• إعمار مملكة الباطن
Layer-5-1.png
نص المحاضرة (النسخة الأولية)

أعوذ بالله من الشیطان الرجیم
بسم الله الرحمن الرحیم
وأفضل الصلاة وأتم السلام علی أشرف الخلق وسید المرسلین محمد المصطفی وآله الطیبین الطاهرین
كلنا اما أن نقع في فخ الشهوة أو الغضب أو الوهم، الشهوات كلها النظرة المحرمة المخالفات الأخلاقیة كلها في هذا البلد في هذا الضلع المجزار الحروب القتل كل هذا تحت ضلع الغضب؛ الوسواس القهري سوء الظن الخیالات الأوهام تحت ضلع الوهم إن تخلصت من هذه الأضلاع الثلاث صرت في مصاف الملائكة؛ ماذا أرید أن أقول؟ شبابنا في الجامعة عندما نجلس الیهم یعانون من هذه النقطة من الشهوة، الشهوة في الباطن نار مشتعلة وما یراه الشاب في الخارج بمثابة من یصب الزیت علی النار؛ هو المشتعل وفي الجامعة یری ما یزیده اشتعالاً ما الحل؟ الصیام حل؛ حل من الحلول البعض یصوم ولكن مع ذلك الصوم لا یردعه؛ الحل ماذا؟ أن تغض البصر؟ تقول كیف أغض البصر والذي یعلمني امرأة أسيرة من هوی كیف أتخلص منها؟ الجو الغالب هو هذا الجو ما یعبر عنه في علم الإجتماع بالروح الإجتماعیة! مواقع التواصل الغالبیة أكثر الناس لا یعقلون كما یقول القرآن انا لوحدي ماذا أصنع؟ كما یقال غشة في مهب الریاح ولكن هنالك حل أین الحل؟ الحل هو التصرف الإلهي في القلب؛ كیف؟ الا یقول الله عزوجل في كتابه ولكن الله حبب الیكم الإیمان وزینه في قلوبكم وكره الیكم الكفر والفسوق والعصیان، سل الله عزوجل أن یغیر من ذائقتك الباطنیة! كونوا معي انا عندما أصل لفقرة مهمة أوكد علیها؛ سل الله عزوجل أن یغیر من مزاجك، في الرسالة العملیة عندما یذكرون المحرمات من الأكل ماذا یقولون؟ الحرام من المأكولات غیر المذكی تذهب إلی بلاد الغرب یُقدم لك طبق شهي ولكنه غیر مذكی تحتاج إلی رادع ولكن أوتعلم من المحرمات الحشرات من المحرمات هذه الحیوانات التي تشمئز من ذكرها الانسان هكذا تقول للعاقل إیاك وأكل الحشرات لماذا لا تقول؟ أن مزاجك لا ینسجم، رأيت انساناً یستأویه أكلة الفأرة مثلا؟ ابداً، الفرأة حرام أكلها ولكن لا تستسیق؛ هل عرفت ماذا أرید أن أقول وصلت إلی مرحلة الحرام وإن كان طیباً مزاجك یستقذره لا تحتاج إلی زاجر، المرأة السافرة اصلا لا تمیل الیها المیل منتفي هل هناك مجاهدة؟ هل تحتاج إلی صیام بعد ذلك؟ ابداً، لو أن امرأة ملكة جمال الأرض قیل لك أن فیها كل أمراض العالم رئتها مسلولة دمها فیه هذا المرض القاتل أنفاسها تُعدي تقترب من هذه المرأة؟ ابداً لأنك علمت باطنها علمت أن هذه المرأة فیها مرض معدي معاشرتها یعني الموت المرض! المؤمن هكذا عندما یری الحرام نفسه تشمئز انا هذا المثال ذكرته للبعض وتأثر؛ لو أنك فُتنت بإمرأة أردت أن تقترب منها أحدهم قال في أُذنك سراً هذه المرأة قبل قلیل اعتدت علی أمك وأختك بالضرب مثلا هذه الشهوة تبقی؟ تتبخر لمَ؟ لئن هذه المرأة هتكت من تُحب! تُحب أمك تخب أختك هذه المرأة هتكتهما الشهوة تزول، أقول بالله علیك هذه المرأة الفاتنة هتكت من؟ هتكت حكم ربها آیة الحجاب وضعتها تحت قدمها إن كنت تحب الله عزوجل لا تحب من یخالف من تُحب اذا وصلت لهذه المعادلة لا یُغریك شيء! ولهذا امامنا زین العابدین ماذا یقول؟ ظاهرها مناجات لكن باطنها درس الأبدیة؛ اللهم ارزقني حُبك وحب من یحبك وحُب كل عمل یوصلني إلی قربك ویقول في عبارة أخری وأقطع عني كل شيء یقطعني عنك اذاً هذه العلاقات المحرمة تقطعني عنك المؤمن یصل إلی هذه الدرجة، شهوته تابعة لإرادته إن عقد علی فتاة یوماً شهوته تُثار والا غیر الزوجة لا یجد في قلبه میلاً ابداً هذا اولاً.
