى النبي () فقال : يا رسول الله !.. هل للجنة من ثمن ؟.. قال : نعم ، قال : ما ثمنها ؟.. قال : لا إله إلا الله ، يقولها العبد مخلصا بها ، قال : وما إخلاصها ؟.. قال : العمل بما بُعثت به في حقه وحبّ أهل بيتي ، قال : فداك أبي وأمي !.. وإنّ حبّ أهل البيت لمن حقها ؟.. قال : إنّ حبّهم لأعظم حقها .

مقتطفات من دعاء الجوشن الكبير : ((... يا مَنْ اَظْهَرَ الْجَميلَ يا مَنْ سَتَرَ الْقَبيحَ يا مَنْ لَمْ يُؤاخِذْ بِالْجَريرَةِ يا مَنْ لَمْ يَهْتِكِ السِّتْرَ يا عَظيمَ الْعَفْوِ يا حَسَنَ التَّجاوُزِ يا واسِعَ الْمَغْفِرَةِ يا باسِطَ الْيَدَيْنِ بِالرَّحْمَةِ يا صاحِبَ كُلِّ نَجْوى يا مُنْتَهى كُلِّ شَكْوى ... ))

رســالــة الــشــبــكــة
   (كـتـاب أسـرار الـحـج) لسماحة الشيخ حبيب الكاظمي

لتحميل الـكـتاب بصيغة PDF        لتحميل الـكـتاب بصيغة Word   

محاضرات ومسائل فقهية خاصة بموسم الـحـج ....

 
سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ  

   
صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة
محاضرات مبوبة... نصوص المحاضرات...
 
مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف اتخلص من مضار شبكات التواصل..؟

انتشر في عصرنا الحديث بما يعرف من مواقع التواصل الإجتماعي ، وقد ولجتُ به تدريج حتى أصبحت منهمك في ذلك العالم المتنامي الأطراف ، ففي كل يوم تتسع مشاركاتي ويزداد اعجابي ، وتعليق هنا وصداقة هنالك... فلو تركوني بزنزانة مظلمة وفي المنفى مع هذه الأداة لما باليت..! لكن لو قطع الإنترنت عني وقت قصير لاضطرب حالي..!
فاصبحت مدمن من حيث لا أشعر بالتواصل الإفتراضي ، وبعد الإنتباه لحالي وجدتهُ قد حرق عمري واورثني عاداتاً ذميمة من عدم الإنتباه لمن حولي من زوجتي واطفالي وأهلي ، بل جعلني بالتسويف والتأخير في الكثير من أعمال حياتي..
هل ساعدتموني بمشورتكم لتقنين هذه التقنية بتجنب مخاطرها وعدم الوقوع في محذورها..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن غاية منى السالكين إلى الله عز وجل، أن يصلوا إلى درجة يكونون فيها بعين الله تعالى وفي رعايته الكريمة دائما وابدا.. فهل حاولت ان تصل الى هذه الدرجة ، لتذلل لك كل العقبات؟!

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
 اسرار الحج

الاعتكاف الروحي

من اللازم أنْ يعيش الحاج اعتكافا روحيا في فترة سفره إلى تلك الديار المقدسة ، فلا يكثر من القول ، حيث جُعل الصمت عدلا للحج وذلك في رواية الإمام الصادق (ع) حيث قال : (مَا عُبِدَ اللَّهُ بِشَيْ‏ءٍ مِثْلِ‏ الصَّمْتِ‏ ،وَ الْمَشْيِ إِلَى بَيْتِهِ) ولا ينشغل مع الغافلين في أباطيلهم ، ولا يكثر من الذهاب إلى مواطن الغفلة كالأسواق وغيرها ، وليكن الغالب عليه هو الذكر بأنواعه ، وخاصة التوحيدي منه كسورة التوحيد في مكة ، أو الولائي كالصلاة على النبي وآله (ص)  في المدينة ، فإن هذا السفر الإلهي نعم الفرصة لمثل هذا الاعتكاف الروحي ، حيث الفراغ من جهة العمل وكذا من جهة الأهل والأولاد ، فهي فرصة قد لا تتكرر ، وللشيطان دور كبير في صدّ الحاج عن التزود من بركات هذا السفرِ ، حيث قلّ من يصدق في دعواه إنَّه استخرج رحيق هذا السفر المبارك ، كما اراده المولى منه ..  ولا شك إن النجاح النسبي في هذا الاعتكاف الروحي ، لَمِنْ موجبات فتح باب التوفيق للإتيان إلى هذه المشاهد المقدسة بشكل متكرر، وذلك من باب الوعد الإلهي بالزيادة مع الشكر.

