Search
Close this search box.
  • من وظائفنا في زمن الغيبة ٣
Layer-5-1.png
نص المحاضرة (النسخة الأولية)

السلام عليك يا سيدي ويا مولاي يا اباصالح المهدي هذا يوم الجمعة وهو يومك المتزقع فيه ظهورك والفرج فيه للمؤمنين وقتل الكافرين بسيفك وانا فيه يا مولاي ضيفك وجاىك فأضفني وأجرني فأنك تحب الضيافة والأجاره.

السلام عليكم اخواني اخواتي جميعا ورحمة الله وبركاته

 

اتفقنا في ايام الجمعة بفضل الله عزوجل نتعرف على وظائفنا في زمان الغيبة فأن العمل فرع للمعرفة الذي لا يعرف تكليفه لا يؤدي دوره من أهم الأبحاث في زمان الغيبة أن نتعرف على هذه التكاليف وعلى هذه الوظائف واعتقد أن في يوم الجمعة وفي صلاة يوم الجمعة في بيت من بيوت الله بين فريضتين أبواب السماء مفتحة رب العالمين في ما نقول بأذن الله عزوجل، هنالك اصطلاح عند الامامية نحن جميعاً نعتقد بهذا المبدأ ونمارسه من اللازم جداً أن نعرف الخلفية الفكرية والاعتقادية لهذا العمل كثير منا يستعمل اصطلاح التوسل بأهل البيت عموماً على رأس من نتوسل بهم النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وعندما نطلب الحوائج من الله عزوجل نقول نقدم بين يدي حوائجنا محمداً وآل محمد نجعل النبي هو المحور وثم نعطف عليه اهل البيت الآن في خصوص حديث الكساء هنالك ذكر للزهراء عليها السلام فاطمة وابيها وبعلها وبنيها وهذا قطعا لا يعني أنها افضل من ابيها ابداً هنالك مناسبة سيأتي في وقته ولكن النبي الأكرم هو مركز الشفاعة أدخرت شفاعتي لأهل الكبائر من امتي.

ما هي حقيقة التوسل؟ لئن الحديث اليوم من ضمن وظائفنا في زمان الغيبة التوسل بصاحب الأمر صلوات الله وسلامه عليه في خصوص امامنا صاحب الأمر هنالك صيغة من صيغ التوسل اقرأ لكم هذه الصيغة واستعملوها في الشدائد اللهم أني اسألك بحق وليك وحجتك صاحب الزمان الا أعنتني به على جميع أموري وكفيتني به مئونة كل مؤذي وطاغي وباغي وأعنتني به فقد بلغ مجهودي الانسان عندما تنقطع به السبل كما يقول في هذا التوسل بلغ مجهودي لا اعلم ماذا اصنع الانسان يتوجه بالخطاب الى صاحب الأمر صلوات الله عليه هنالك خصوصية تعرفونها في امام زماننا لنا نحن وهو أن الامام الذي سنحشر تحت لوائه يوم القيامة عندما الأفواج الناس يوم القيامة تتفوج الفوج الذي يلتحق تحت هذا اللواء المهدوي هو نحن في زمان الغيبه.