وثانیاً كن عاقلاً؛ قلنا قلیل من حكم العقل حتی الشهوة تتبع عقله، كل ما في الوجود من الشهوات مظاهر مادیة في هذه الصیفیة الماضیة وفقنا لزیارة بعض الدول الأجنبیة بدعوی المؤمنین سمعت أن في دولة من هذه الدول هناك متحف نحن عادتاً لا نزور المتاحف شغلنا مع المساجد والمراكز ولكن قلت للأخوة أرید أری هذا المكان؛ مكان معروف لو تبحثون في مواقع البحث هذا المتحف مشهور عالمیاً في دولة من الدول ماذا تری في هذا المتحف؟ هذا المتحف صنعه طبیب متخصص في التشریح أكبر الأطباء في عالم التشریح هو صاحب هذا المكان طبعا المكان تدخله بالمال ربح من ورائه الكثیر، هذا المتحف طوابق في كل طابق تری عضواً من أعضاء بني آدم الشاهد یریك انسان وهو مقشر نُزع منه الجلد من الرأس إلی القدم لا تری الا العروق لا تری الا اللحم لا تُمیز بین ذكر وأنثی؛ كم المناظر مرعبة رأيت الناس عادة في المتاحف في البساتین في الحدائق الناس ینظرون الیها بشقف ولكن هذا المتحف كل انسان یمر مروراً سریعا لئن المناظر مخیفة طبعا اجساد حقیقیة نُزع منه الجلد! قلت للشباب الذین معي انسان یبیع دینه ودیناه وآخرته مقابل هذا الجلد؟ لولا هذا الجلد لما رأيت جمالاً رب العالمین ستار العیوب جعل علی هذا الباطن هذا اللحم وهذا الدم هذه العضلات المشدودة غطاها بجلدة لا تغریك هذا المعنی، الانسان لیس هذا إبحث عن البواطن المشرقة ولهذا النبي الأكرم حذرنا من خضراء الدمن المرأة الجمیلة في منبت السوء اذاً العاقل لا تغریه هذه المظاهر ولهذا العاقل مأمون من الحرام.
ختامه مسك إن قلت انا جربت هذه المسائل في المسجد نتفاعل مع هذا الكلام كلامك مقنع لا غبار علیه ولكن عندما نذهب الجامعة كل هذه الوصایا تتبخر اتفاقا رأيت روایة طریفة أصحاب النبي قالوا یا رسول الله نحن منافقون نخشی علی أنفسنا النفاق! قال لم أنتم منافقون؟ قالوا یا رسول الله اذا جلسنا معك وسمعنا حدیثك نتذكر الآخرة قلوبنا تسموا ولكن اذا ذهبنا البیوت وشممنا الاولاد ورأینا الزوجات هذه الحالة تُسلب؛ النبي علق قال لو بقیتم علی هذه الحالة لصافحتكم الملائكة ولمشیتم علی الماء یعني هذا متوقع الانسان في مجالس الذكر یتحفز ولكن في ساحة الحیاة ینسی؛ ما هو خط الدفاع الأخیر؟ إن خانتك المواعظ إن ذهبت إلی بلاد الغرب ما وجدت واعظاً اذا أمواج الشهوات جعلتك تنزل إلی القاع هكذا أمواج البحر، هناك أمل أخیر ما هو هذا الأمل؟ هذا نستفیده من دعاء عصر یوم الجمعة في عصر الجمعة ماذا تقرأ في دعاء زمان الغیبة؟ تقول اللهم لین قلوبنا لولي أمرك يعني یا مولای أنت خذ بیدي تصرف في قلبي انا لو تركتني لوحدي أضیع، امامنا في زمان الغیبة عینه علی خیار المنتظرین والمتوسلین لا تنسی الدعاء لفرجه اذا أردت أن تستجلب نظرته الكریمة اُعلمك اللیلة شیئاً اذا عملت بهذه الوصیة وأخذت الجائزة أشركني في دعائك اذا ذهبت لزیارة الحسین علیه السلام ووصلت إلی القبة الشریفة الإجابة تحت قبته قول یا مولای یا ابا عبدالله لئن زارك ولدك اللیلة یُعقل امام زماننا لا یزور الحسین هذه اللیلة؟ قل یا مولای اباعبدلله لئن زارك ولدك المهدی أوصه بي خیراً، لو أن الحسین علیه السلام أمر ولده المهدی الامام لا یمتثل أمر جده؟ حاشا، اذاً آخر حل إن خانتك نفسك إن وجدت في وجودك ضعفاً توسل بهذه الذوات الطاهرة وسل الامام أن یتولاك بالرعایة.

Layer-5.png

ملاحظة: هذا النص تنزيل لصوت محاضرة الشيخ حبيب الكاظمي فقط، ولم يمر بمرحلة التنقيح واستخراج المصادر بعد.