ومما يميز الحج عن باقي العبادات ، إن فترة العبادة فيها أطول من غيرها ، مما يرسخ بركات الاعتكاف التي ذكرناها آنفا ، ويشير إلى هذه الحقيقة الإمام الباقر (ع) في قوله : (الْحَجُ‏ أَفْضَلُ‏ مِنَ‏ الصَّلَاةِ وَ الصِّيَامِ ، إِنَّمَا الْمُصَلِّي يَشْتَغِلُ عَنْ أَهْلِهِ سَاعَةً ، وَ إِنَّ الصَّائِمَ يَشْتَغِلُ عَنْ أَهْلِهِ بَيَاضَ يَوْمٍ ، وَ إِنَّ الْحَاجَّ يُتْعِبُ بَدَنَهُ ، وَ يُضْجِرُ نَفْسَهُ ، وَ يُنْفِقُ مَالَهُ ، وَ يُطِيلُ الْغَيْبَةَ عَنْ أَهْلِهِ ، لَا فِي مَالٍ يَرْجُوهُ ، وَ لَا إِلَى تِجَارَة).

 ومن المناسب أنْ نقول هنا بأنَّه من الممكن أن يخادع العبد شيطانه فيستمهله هذه الأيام المعدودة ، متظاهرا بأنَّه سيرجع إلى ما كان عليه قبل الحج!.. ولكن من المعلوم أنَّ من استقر حاله على المراقبة في هذا السفر ، فإنَّه يرجى أن يبقي عليها حتى بعد رجوعه من هذا السفر المبارك .

درر السراج

خير موسم

إن المؤمن طموح، وهذا الطموح يتمثل في العمل من أجل جعل الموسم الذي هو فيه، خير موسم مر عليه، فيكون شعاره -سواءً كان موسم الحج، أو موسم شهر رمضان المبارك، أو شهر محرم، أو زيارة الحسين (ع) في كربلاء- دائما وأبدا: اللهم اجعله خير موسم مرّ عليَّ إلى الآن!.. هذا الطموح يجب أن يكون في قلب كل مؤمن، لذا عليه أن يكثر من الدعاء في أن يجعل الله –عز وجل- موسمه هذا موسماً متميزاً.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن النبيّ () : الدّعاء مخُّ العبادة ، و لا يهلك مع الدعاء أحدٌ..

نصوص المحاضرات...

روي عن الإمام علي (عليه السلام) : لا تستحقروا دعوة أحدٍ ، فإنّه يُستجاب لليهوديّ فيكم ، ولا يُستجاب له في نفسه ...

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

روي عن النبيّ (صلى الله عليه واله) : أكسل الناس عبدٌ صحيحٌ فارغٌ ، لا يذكر الله بشفةٍ و لا لسانٍ ..

مقتطفات من .....

روي عن النبيّ (صلى الله عليه واله) : سلوا الله وأجزلوا فإنّه لا يتعاظمه شيء ..  

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى .....

تقرب في شهر ذو القعدة بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية (الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!

روي عن الإمام الباقر (عليه السلام) : ما بسط عبدٌ يده إلى الله عزَّ وجلَّ إلاّ استحيى الله أن يردّها صفراً ، حتّى يجعل فيها من فضله ورحمته ما يشاء ، فإذا دعا أحدكم فلا يردُّ يده حتّى يمسح بها على رأسه و وجهه ، وفي خبرآخر على وجهه وصدره...

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: تعودت على نمط خاص من حياة الرفاهية من حيث : المأكل والملبس وجمال السكن .. ولكن تنتابني كثيرا من المخاوف بأن أكون عند الله من المبذرين والمسرفين ، مع العلم إن زوجي لا يرفض لي أي طلب .. لكن خوفي يقلقني ، ما العمل ؟!..

