• جزاء الجنة
Layer-5-1.png
نص المحاضرة (النسخة الأولية)

السلام علیکم اخواني اخواتي جمیعا ورحمة الله وبرکاته

حدیثنا هذه اللیلة الثواب والعقاب الالهي، في القرآن الکریم بعض انواع الثواب ذُکر في موارد الآن حور العین القصور الغلمان لحم الطیر وغیرها ن الامور الحسیة المادیه.
ولکن هناك جزاء في الجنة هذه اللیلة إن شاءالله کلنا نأمل أن نصل الی هذا الجزاء طبعا هذا المعنی البعض قد لا یتعقله معنی عظیم جداً، القرآن یقول لالذین أحسن الحسنی وزیاده؛ ما هذه الزیاده؟ لهم ما یشائون فیها ولدینا مزید اتفاقا هذه الآیة تنطبق علی جهنم یوم یقول بالنبة الی نار جهنم تقول هل امتلئتي؟ وتقول هل من مزید؟ القرآن الکریم یقول عن الجنة ولدنیا مزید هذه اللیلة نحب أن نعیش اجواء الجنه، اولا لهم ما یشائون فیها الانسان في الجنة كأنه یعني شبیه بالخالق رب العالمین یخلق ما یشاء الانسان في الجنة ارادته ارادة خلاقة کإرادة الله عزوجل، الآن أنت في الجنة تشتهي حوریة بمواصفات غیر الحوریة الموجودة بشکل بلون بشعر الی آخره تتمنی فاکهة من فواکه الدنیا أي شيء تریده في الجنة الأمر کن فیکون اذاً لهم ما یشائون فیها ولدینا مزید بعد ماذا بقی؟ اکو نعیم ثابت لله عزوجل في نعیم أنت تصنعه بمشیئتك بقي شيء؟ نعم بقي شيء! سُئل النبي صلی الله علیه وآله عن هذه الآیة للذین أحسنوا الحسنی وزیاده ما هذه الزیاده؟ فقال صلی الله علیه وآله وسلم طبعا کما روي عنه للذین احسنوا العمل في الدنیا لهم الحسنی وهي الجنه! والزیادة النظر الی وجه الله الکریم الآن ما هذا النظر وجه الله ما معناه؟ بعد هذه اسرار الجنه! اجمالاً هناك قوم یتمتعون بالنظر الی وجه الله عزوجل! طبعا هذه الروایة ایضا مرویة عن امیرالمؤمنین علیه السلام.
النبي صلی الله علیه وآله یوضح مزیداً من هذا المعنی؛ ینظرون الی ربهم بلا کیفیة ولا حدود ولا صفة معلومه؛ موسی علیه السلام طلب من الله عزوجل أن ینظر الیه رب أرني أنظر الیك! طبعا الآن الکلام لماذا موسی یقول هذا الکلام؟ رب العالمین لا یری! هناك عدة تفاسیر منها أنه طلب قومه طبعا موسی یعلم أن موسی هذا الطلب مستحیل؛ وهناك رأي یقول أرني أنظر الیك بالرؤیة الباطنیة فلا اشکال! الشاهد لما تجلی ربه للجبل ما الذي جری؟ جعله دکا وخر موسی صعقا التجلي یعني التفاتة الهية زیادة عن المتعارف، تجلی للجبل الجبل لم یتحمل کیف کهربائیة عالیة في سلك لا یتحمل یذوب رب العالمین له طاقة هذه الطاقة رفع من مستواها للجبل فخر موسی صعقا طبعا الجبل اندك ولکن موسی لم یندك خر صعقاً اصابته اغماء أو قشوه، اذاً النظر الی وجه الله عزوجل بمعنی التجلي اتفاقا هناك روایة یُفسر هذا المعنی یتجلی لهم الرب عزوجل.
الآن قبل أن نختم الحدیث الحدیث في هذا المجال مفصل! التجلي الالهي هل محله الجنه؟ لا نقول اتفاقا في الدنیا ممکن ومثال جبل طور کما قلنا قبل قليل أو الجبل الذي اندك! المهم الانسان في هذه الحیاة الدنیا یصل الی درجة ینظر الی وجه الله عزوجل طبعا بالمعنی القلبي لا بالنظر الحسي! الاختلاف الاساسي بین مدرسة اهل البیت وغیرهم أن في مدرسة اهل البیت لا مجال للنظر الی الله حساً لئن المحسوس اذا منظوراً الیه فقد تحیز بالزمان والمکان صار محتاجاً الی مکان صار محتاجاً الی حجم الی هیئة وهذا ینافي الغنی المطلق، الآن الطریق الی وجه الله عزوجل اولا الاخلاص في العمل انما نطعمکم لوجه الله لا نرید منکم جزاء ولا شکورا، الذي یعمل لله عزوجل رب العالمین یریه شیئاً من الجمال الالهي وکلما زاد الاخلاص زاد التجلي الالهي هذا اولا.
وثانیا هذا الذي نقوله دائما النظر الی وجه عزوجل في النهار ممکن بالعمل الصالح ولکن وقته الاساسي في جوف اللیل ومن اللیل فتهجد به نافلة لك عسی أن یبعثك ربك مقاماً محمودا ویقول في آیة أخری فلا تعلم نفسٌ ما اُخفيت لهم من قرة أعین! الذي یرید شیئا من هذا العالم یا داوود کذب من زعم أنه يحبني فاذا جن علیه اللیل نام عني هذا یکذب انسان یقول للعروسة انا مشتاق الیكِ سنوات وانا منتظر لیلة الزفاف ینام من المغرب الی طلوع الشمس یقول أي شوق هذا؟ أنت کاذب في شوقك! المهم النظر الی وجه الله عزوجل محله قیام اللیل.

إلهي بفاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها عجل لولیك الفرج أبلغه عنه تحیة کثیرة وسلاما والفاتحة مع الصلوات.

Layer-5.png

ملاحظة: هذا النص تنزيل لصوت محاضرة الشيخ حبيب الكاظمي فقط، ولم يمر بمرحلة التنقيح واستخراج المصادر بعد.