الآن ما هي حقيقة التوسل؟ اخواني كما تعرفون جميعا مبدأ الفيض مبدأ الخير ائمة اهل البيت وعلى رأسهم النبي هؤلاء كلهم مخلوقون لله عزوجل رب العالمين عندما يخلق الخلق يخلق الذات ويعطيه القابليات هو المعطي لهذه القابليات طبعا هذه القابليات أستثمرها النبي والمعصوم فبلغ ما بلغ ولو أن الله عزوجل خلق المعصوم معصوماً من دون مجاهدة لما كان في ذلك فضل، الآن لماذا اعطى القابليات لهؤلاء؟ ذلك بحث آخر لا يُسئل عما يفعل هذه البذرة فيها القابلية أن تكون ثمرة القابلية موجودة وهذه البذرة فيها قابلية أن تكون شوكة الآن لماذا هذه القابلية هنا وهذه القابلية هناك؟ الناس معادن كمعادن الذهب والفضة لعل هذا التعبير وارد في روايات اهل البيت عليهم السلام، اذاً الكلام في أن هؤلاء مخلوقون رب العالمين نحن عندما نتوسل بهم نطلب من الله عزوجل بجاه هؤلاء لماذا؟ لئن احدنا لذنوبه لعلاقته الغير نقول هكذا لعلاقته المتوترة برب العالمين كأنه يقول يا رب انا ليس لي وجه أن اطلب منك طلبة انا انسان أخرستني ذنوبي كما نقرأ في دعاء كميل ذنوب حبست دعائي فأقدم بين يدي حوائجي من أنت أمرت بحبهم وصلتهم وأمرت بالتوسل بهم اذاً القضية فيها أمران اولاً التوسل بالله عزوجل ولكن لفرط ذنوبنا ومعاصينا وقلة وجاهتنا لديه نتوسل بمن عينهم رب العالمين للتوسل بهم وهذا أمر شائع في حياة البشر ولد عنده علاقة متوترة مع ابيه الأب لا يستجيب طلبته يقول أنت ابن عاق متمرد ولكن علاقته طيبة بأمه تعرفون العلاقة عادة بالأم تبقى الى آخر المراحل التوتر اولا بعلاقة الأب لنقص العاطفة بالآباء ولكن تبقى العلاقة موجودة أخيراً مع الأم يذهب الولد وخاصة البنت الى الأم وتقول أو يقول لأمه يا اماه أشفعي لي عند والدي لأنه الوالد يحترم الأم ومن ناحية الولد لا يجرئ أن يكلم أباه فيقدم وهذه الايام في شرق الارض وغربها في بلاد المسلمين والكافرين تعبير الواسطة تعبير متعارف جداً وزير لا يفتح لك الباب تذهب الى واسطة بهذا التعبير الواسطة هو من نتوسل به هل هنالك من لا يجوز هذا الأمر؟ حتى موضوع الواسطة اذا لم يكن هنالك أخلال بالقانون وليس هنالك من تضييع حق احد هل هنالك احد يفتي بحرمة الواسطة أو حرمة حتى الهدية المعطاة لا تعتبر رشوة اذا كان بعنوان الهدية المتعارفة من أجل تسريع المعاملة طبعا من دون أخلال بالقانون ابداً ليكن هذا القيد معلوماً، اذاً حركة فطرية بشرية اتفاقا هذا المضمون الذي اقوله انا في هذا اليوم رب العالمين أوحى هذا المضمون الى نبيه الأكرم في حديث قدسي راوي الرواية سلمان هذا الذي جاء من بلاد فارس وكان على دين غير الاسلام كما هو الظاهر انتقل من بلد الى بلد واذا به يفوق الأقران ومن كان حول النبي نحن نعلم أنه في احاديث اهل البيت عليهم السلام يفهم منها أن الشخصية الاولى بعد المعصومين هو سلمان من صحابة النبي يقول سلمان سمعت النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول إن الله عزوجل يقول هنيئاً لسلمان بينه وبين رب العالمين فقط واسطة واحدة وهو النبي الأكرم؛ يا عبادي، انظروا الى الحديث القدسي المعتمد على مسألة غريزية فطرية يا عبادي أو ليس من له اليكم حوائج كبار لا تجودون بها الا أن يتحمل اليكم بأحب الخلق اليكم انتم اذا عندكم حوائج كبار ماذا تعملون؟ تذهبون للشخص وتقسمون عليه بأحب الخلق الى ذلك الشخص هذا أمر متعارف تقضونها كرامة لشفيعهم يأتيك الواسطة له وجاهة عند الطرف عند الوزير تقضى الحاجة وانتم تعرفون في اللغة العربية مثل دارج يقول لأجل عين الف عين تكرموا تقضونها كرامة لشفيعهم الا فأعلموا هذا مبدأ فطري بينكم انتم البشر الا فأعلموا أن أكرم الخلق علي وافضلهم لدي محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأخوه علي ومن بعده الائمة الذين هم الوسائل الى الله عزوجل اذاً رب العالمين مبدأياً يقول انتم في ما بينكم تجعلون احب الخلق اليكم وسائط وانا عندي احب الوسائط هم النبي وآله اذاً لا قرابة ابداً في هذه المسأله، اتفاقا من اهداف التوسل أن الله عزوجل عندما يجعل شفعاء في الخلق يريد أن يبين منزلتهم عند الناس، ايضا آتيكم بمثال جداً متعارف في حياة الأمم عندما يريد الملك أن يقدم هدية لأنسان مثلا بعض الاوقات يختار الملك أباً لشهيد شخصية متميزة يقول أنت قدم هذه الهدية نيابة عني هو عندما تقدم الهدية هي هدية الملك والأمير ولكن بهذه الحركة اراد أن يقول هذا انسان مجهول الحال اردت أن أجري الخير على يده لتعرفوا قدره اذاً الهدية هو هدية رب العالمين الكرامة كرامة رب العالمين هذه الكرامة يعطيها لعبده ولكن من خلال ولي من اوليائه ليحقق هدفين الهدف الاول أنه قضى حاجة عبده والهدف الثاني أنه بين كرامة من أجرى عليه هذا الخير ولهذا أنت في الدعاء ماذا تقول؟ تقول اللهم أجري الخير على أيدينا لعبادك المؤمنين أنت أجري الخير ولكن الخير لابد أن يجري على يد انسان ذلك الانسامن اجعله انا هذا العبد الفقير، يا له من تعبير اذاً في زمان الغيبة التوسل بالنبي وآل النبي وانا قلت مراراً وتكرارا الدعاء الرسمي الذي هو دعاء التوسل في بيء المؤمنين هو دعاء التوسل وانا ادعوا اخواني ليعملوا احصائية في دعاء التوسل كم مرة يذكر فيه المعصوم وكم مرة يذكر فيه رب العالمين، ماذا تقول؟ يا ولي الله يابن رسول الله يا حجة الله على خلقه انا توجهنا واستشفعنا وتوسلنا بك الى الله وقدمناك بين يدي حاجاتنا يا وجيهاً عند الله اشفع لنا عند الله كله الله الله لفظ الجلالة متكرر والمعصوم يذكر في اول العبارة هذا قمة التوسل دعاء التوسل في الواقع علامة مسجلة للتوسل وهذا منطقنا في خطابنا مع ائمة اهل البيت أين الغضاضة أين الشرك أين الأشكالية؟ الانسان يحكم المنطق والعقل رفع الشعار ما اسهله علينا أن نخاف رب العالمين المؤمن بل كل انسان يأتي يوم القيامة ليدافع عن كل ما يقول إن دافع بنجاح دخل الجنة والا عوتب وعوقب.

