• مناقب السيدة فاطمة الزهراء (ع)
Layer-5-1.png
نص المحاضرة (النسخة الأولية)

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

وافضل الصلاة وأتم السلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين محمد المصطفى وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم اخواني اخواتي جميعا ورحمة الله وبركاته

 

حديثنا في هذا اليوم المبارك نحوم شيئا حول مناقب تلك السيدة الجليلة تلك السيدة التي حضيت بأهتمام اببها وبعلها وبنيها الى درجة لا يخطر بالبال نحن لا نحيط علماً بما يجري في فلك المعصومين في عالم الدنيا نحن نرى المجرات من بعيد نرى شبحاً حتى هذه الأجهزة الحديثة التي تلتقط النجوم وغير ذلك تريك سحابة من بعيد ما بجوفها ما بداخلها نحن لم نكتشف ظاهر الوجود فكيف بباطن الوجود وكيف بهذه الذوات الطاهرة التي هي على رأس الخليقة هنالك مقولة لا بأس اليوم نذكر فضيلة لعموم المعصومين خصوصا الخمسة الطيبة هناك مقولة رائجة وهي صحيحة على ألسنة الموالين بحمدلله هذه المضامين مقبولة عندنا لنا هذا المقدار من الوعي في مقامات المعصومين لا يشق علينا فهم هذه المقامات من قرأ الجامعة الكبيرة وهو معتقد بالمضامين هذا الانسان أخذ شهادة التخرج من مدرسة الولاية المهم الشاهد هذه المقولة عندنا أنه مثلا هذا الكون خلق للنبي وآله لولاك لما خلقت الأفلاك الآن هذا حديث قدسي أو لسان الحال المهم هذا الكون اذا قيل هذه الجملة لا تستغرب نريد أن ندللها قليلا بأن الزهراء صلوات الله عليها داخلة في هذا السياق في حديث الكساء هم فاطمة وابوها وبعلها وبنوها هي المحور لو أن انساناً دعى ملكاً سلطاناً عادلاً مثلا الى مأدبة عظيمة وتفنن له بأنواع الضيافة وقال ايها الناس هذه الضيافة للملك ولكن هذا لا يعني على مائدة السلطان يجلس المئات ايضا من الخدم والحشم يعني هذه المأدبة ممدودة لهذا السلطان بأنه واجد لمقام ملاك الضيافة رب العالمين ماذا يقول في كتابه؟ وما خلقت الجن والأنس الا ليعبدون هذه المائدة الوجود ممدودة لمن عبدني، الاول فالأول العابد الاول هو الذي حاز الدرجة الاولى الكرسي الاول يعطى لمن فاز بالدرجة العليا ثم التالي فالتالي اذا ثبت عندنا أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم هو اول العابدين وما من شك في ذلك اذا ثبت عندنا أن حامل علم الكتاب الخاتم هو على رأس البشرية بعد النبي القرآن هو الكتاب الناسخ للترواة والأنجيل والزبور وغيره من يحمل علم القرآن من المفروض منطقياً أن يكون أعلى رتبة من حامل علم الأنجيل والتوراة الآن مقام النبوة انتهى لا نبي بعدي ولكن حامل علم الكتاب الخاتم منطقياً عقلياً برهانياً مقدم على حامل الكتاب المنسوخ اذاً العابد الاول هو النبي بعد ذلك اميرالمؤمنين وبعد ذلك المعصومون صلوات الله عليهم من بعده ولهذا عندما تذهب الى مشاهدهم هكذا ألتفت لهذه المقامات لو قضيت حوائج الخلق ببركتهم لا غرابة في ذلك، حديثنا عن هذه السيدة الجليلة التي ما عاشت في هذه الدنيا الا قليلا حقيقتا أقول لو أن فاطمة ما تمنت الموت بعد ابيها النبي عندما بشرها بالموت السريع كم فرحت فاطمة الى درجة بعض نساء النبي تعجبن من حال فاطمة كانت في منتهى الحزن ولكن أنفرج حزنها قليلا لأنها علمت اول من يلحق بأبيها لو قدر لفاطمة أن تعيش عيشة متعارفة ستين سنة أقل أكثر من ذلك كم تراثنا الأسلامي صار ثرياً بعلمها هذا العلم الذي انتقل الى كتاب، اميرالمؤمنين كان يكتب ما يرد على قلب فاطمة هذا العلم حبس عند ائمة اهل البيت كان المعصوم يدخل في الدار ويقرأ ما ورثوه من امهم الزهراء عليها السلام وهذا العلم مخزون عند ولدها المهدي صلوات الله عليها من بركات عصر الظهور اتفاقا أن الامام يظهر ما ورثه من امه فاطمة صلوات الله عليها لو أن هذا العلم المخزون عند الائمة انتشر في الامة كم كان الحلال متغيراً ولكن هذه الامة بتقصيرها من فعل وما فعل حجبوا فاطمة عن هذه الامه.

درس عبرة من دروسها هذا الكلام الآن موجه في الدرجة الاولى للمؤمنات فاطمة صلوات الله عليها ارادت أن تعلمنا درساً الرواية عن الامام الباقر عليه السلام تقاضى علي وفاطمة الى رسول الله في الخدمة يعني ارادا أن يكون النبي هو الحكم كيف تقسم أمور المنزل، فقضى على فاطمة بخدمة ما دون الباب يا فاطمة عليك بما دون الباب البعض عندما نقوق هذ الكلمة كأنه يراه استنقاصاً للمرأة المرأة خلقت لتربي جيلاً المرأة خلقت لتربي لك ذرية لا أن تدير مصنعاً هذا ليس تكليفها بالدرجة الاولى أنت الرجل خلفت لأقتحام الميادين اذهب واسعى في مناكبها أنت أجمع المال بكد يمينك وعرق جبينك قدمها للمرأة لتربي لك جيلاً وظيفة المرأة أرقى من وظيفتك ولكن مع الأسف المرأة غلبت الدور يتفق أن بعض الرجال يصبح في سن التقاعد يربي الاولاد والمرأة تشتغل خارجاً لتعطي مالاً لزوجها يا للعجب كيف انقلبت الموازين فاطمة صلوات الله عليها النبي قال لفاطمة دورك الى الباب وقضى على علي بما خلفه من الباب الى المحراب من الباب الى ميادين الجهاد من الباب الى المزرعة انتم تعرفون علياً كان من أكبر المزارعين غرس من النخيل ما غرس تقول فاطمة فلا يعلم ما داخلني من السرور الا الله كم سررت بهذا التقسيم بأكفائي رسول الله تحمل رقاب الرجال يعني يا رب لك الحمد والشكر أن جعلتني في هذا المقام أتفرغ لعبادتك تارة ولتربية الحسنين وزينب صلوات الله عليهم اجمعين.

 

اللهم اشهد علينا بأنا نحب فاطمة عرفتنا منزلتها في الدنيا الهمتنا حبها في الدنيا لا تفرق بيننا وبينها في العقبى اللهم احشرنا مع فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها انك على كل شيء قدير والفاتحة مع الصلوات.

Layer-5.png

ملاحظة: هذا النص تنزيل لصوت محاضرة الشيخ حبيب الكاظمي فقط، ولم يمر بمرحلة التنقيح واستخراج المصادر بعد.