• تأملات في سفر الحج
Layer-5-1.png
نص المحاضرة (النسخة الأولية)

أعوذ بالله من الشیطان الرجیم
بسم الله الرحمن الرحیم
وأفضل الصلاة وأتم السلام علی أشرف الخلق وسید المرسلین محمد المصطفی وآله الطیبین الطاهرین
حدیثنا في هذا الیوم المبارك مرتبط بهذا الموسم قسم من الناس من وفقوا ممن کُتبت اسمائهم في لیلة القدر عازمون علی حج بیت الله الحرام الحدیث عن الحج حدیث نافع لمن لم یحج ولمن نوی الحج هذا العام ولمن سینوي الحج في السنوات المقبلة لا أتصور مسلماً هکذا نوی أن لا یذهب إلی حج بیت الله الحرام ابدا‌ً، لو حج ما حج من الحجج المؤمن نفسه تتوق إلی زیارة بیت الله الحرام ومشاهد نبیه واولیائه، ولهذا یقول البعض عندما تقول في شهر رمضان المبارك ارزقني حج بیتك الحرام لو کنت عازفاً عن الحج تماماً کیف تطلب هذا الطلب؟ وکأنه شبه استهزاءٍ انسان لا یشتهي الماء ابداً ویقول لکریم لحکیم إسقني شربةً من الماء إن لم تکن محتاجا للماء کیف تطلب؟ اذاً المؤمن علی کلٍ في کل سنة ينوي الحج النیة لا تکلفك شیئا إن وفقت فبها وإن لم توفق نعلم أن نیة المؤمن خیر من عمله، طبعا هذا الحدیث إن شاءالله تعمل به من حج مرة أو مرتین لا یکتفي ذلك، في الخبر الشریف أن الذي یذهب الحج ثلاثة مرات هذا الانسان من حج ثلاث سنین متوالیة هناك قید التوالي ثم حج أو لم یحج فهو بمنزلة من یُدمن الحج! فرق بین المدمن علی المسکر والمُخدر وبین من کُتب في زمرة المدمنین علی الحج، فکیف بمن حج؟ سألت أحدهم قبل ایام قال بلغت حجتي ثمان وثلاثین حجة بعد سنتین یُکمل الاربعین هذا الانسان ما هي منزلته عند الله عزوجل؟ طبعا بشرط القبول والا العمل الذي لا یُقبل لا خیر في کثیره.
حدیثنا تأملات في سفر الحج اولا الحج ضیافة علی الله عزوجل، الحج موطن الحج عملیة الحج مکانه أین؟ بوادیٍ غیر ذي زرع هذه الایام اهل المساکن تفننوا في مساکن الحجاج ما نراه من بعض المنازل في الحج أرقی بکثیر مما في عواصم الشرق والغرب، ولکن یبقی تعب الحج أذی الحج الذي یذهب إلی حج بیت الله الحرام طوافاً سعیاً في عرفة في منی هذا الانسان یُتعب بدنه هذه ضیافة الهیة، رب العالمین یراك ماذا تصنع في الحج هذا لا یغیب عن نظر الله عزوجل، وبالمناسبة روایة طریفة عن الامام الباقر علیه السلام هنا لا بأس بین قوسین بحث علمي قصیر؛ عندما تأتي الروایة وتقول الحج من الصلاة هذه الروایة لا تنافي الصلاة عمود الدین لم یقل الحج عمود الدین الحج جزء ولکن غیر عمودي ما معنی هاتین الرواتین کیف نجمع بینهما؟ العلماء في الجمع بین الروایات المتناقضة ظاهرا المتخالفة ظاهراً یسمونه الجمع الحیثي من حیث کذا ومن حیث کذا، یعني القتل أهم من الزنی ولکن الزنی أهم من القتل من حیث الشهود، الزنی یحتاج إلی أربعة شهود بخلاف القتل! الصلاة خیر من الصوم ولکن الصوم المرأة بمعنی من المعاني أهم مم الصلاة لم؟ لئن المرأة تقضي صومها ولا تقضي صلاتها هذا یسمي أمر حیثي، الصلاة عمود الدین ولکن الحج الامام یقول الحج افضل من الصلاة والصیام کیف؟ من أي ناحیة؟ من أي حیثیة؟ یقول إنما المصلي یشتغل عن اهله ساعة، تأتي المسجد تنشغل عن اهلك ساعة وإن الصائم یشتغل عن أهله بیاض یومٍ، یوم یصوم یعني یُمنع من أن یکون أن یجتمع مع اهله اجتماع الزوجین والا الحاج یُتعب بدنه ویُضجر نفسه ویُنفق ماله ویُطیل الغیبة عن اهله لا في مال یرجوه ولا إلی تجارة، اذاً سفرة الحج من ناحیة افضل من الصلاة والصیام لئن هذه الفترة ممتدة، وهنا قبل أن أنسی اخواني کلامنا في التأملات؛ ما دمت منقطعا عن الاهل والعیال والتجارة حتی في الحج السریع ایام وأنت في ضیافة الله عزوجل حاول أن تعتکف اعتکافاً روحیاً، أن تعتکف في المسجد الثلاثة اللیالي والایام مثلا هذا یختلف عن الحج أنت منقطع إلی الله عزوجل لا تشغل نفسك بالأباطیل، أحد الحجاج ذکرلي یقول في سنة من السنوات عزمت علی هذه النیة في الحج وهي نیة طیبة المؤمن یقلد الغیر في الصالحات؛ یقول عزمت في تلك السنة في الحج أن لا اُکلم أحداً الا في الضرورات الکلام اللغو الکلام الزائد أحدهم في یوم عرفة يأکل طعاماً ثقیلاً یمازح صاحبه ویرید بعد ذلك أن یخشع في دعاء عرفة، بطن ممتلئ انسان قبلها تکلم لغواً هذا یقسي القلب ذهب إلی الحج، الحج في یوم عرفة سقط في الامتحان نری بعض الحجاج یمد رجلیه أثناء قرائة الدعاء وهو یستمع والبعض یغلب علیه النوم إلی قریب المغرب أي حج هذا؟ اذاً في الحج حاول أن تعیش اعتکافاً روحیاً باطنیاً لترجع من الحج وما هي الجائزة؟ النبي الأکرم مضمون هذه الروایة مشترك بین الفریقین، عندما تخرج من مکة في الطریق إلی مطار جدة تری مضامین هذه الروایة في الطرقات وهي مرویة في کتبنا ایضا یروي الشیخ الصدوق؛ قال النبي الأکرم صلی الله علیه وآله فاذا طفت بالبیت اسبوعاً یعني هنا سبعة أشواط للزیارة وصلیت عند المقام رکعتین ضرب ملك کریم علی کتفیك أنت لا تری الملکان الکریمان الذین حولك ما یلفظ من قول الا لدیه رقیب عتید! هذا الملك لو فُتحت عین باطنك لرأیته ضرب ملك کریم علی کتفیك ثم قال اما ما مضی فقد غُفرلك فأستأنف العمل في ما بینك وبین عشرین ومئة یوم؛ الشاهد أنك في هذه الفترة في ضيافة الله عزوجل الحاج علیه نور الحج ما لم یُذنب هذا النور لا یفارقك ابداً، اذاً هذه هي الجائزة.
طبعا هنا ملاحظة عن الروایة النبي لم یذکر الحج والعمرة العبارة مطلقة فإذا طفت بالبیت معنی الروایة حتی المعتمر یُعطی هذه المزیة، أرجع إلی الحدیث قلنا تأملات في الحج؛ نأخذ جولة سریعة في عملیة الحج، من أين نبتدأ الحج والعمرة؟ من المیقات نلبس ثوبي الاحرام تخلع المخیط تخرج للقاء الله عزوجل بهیئة جدیدة تخفف من القیود یا من کان یتزین في ملبسه العسکري یضع علی کتفه رتبه إنزع الرتب ایها الملك ضع التاج جانباً کن في هیئة مشترکة أفقر الفقراء علی وجه الأرض وأغنی الأغنیاء علی وجه الارض تراه في مسجد الشجرة علی هیئة واحدة اذاً تخفف في الدنیا قبل الآخرة، اتفاقا ثوبان الاحرام یذکرك بالکفن المادة هي هي قطعة قطنیة تلف بها نفسك المیت لا یُلبس المخیط المیت یُلبس ما یشبه الکفن في مسجد الشجرة تذکر أنك میت بهذه الهیئة، ونصیحتي لنفسي واخواني کما قلنا في شهر رمضان المبارك قبل شهر رمضان في شهر رجب وشعبان خُذ جائزة المغفرة في شهر رمضان ابحث عن جائزة الرضوان؛ الحاج في مسجد الشجرة یصفي الحساب مع رب العالمین کیف؟ عندما یلبي انا قلما رأيت حاجاً بهذه الهیئة! یرفع صوته بالتلبیة بإیقاع معلوم هکذا یتمشی في مسجد الشجرة وهو یعلوا بصوته وکأنه ینادي أصماً، المهم هکذا لبي ثم خذ زاویة وتشبه بأئمتك أنت قل لبیك اللهم لبیك أو لا تحتمل أن الله عزوجل یقول لا لبیك ولا سعدیك! أنت ضیف متطفل جئت للمسجد الحرام ولم یؤذن لك عندما تقف علی باب المعصوم تقول أدخل یا الله یا رسول الله؟ علمائنا یقولون لا تدخل علی المعصوم الا والدمعة علی عینك! کیف تدخل علی الامام وأنت لا تعلم أنه اُذن لك فکیف بمقام العزة والجلال؟ تدخل بیت الله ورب العالمین لا یحبك لا یحب الظالمین، قبل الحج بأیام ظلمت ظلماً بلیغاً ظلمت زوجتك ظلمت أباك واُمك الآن تدخل في المسجد الحرام ورب العالمین لا یرحب بك، اذاً خذ زاویة معتمراً أو حاجاً اقرأ مناجاة التائبین المهم قل یارب إذن في الدخول علی مملکتك المیقات حدود المملکة الالهية اذا رق قلبك وجرت دمعتك يعني قد اُذن لك، في الطریق من المیقات إلی مکة أربعة ساعة في الطریق لا تکن غافلاً البعض یأکل ویشرب ویلهوا ویضحك ویمرح واذا نزل في الطریق في مقهی هکذا کأنه في سفرة سیاحیة من المیقات إلی المسجد الحرام استشعر معاني العبودیة هیئ نفسك للدخول کلما کنت نقیاً طاراً مصفاً یکون الاستقبال في المسجد الحرام استقبالاً حاراً، رأيت انسان في المطار له اهل له أقارب له زوجة عندما ینزل من الطائرة الکل یحف به تدخل المسجد الحرام اجعل الملائکة تحف بك، في عالم الغیب من الممکن رب العالمین ینادي من العرش یعني یا ضیفنا جئتنا وأنت مرحب بك؛ اذاً هذا أدب من آداب الدخول! علی باب المسجد الحرام ایضا لا تدخل علی الکعبة هکذا من الباب إلی البیت خذ زاویة من زوایا المسجد الحرام ایضا قل یارب البیت بيتك والعبد عبدك، انا عندما أصل إلی باب الکعبة أقول هذه الجملة أنت تقول في الوطن مجازاً تقول إلهي عبدك بین یدیك عبدك ببابك ولکن عندما تتعلق بعتبة باب الکعبة تقولها حقیقتاً البیت بیتك والعبد عبدك وها انا ذا ببابك، عندما تتشبث بستار الکعبة قل اللهم إني متشبث بأذیال عفوك وکرمك، عندما تطلب من الغني شیئاً ولا یعطیك تتشبث بملابسه تقول لا أدعك حتی تعطیني شیئاً تتعلق بأستار الکعبة یعني یارب انا متشبث بکرمك.
هنا العشاق طوال العام طوال العمر یتفننون في الطواف والصلاة الغافل غافلٌ، من کان في الوطن غافلاً في المسجد الحرام لا ینقلب إلی ولي کعبته حجه امتداد لما هو فیه ولکن المحبون العاشقون لهم حالات في المسجد الحرام یُدرك ولا یوصف یطوف حول البیت وقلبه متعلق بالملأ الأعلی، أو لا یقول امیرالمؤمنین صحبوا الدنیا بأبدانٍ ارواحها معلقة بالملأ الأعلی في هذه المضامین یطوف حول الکعبة أو تعلم أن بموازاة کعبة الارض کعبةٌ في السماء ملائکة العرش یطوفون حول تلك الکعبة والولي الصالح في الأرض یطوف حول هذه الکعبة الحجریة ولکن قلبه یطوف حول تلك الکعبة السماویة فرق بین حاج غافل وبین حاج عاشق لربه، ینتهي من الطواف یصلي خلف المقام رکعتین خاشعتین؛ انا عندما اُوفق لأصلي خلف المقام مباشرةً بیني وبین نفسي أقول یارب لك الحمد ولك الشکر لم؟ لأنني علی وجه الأرض الوحید الذي عمل بکتابك، کیف؟ الا یقول في کتابه وأتخذوا من مقام ابراهیم مصلی یارب تراني انا الوحید خلف مقام ابراهیم، غیري یصلي یمیناً شمالاً بعیداً انا خلف المقام مباشرةً یا له من مقام لا تصلي خلف المقام وأنت ذاهب غافل.
