أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,766,217
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الثلاثاء 2 شوال 1438 - 27/6/2017 - 34 : 5 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن رسول الله () : إنّ الله تبارك وتعالى حدّ لكم حدودا فلا تعتدوها ، وفرض عليكم فرائض فلا تضيّعوها ، وسنّ لكم سنناً فاتبعوها ، وحرّم عليكم حرمات فلا تنتهكوها ، وعفا لكم عن أشياء رحمة منه من غير نسيان فلا تكلّفوها ...  جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : لعمر بن يزيد: إذا لبست ثوباً جديداً فقل: لا إله إلا الله محمد رسول الله تبرأ من الآفة ، وإذا أحببت شيئاً فلا تكثر ذكره ، فإن ذلك مما يهدّه ، وإذا كان لك إلى رجل حاجة فلا تشتمه من خلفه ، فإنّ الله يرفع ذلك في قلبه .

((... اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد خاتَمِ النَّبِيّينَ وَ تَمامِ عِدَّةِ الْمُرْسَلينَ وَعَلى آلِهِ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ وَاَصْحابِهِ الْمُنْتَجَبينَ وَهَبْ لى فِى الثُّلاثاءِ ثَلاثاً لا تَدَعْ لى ذَنْباً اِلاّ غَفَرْتَهُ وَلا غَمّاً اِلاّ اَذْهَبْتَهُ وَلا عَدُوّاً اِلاّ دَفَعْتَهُ بِبِسْمِ اللهِ خَيْرِ الاَْسْماءِ بِسْمِ اللهِ رَبِّ الاَْرْضِ وَالسَّماءِ اَسْتَدْفِعُ كُلَّ مَكْروه اَوَّلُهُ سَخَطُهُ وَاَسْتَجْلِبُ كُلَّ مَحْبُوب اَوَّلُهُ رِضاهُ فَاخْتِمْ لى مِنْكَ بِالْغُفْرانِ يا وَلِيَّ الاِْحْسانِ .))

رســالــة الــشــبــكــة

سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ  

 

 

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

مـشـكـلـتـي فـي الـعـيـد..!!

قد وفقتُ في شهر الصيام إلى قيام الليالي وتلاوة القرآن واتقان الصيام.. لكن خوفي من العيد الذي انتكس فيه كل عام.. فاصبح من بعد ذلك الأرتقاء والنقاء إلى حالة سيئة يرثى لها.. فأكون مع الغافلين واتكاسل حتى عن الصلاة ، بل اخشى من النفسي بما لا يرضي ربي من فخاخ ابليس المتنوعة..

فـكـيـف لـي تـجـنـب فـخـاخ ابـلـيـس الـلــعـيـن..؟
وكـيـف لـي الـحـفـاظ عـلـى مـكـاسـب الـشـهـر الـفـضـيـل..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن من عادة الكرام إعطاء الضيف هدية مميزة عند الرحيل ، وكلما كان الضيف مميزاً كانت هديتهُ بحسبه ، فهل أخذت هديتك من اكرم الاكرمين ، وقد نزلت ضيفاً عليه في شهر الضيافة ؟

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
 الضيافة الكبرى

فقد المكتسبات الروحية

إن السبب في فقد البعض للمكتسبات الروحية في الشهر الكريم، هو أن هذه البركات لم تلامس أرواحهم، فمثلهم في ذلك كمثل من ذهب إلى البحر ورجع عطشانا!.. فهناك فرق بين من يصوم أيام الشهر تعبدا إما فرارا من العذاب أو طمعا في الثواب ، وبين من يحاول أن يعقد علاقة وثيقة -لا تنفصم عراها- مع رب العالمين، ويفكر بهذا المنطق: أن الله تعالى هو ولي النعمة، والسماوات مطويات بيمينه، ونحن إليه صائرون، وأنه لا محالة سيعيش عالم البرزخ: ﴿وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ﴾، ويتذكر كلمات الإمام زين العابدين (عليه السلام): (فما لي لا أبكي!.. أبكي لخروج نفسي، أبكي لظلمة قبري، أبكي لضيق لحدي، أبكي لسؤال منكر ونكير إياي).. فمن الطبيعي أن من يعيش هذه العوالم، تنبعث في نفسه حالة الخشية، فالمبادرة تكون فيما يرضي ربه تعالى، فتنغرس فيه حالة العلاقة الوثيقة بالإله المقتدر.. فلا بد من تحويل الأعمال العبادية الجوارحية، إلى حالة من الارتباط الجوانحي.. وإن العودة إلى الذات، واكتشاف ثغرات النفس، ونقاط الضعف فيها؛ خير سبيل لإبطال كيد الشيطان، الذي خبر بالإنسان منذ ولادته، وعلم كيف يدخل إليه، إذ تراه يأتي البعض من باب الحدة والغضب، أو من جهة غلبة الشهوة، أو حب المال.. فلكل إنسان ثغرته، لذا ينبغي الالتفات، ومجاهدة النفس للتغلب على هواها.