من وظائفنا في زمان الغيبة ايضا دعوة الناس الى الله عزوجل ارجع واقول نحن نقول من وظائفنا في زمان الغيبة أن ندعوا الناس الى الله سبحانه وتعالى وخصوصاً انا هذا الموضوع موضوع يحتاج الى تفصيل وخصوصاً تحبيب الناس الى الله عزوجل خصوص الذي يحبب الناس الى الله عزوجل قد ادخرت له جائزة من الجوائز العظام مرة انسان يعلم انسان مسألة شرعية هذا ممتاز مرة انسان ينهى انسان عن منكر هذا ممتاز مرة بتعبير الرواية عبد آبق انسان متوغل في العصيان لا يوم لا يومين لا نهار لا ليل لا سفر لا حضر يعمل عليه انا افضل أن يعمل الانسان على شخص واحد مدة ليخرجه من الظلمات الى النور هذا هو العمل الذي يعتد به طبعا كل الأعمال يعتد بها ولكن أن تبني انساناً أن تغير مسيرة انسان ولطالما احدنا مبتلى بولد عاق مشاكس منحرف عن الطريق ولا يفكر في ولده يفكر في فقراء أفريقيا مثلا وهو ابنه بين يديه وهو لا يعلم معالم الدين هذا أولى من غيره بالعمل أوحى الله عزوجل الى موسى هذا الحديث انا حقيقتا عندما أمر على هذا الحديث حقيقتا أتهلل فرحاً اقول يا رب هل يأتي يوم من الايام تجعل احدنا من مصاديق هذه الرواية لو نجحت في يوم واحد فأنت في الف خير قال يا موسى حببني الى خلقي وحبب خلقي الي رب العالمين وهو الغني عن العباد يقول يا موسى قم بعمل الناس يحبوني فقال موسى عليه السلام يا رب كيف افعل كيف احبب الناس بك؟ فقال ذكرهم آلائي ونعمائي ليحبوني أنت عندما تذكر الناس بآلاء الله عزوجل طبيعة الانسان السوي أنه يحب المحسن اليه تعرفون هذا المثل الانسان أسير الأحسان عندما تذكر الناس بنعم الله عزوجل عليهم يقول هؤلاء يحبوني الشاهد هنا فلئن ترد آبقاً عن بابي أو ضالاً عن فنائي افضل لك من عبادة مئة سنة بصيام نهارها وقيام ليلها التعبير جميل ترد آبق عبد هارب تشتغل عليه سنوات ترجعه الى حضيرة الهداية قال موسى ومن هذا العبد الآبق ما تعريف الآبق عندك يا رب العالمين؟ فقال العاصي المتمرد ابحث عن هؤلاء المتمريدن ولهذا بعض المؤمنين عندما يقال له لماذا تذهب الى بلاد الغرب الا يعد هذا تعرب بعد الهجره؟ يقول نعم للبعض تعرب ولكن انا اذهب الى بلاد الغرب لألقي القبض على الفارين من طاعة الله عزوجل في الواقع مضان العباد الآبقين هذه بلاد الكفر في بلاد المسلمين هنالك العلماء وائمة المساجد والخطباء وغيره اذهب الى بلد ليس فيه عالم فهؤلاء ارجعهم الى دائرة الهداية العاصي المتمرد قال موسى عليه السلام وانتم تعرفون طبيعة موسى طبيعة موسى طبيعة مغتنمة للفرص يقول وما تلك بيمينك عصاي اهش بها الى آخره يريد أن يطيل الحديث مع رب العالمين رب العالمين قاله الآبق كذا قال من الآبق؟ العاصي المتمرد قال فمن الضال عن فنائك؟ قال الجاهل بأمام زمانه تعرفه اذاً حركة أخلاقية للعبد الآبق وحركة عقائدية معرفية للعبد الضال عن طريق الهدايه.