اُکمل الحدیث في تأملات الحج؛ تذهب للقاء الوزیر یقال الوزیر الآن مشغول عنك ماذا تعمل؟ تمشي في المرر ذهاباً وایاباً وأنت خائف وجل عینك علی الباب متی یُفتح لتلتقي مع الحاکم! الساعي بین الصفا والمروة هکذا حاله یذهب ذهاباً وایاباً من بین اساطین المسجد الحرام اسطوانات المسجد ینظر إلی الکعبة یعني یارب جئتك أذهب تارة إلی المروة تارة إلی الصفا عسی أن تقبلني بقبولك، عندما تهرول تتذکر تلك المرأة الغریبة بإسم هاجر هرولت إنقطعت إلی الله عزوجل کاد یقتلها الضما مع ولدها اسماعیل رب العالمین أخرج لها نبعاً إلی یوم القیامة بإسم ماء زمزم، لا تکن أقل من هاجر؛ هاجر لیست بإبراهیم لا بنبيٍ امرأة ویقال انها جاریة لساره ولکن هاجر کم ربحت هذا الربح العظیم؛ تطوف بالبیت لا تجعل الحجر في طوافك لا تجعل قدمك علی قبر هاجر هذا قبرها اُخرج من المطاف حجر اسماعیل ملحق بالکعبة لا تکن أقل من هذه السیدة إعقد صفقة کبری مع رب العالمین وأنت في حال السعي بین الصفا والمروة.
واما في عرفة، عرفة تجلي المعرفة الالهية رب العالمین جعل للحاج موعداً لا یُطالب فیه بسعي ولا طوافٍ ولا ذبح المهم أن تقف داعیاً والحج عرفة یعني الحج دعاء الحج قصد الحج بکاء وتضرع، من معالم یوم عرفة دعاء سید الشهداء فدته نفوسنا من قرأ دعاء عرفة بتوجه یوم عرفة وصل إلی ملکوت الحج ومن لم یعرف مقام الامامة کیف یقرأ دعاء عرفة لسید الشهداء؟
هنا قوس عاطفي سریع: انا عادة أنصح اخواني أقول في یوم عاشوراء تذکر دعاء عرفة من قُتل في ذلك الیوم من رُفع رأسه علی الغنا في ذلك الیوم هو صاحب دعاء عرفة هو الذي قال الهي ماذا وجد من فقدك وماذا فقد من وجدك؟ هو الذي هکذا روي عنه ألغیرك من الظهور ما لیس لك صاحب عرفة هکذا عاملوه في عاشوراء وفي یوم عرفة تذکر عاشوراء اقلب المیزان! وأنت واقف علی صعید عرفة وتقرأ هذه الفقرة یقول هنا بکی الحسین علیه السلام وعیناه تذرفان الدمع کالقربة السائلة تذکر الحسین في یوم عاشوراء وهو یبکي علی ما جری علیه المهم لابد أن تکون لك وقفة ولائیة في یوم عرفة.
أختم حدیثي بجولة في روایات الحج ماذا نقول امام کلمات اهل البیت؟ اولا هذه فائدة جمیلة أنت الآن في ضیافة الله المصلي ضیف الله أنت ایضا عندما تأتي المسجد قل یارب انا ضفك أکرمني، من زار أخاه المؤمن ایضا في ضیافة الله تقول الروایة عن الصادق علیه السلام وهو زائر الله في عاجل ثوابه وخزائن رحمته وأخیرا رجل حج وأعتمر فهو ضیف الله حتی یرجع إلی منزله، اذاً أنت في الصلاة ضیف في زیارة المؤمن ضیف والحاج والمعتمر ضیف، روایة محذرة من نوی الحج هذا العام قبل الحج بأیام أصابه حادث قبل الحج بأیام مُنع من السفر قبل الحج بأیام وقع في أزمة عائلیة هذا علیه أن ینظر إلی باطنه ما الذي جری؟ دفعت مبلغ القافلة أخذت الاجائزة من العمل الامور مهیئة ساعة السفر مُنعت الحج یقول امامنا من أراد الحج فتهیئ له عزم علی الحج فحُرمه فبذب حُرم لا تقل صدفة لا تقل قضاء عملت شیئاً طُردت من الحج هذا العام، طبعا هذا الکلام ینطبق علی زوار ائمة اهل البیت؛ في یوم العرفة نویت زیارة الحسین علیه السلام ایضا مُنعت من الزیارة الکلام الکلام.