درر السراج

التغير الجوهري

إن الذي تمر عليه المواسم العبادية في شهر محرم وصفر، وفي موسم رمضان والحج.. دون أن يلمس تغييراً في هذه الروح -والتي شأنها أعلى وأسمى من ذلك البدن- ولم يطهرها من الشوائب والعوالق، مثله كمن يتناول دواءً طلباً للاستشفاء ولكن لا يجده مؤثراً.. والسبب في ذلك أنه على شكل الدواء، وليس هو الدواء نفسه؛ وإلا كان مؤثراً.. فالهدف من هذه المجالس أن يخرج الإنسان بتغيير جوهري في ذاته.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الامام الباقر (عليه السلام) : يا عبد الله !.. ما من عيد للمسلمين أضحى ولا فطر إلاّ وهو يتجدد فيه لآل محمد (صلى الله عليه واله) حزن ، قلت : فلِمَ ؟.. قال : لأنّهم يرون حقّهم في يد غيرهم ...

نصوص المحاضرات...

روي عن الامام علي (عليه السلام) في بعض الأعياد : إنّما هو عيدٌ لمن قبل الله تعالى صيامه ، وشكر قيامه ، وكلّ يوم لا يُعصى الله فيه فهو يوم عيد ..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : لمّا ضُرب الحسين بن عليّ (ع) ثمّ ابتدر ليقطع رأسه ، نادى منادٍ من قِبَل ربّ العزّة تبارك وتعالى من بطنان العرش ، فقال : ألا أيّتها الأمّة المتحيّرة الظالمة بعد نبيّها !.. لا وفّقكم الله لأضحى ولا فطر ، ثم قال أبو عبد الله (ع) : لا جرم والله ما وفِّقوا ولا يوفَّقون أبداً حتّى يقوم ثائر الحسين (ع) ..

مقتطفات من .....

روي عن رسول الله () : إنّ لله عزّ وجلّ خياراً من كلّ ما خلقه ، فأمّا خياره من الليالي : فليالي الجُمَع ، وليلة النصف من شعبان ، وليلة القدر ، وليلتا العيدين .. وأمّا خياره من الأيام : فأيّام الجمع والأعياد ..

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى .....

تقرب في شهر شوال بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية (الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصحح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : ما نقل الله عزّ وجلّ عبداً من ذلّ المعاصي إلى عزّ التقوى ، إلا أغناه من غير مال ، وأعزّه من غير عشيرة ، وآنسه من غير بشر..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: قال تعالى : { أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء مايحكمون } .. هل هذا استفهام استنكاري ، يستنكر فيه الخالق جل وعلا مايتوهمه البعض من غفران الذنوب جميعها ، وجعل حياتهم سهلة لانكد فيها ؟.. فقد ارتكبت ماارتكبت وتبت وحججت بيت الله الحرام ، ومنذ ذلك الحين وانا قد انتقلت إلى الضفة الأخرى البيضاء ، وأعيش عالما مختلف عما كنت فيهى .. ولكن قراءة هذه الآية يؤرقني ويعذبني ويبكيني . فهل أنا على صواب أم على خطأ ؟..

الرد: أولاً اعلموا ان اليأس من رحمة الله من الكبائر ، فيكفي ان يعيش العبد حالة الندامة ليغفر الله ذنوبه جميعا .. وأما الآية فمعناها استنكار ان تكون حياة المؤمنين ومماتهم كحياة الفاسقين ومماتهم ، فكما انهم يعيشون حالة الاطمئنان في الحياة الدنيا والرضوان الالهي يوم القيامة ، فان الذين خرجوا من طاعة الله تعالى - بالعكس منهم - يعيشون معيشة الضنك كما ذكرها القرآن في الدنيا ، والخزي والعذاب في الاخرة .. وأما البكاء والتضرع من خشية الله فهو مطلوب دائماً ، بشرط ان لا يكون مصحوبا بالوسوسة واليأس من رحمة الله تعالى ، فان الشيطان قد يبالغ للانسان سوء حاله ، ليقع فيما هو اعظم من الذنب ، الا وهوالبقاء على الخطيئة رافعا شعار : انا الغريق فما خوفي من البلل !!.. ولا تنسوا قوله تعالى : { وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى } .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: عملت بالوصفة لترك الذنب المعهود ، ولأني مريض وفي طريقي الى الشفاء ، احتاج الى مزيد من المراجعة والسؤال ، فمن الملاحظ لدي انه عندما اقطع ....... احس بارتياح وتقة اكثر بنفسي التي طالما خدعتني ، واحس حتى بان جسمي اقوى مما كان عليه من قبل ، فضلا عن الروح .. ولكن مع ذلك لا اضمن النفس الامارة بالسوء !.. اخشى من مقولة : ( خذلني نصرك عند محاربة النفس والشيطان ) .