الرد: لا بد من اجتناب فضول العيش ، وما لا نفع فيه دنيا ولا آخرة .. والرفاهية في المعيشة وإن لم تكن حراما في حد نفسها إذا لم تؤدي الى الاسراف والتبذير ، إلا ان العبد معها في معرض التباهي بعاجل المتاع ، والانشغال بها نفسيا ، والتعلق بوجودها ، والخوف من فقدها ، وإثارة الحسرة في نفوس الفاقدين لها .. وعليه ، فمن الافضل للمؤمن ان يكون متوسطا في معيشته ، حتى لو امكنه ان يعيش في مستوى اعلى من معيشة الاخرين ، مراعاة لجميع ما ذكرناه آنفا .. ومن المعلوم ان كل شيء يشغلك عن الله تعالى فهو صنم معبود ، وإن لم يعترف العبد بعبادته .. ومن الطريف ان نعلم انه لما نشب حريق واشتغل الناس بالامتعة ، اخذ احد الصالحين عصاه وجرابا كان له ، ووثب وجاوز الحريق ، وقال : فاز المخفون !.

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: هل يجوز للمرأة المتزوجة ان تصادق رجلا فقط في حدود الصداقة ، من دون علم زوجها ؟..

الرد: هذه الصداقة مقدمة لمخالفات كثيرة .. فإن صداقة الجنسين المخالفين لا تخلو من ميل عاطفي ، وهو بدوره مقدمة للميل الى اللقاء ، والشيطان بالمرصاد اذ يتمنى مثل هذه الفرص ليوقع الطرفين فيما لا يحمد عقباه !.. ان هذه من مصاديق مخالفة النصوص الكثيرة التى تدعو الى وجود حاجز بين الجنسين في الحديث ، والتعامل ، وعدم الخضوع في القول ، لئلا يطمع الذي في قلبه مرض ، وهل تركت وسائل الافساد الحديثة ، قلبا سالما لمن تفاعل معها؟!.. ومن الآثار ايضا الانصراف القلبي عن الزوج عند الارتياح الى الطرف المقابل ، وهذا بدوره طامة كبرى في العلاقة الزوجية!.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: بالنسبة الى غسل الجمعة هل يجوز تقديمه على يوم الجمعة ,بأن أغتسل يوم الخميس خوفاً من عوز الماء يوم الجمعة ,وكذا إذا فاته يوم الجمعة يقضيه يوم السبت, فهل في هاتين الصورتين يحتاج الى ضم الوضوء مع الغسل ؟

الرد: بالنسبة للتقديم يوم الخميس يؤتى به رجاءً ولا يجزي عن الوضوء ، وأما القضاء يوم السبت فاستحبابه لمن تركه يوم الجمعة ثابت ويجزي عن الوضوء .


السؤال: اذا أخذ من حكمه كثير السفر اجازة ( عطلة ) عشرة أيام من عمله .. هل ينقطع حكم السفر ؟ واذا انقطع .. هل يحتاج مرة اُخرى الى صدق كثير السفر ؟

الرد: لا ينقطع .


السؤال: ما هو رأيكم في البطاقات المصرفية ( فيزا ) التي يقوم البنك بمنحها لمن يطلبها بشروط معينة يضعها البنك ومقابل مبلغ سنوي معين ليستخدمها الشخص في عملات الشراء والاستقراض بها عن طريق الصراف الآلي للبنك في أي وقت وأي مكان توجد فيه ؟

الرد: لا مانع من شراء هذه البطاقات ، كما لا مانع من استخدامها في تحويل الثمن على البنك في عملية الشراء ، إلا إذا كان يتعهد في ضمن عملية التحويل بأداء مبالغ إضافية على تقدير التأخير في الوفاء ، واما اذا كان التعهد المذكور يتم خارج إطار الحوالة فلا إثم عليه من جهتها ، ولا مانع من استخدام تلك البطاقات في أخذ مبلغ من المال من البنك الحكومي لا بنية الاقتراض الربوي حرام ، سواءً كان عن طريق بطاقة فيزا أو غيرها  .

تنويهه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

ما لا يورث اليقين

إن من مصاديق إتباع الظن واقتفاء ما ليس فيه علم ، هو التأثر بما لا يورث اليقين : ( كالأحلام ) المقلقة ، و( احتمال ) ما قد يتوهمه العبد من السحر والكهانة ، و( تأثـير ) الأرواح الشريرة ، وغير ذلك مما يُبتلى به أصحاب الوهم الذين لم يستضيئوا بنور العلم ، ولم يركنوا إلى ركنٍ وثيق .. فعلى العبد أن يقيس الأمور بما يورث له العلم واليقين ، مستلهماً ذلك من الشرع وأهله .. وإلا فإن البلاء الذي يورده العبد على نفسه - بسوء اختياره - قد لا يؤجر عليه ، فتفوته بذلك راحة الدارين .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...