وأخيراً يا ليت هذه الأسابيع تمتد لنأتي على وظائف زمان الغيبة في اطول ما يمكن من الحديث اختمها بهذه الوظيفة الأخيرة في زمان الغيبه، كلمة انتظار الفرج استعمال شائع في صفوف المؤمنين وفي بيء المؤمنين الفرق اخواني واضح بين الانتظار الصادق وبين الانتظار الكاذب بين الانتظار الأدعائي وبين الانتظار الواقعي المثال المعروف هذه الايام الذي ينتظر الضيف في الواقع عندما تذهب الى بيته ترى آثار الضيافة واضحة الجو مبخر المائدة ممدودة من الصباح العائلة تعمل هذا هو المنتظر الانسان الذي يبدي أشواقه من دون عمل هذا الانسان انسان له منطق شعري شاعري هذا ليس له واقع ابداً. المنتظر لفرج الامام عليه السلام هو الذي في الواقع يقوم بدور ما في زمان الغيبة ولو كان دوراً بسيطاً يقال في نار نمرود طبعا القوم كانوا كفار منحرفين عندما أمر الظالم بجمع نار لأحراق ابراهيم عليه السلام يقولون كانت تأتي المرأة والرجل وبيده شوكة قطعة من خشب بسيط يلقون ذلك في نار ابراهيم لأنه يريد أن يكون له دور في تأجيج هذه النار هكذا في الباطل فلماذا في الحق نحن لا نعمل بهذا الدور؟ الذي ينشر كتاباً في صفحات محدودة من أجل بيان وظائف زمان الغيبة رحم الله صاحب كتاب مكيال المكارم مجلدان في بيان وظائف زمان الغيبة أكبر موسوعة يمكن الأعتماد عليها في بيان وظائف زمان الغيبة هذا الكتاب هذا الانسان لو لم يخرج مع الامام مع من يخرج مؤتزراً كفني شاهراً سيفي يوم القيامة الامام عليه السلام ماذا سيعطيه الله اعلم لئن في زمان الغيبة ألف كتاباً حول فوائد الدعاء له صلوات الله وسلامه عليه واحاديثي في هذه الجمع اقول لكم بصراحة الأمانة العلمية تقتضي أن اقول أن المصدر الأساسي كتيب صغير في بيان وظائف زمان الغيبة لعل قرابة مئة وظيفة تقريبا أو ما يقرب من ذلك في بيان هذا الذي ألف هذا الكتاب وروج له في صفوف المؤمنين هذا الانسان له دور في تعجيل الفرج.