الرد: ابارك لكم هذا الانابة الى الله عز وجل ، ومن المعروف ان التائب الحقيقي يعينه الله تعالى - فيما يعينه - على استرجاع الدرجات الكمالية التي فقدها ايام العصيان ، وهذا خير مشجع لمن يدعوه الشيطان الى الشعور بالاحباط .. ومن هنا كان سيره الى الله تعالى سريعا اذا كان جادا فى التوبة ، والتاريخ يشهد بان التوابين قطعوا مراحل عالية في الكمال ، ومن الملفت أن أنين المذنين احب الى الله تعالى من تسبيح المسبحين !..ولكن ارجو ان يستمر عزمة الملوك هذه عندكم ، فإن الشيطان بالمرصاد ليرجعكم الى ما كنتم فيه ، بل اقبح من ذلك !.. لا تفكر بالحرام ابدا ، فإنه لا يزيدكم الا عناء وبعدا عن الله تعالى وتعقيدا للامور ، فالحرام لا يشبعك حتى فى الحياة الدنيا ، لانه خلاف السنة الطبيعية في حركة الحياة ، كما رسمها الله تعالى .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: من هم الاقارب الواجب صلتهم؟.. وما هو المقدار الادنى في الصلة ؟.. ومتى تكون القطيعة ؟.. وهل يجب ان ازور من لا يبادلني الزيارة ؟ واذا كان لايجب .. هل يستحب ان اصل من يقطعني على حسب ما ورد في الروايات ؟

الرد: الارحام أي من يشارك الانسان في رحم ويعد من الاقارب عرفاً ، والصلة امرعرفي ، فالواجب ان لايقاطعهمم فيزورهم اذا مرضوا ، ويساعدهم اذا احتاجوا ، ويسأل عنهم وعن حالهم ، ولاتنحصر الصلة بالزيارة ، فيجوز الاكتفاء بغيرها ، ولاتجوز المقاطعة وإن قاطعك .


السؤال: حكم لبس الذهب بالنسبة للمرأة إذا كان غير مثير للشهوة لعدم كثرته ، كأن تلبس قلادة وفيها قرآن أو خاتم وما شابه ذلك ؟

الرد: لا يجوز لها أن تظهر زينتها أمام غير المحارم إلاّ السوار والخاتم .


السؤال: ما حكم نقل زكاة الفطرة من قرية إلى قرية اُخرى ( مثال انا من قرية [ س ] وسكنت في قرية [ ص ] .. هل يجوز لي نقل زكاة الفطرة إلى بلدي الأول ؟

الرد: الأحوط وجوباً عدم النقل مع وجود المستحق في البلد ، ويجوز مع عدمه .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

التوفيقات تصعيد للعبد

إن التوفيقات الكبرى الممنوحة للعبد - في مثل ليالي القدر والحج - بمثابة دفع الطائرة إلى الأجواء العليا ، إذ الصعود خلاف مقتضى الطبع ( الأوّلي ) في عالم المادة والمعنى معا ..ومع استقرار الطائرة في مسيرها بعد التحليق ، لا يجد القائد لها كثير معاناة في توجيهها إلى الجهة التي يريدها ..فالتوفيقات المتتالية بمثابة التعجيل في إيصال العبد إلى مرحلة الاستقرار والتحليق الثابت في أجواء العبادة ، بعيدا عن جاذبية الشهوات الأرضية ..وليعلم أن الكارثة تقع عند الارتطام بعد الصعود والتحليق ، وهكذا الحال في ( هويّ ) العبد لأسفل الدرجات ، عند ( الصدود ) عن الحق بعد ما منح التوفيق والتحليق في أجواء العبودية العليا .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...