ایضا من الروایات في هذا المجال نکتفي أختمها بکلمة مدنیة أي حاج ومعتمر یذهب الحج ولا یثنیه بزیارة المصطفی محمد صلی الله علیه وآله؟ في الروضة بین القبر وبین المنبر اولا إبحث عن قبر فاطمة اُدخل قلب رسول الله من خلال ابنته الحجاج والمعتمرون یزورونها تارة في الروضة وتارة في ضریح النبي وثالثة في البقیع اجعلها ذریعةً للبکاء علی مصیبتها لماذا أوصت بخفاء قبرها؟ لو أن قبر فاطمة کان مشهوراً معلوماً طالما وقفنا علی قبرها وزرناها ولکننا حائرون في قبرها، اذاً في الروضة وهناك احتمال کبیر إن الروضة انما صارت روضة من ریاض الجنة لئن فاطمة فیها الاحتمال الأقوی انها عند النبي في حجرته أو في الروضة الشریفة، اذا صلیت في الروضة صلاة خاشعة التفت إلی القبر الشریف الشهید حي مرزوق فکیف بنبي الشهداء؟ سلامك یصل إلی النبي، في بالي روایة إن من صلی علی النبي من الوطن الملائکة تبلغ النبي السلام ولکن من سلم علیه بجواره هنیئاً لمن قال له المصطفی وعلیك السلام یا زائري، إن وصلت إلی الروضة قل له یا رسول الله لا لقلقةً ولو انهم إذ ظلموا انفسهم جائوك؛ قل یا رسول الله استغفرلي عند ربك لا تودع النبي الا وتطلب علامة من علامات القبول قل یا رسول الله سل الله عزوجل أن یغفر لي اولا وثانیا هل طلبت هذا الطلب؟ قل یا رسول الله یأتيك الأعرابي فتعلمه شیئاً الجاهلیون صاروا معك تحولوا إلی بدریین من کان یعبد اللات والعزی وهبل الیوم صار بدریاً قل یا رسول الله غیر حالي اجعلني وجیهاً، في زیارة عاشوراء تقول اللهم اجعلني عندك وجیهاً بالحسین فکیف بجده رسول الله؟ قل یارب اجعلني عندك وجیها برسولك قل یا رسول الله التفت إلی قلبي خلص قلبي من الشوائب دعوة رسول الله مستجابة النبي کان ینظر إلی أحدهم ایام حیاته یغلب کیانه قل یا رسول الله نظرة نبویة ثم تذهب لزیارة ائمة البقیع لا تنظر إلی القباب الذهبیة هذا موطن أحبة الله عزوجل اُدخل من باب البقیع حافیاً هذا حرمهم لو کُشف لك الغطاء لرأيت قبائل الملائکة علی قبر المجتبی علی قبر امامنا زین العابدین علی الباقرین ما هذا المنظر! قل یا موالي ما تقوله للنبي خمس من المعصومین تزورهم في ساعة واحدة هل تُرد لك دعوة؟ بل مع الزهراء ست من أرکان الارض ست من المعصومین تجعلهم بینك وبین الله عزوجل، بالله علیك کیف ترجع من ابوابهم وأنت مقرون بالخیبة والخسران؟ من حج هکذا حجة رجع کیوم ولدته اُمه فکیف اذا ثناها وثلثها؟.
اللهم اجعلنا ممن یحج بیتك الحرام کما تُحب وترضی.

اللهم صلی علی محمد وآله اللهم بارك لنا في أعمارنا لا تخرجنا من هذه الدنیا حتی ترضی عنا أبلغ سلامنا في یومنا هذا قبل أن أختم الحدیث من ذهب الحجة والعمرة خاصة في الحج في أرض منا في أرض مزدلفة تکلم مع امام زمانك الامام لا یفوت الحج امیرالحجاج هو قل یا مولای لئن کنت لا أراك فأنت تراني من أرکان الحج الالتفات إلی امامك والدعاء لفرجه اللهم عجل له الفرج والعافیة والنصر اللهم لین قلوبنا لولي أمرك أرنا طلعته الرشیدة وغرته الحمیدة بلغ أرواح المؤمنین والمؤمنات ثواب الفاتحة مع الصلوات.

Layer-5.png

ملاحظة: هذا النص تنزيل لصوت محاضرة الشيخ حبيب الكاظمي فقط، ولم يمر بمرحلة التنقيح واستخراج المصادر بعد.