المهم اختم حديثي بهذه الرواية الجميلة ومع الأسف انتهى الوقت والا هذه الرواية فيها نقاط ومحطات جداً جميلة قلت للباقر عليه السلام يأبن رسول الله هل تعرفوا مودتي لكم وأنقطاعي اليكم؟ يسئل الامام والامام يعرف مودته يقول كأن في بيان مقام أن المودة عظيمة قال نعم فقلت فأني اسألك مسألة تجيبني فيها فأني مكفوف البصر قليل المشي ولا استطيع زيارتكم كل حين أعمى يزور الامام بين الوقت والآخر ولكن قلبه ينبض بحب الامام عليه السلام قال هاتي حاجتك ماذا تريد مني؟ فقال أخبرني بدينك الذي تدين الله عزوجل به أنت ما هو دينك يا ابا جعفر؟ انظروا الى سمو الانسان يصل الانسان الى درجة كم من الذين عاشوا مع النبي ومع اميرالمؤمنين ومع الحسن عليه السلام ولم يتعلموا أوليات الشريعة يقولون هذا المكفوف يقول أخبرني بدينك الذي تدين الله عزوجل به أنت واهل بيتك لأدين الله عزوجل به فقال الامام الباقر عليه السلام ما فوت الفرصة علق عليه قبل أن يجيب على مسألته قال إن كنت أختصرت الخطبة فقد أعظمت المسألة كلامك مختصر ولكن طلبك كبير تسألني عن ديني انا ما هو ديني؟ فقال عليه السلام اولا شهادة أن لا اله الا الله وأن محمداً رسول الله والأقرار بما جاء به من عند الله والولاية لولينا والبرائة من عدونا والتسليم لأمرنا الشاهد هنا الامام الباقر عليه السلام يقول من عناصر الدين وانتظار قائمنا هذا من ديننا هذه من اصول شريعتنا أن ننتظر الامام والامام الباقر عليه عليه السلام فرقه عن الامام المهدي عليه السلام تعرفون سنوات طويلة ولكن يجعل ذلك من اصول الدين طبعا بالمعنى الغير المصطلح ثم الامام عليه السلام يختم الدين يقول والأجتهاد والورع مو فقط الولاية التبري من اعدائهم لأنه الامام ذكر البرائة من عدونا ولكن الختام والأجتهاد والورع اذاً الانتظار الحقيقي كما قلنا ذلك الانتظار الذي يستتبع العمل وهنئاً لمن كان كذلك.

 

اللهم ثبتنا على ولايتهم.

Layer-5.png

ملاحظة: هذا النص تنزيل لصوت محاضرة الشيخ حبيب الكاظمي فقط، ولم يمر بمرحلة التنقيح واستخراج المصادر بعد.