سورة العلق، أو إقرأ، هي السورة السادسة والتسعون ضمن الجزء الثلاثين من سور القرآن الكريم، وهي أول ما نزل على النبي الأكرم صلى الله عليه وآله من القرآن وتبين أن الإنسان تعتريه حالة الطغيان لو استغنى وإن الإنسان ذاهب إلى الله تعالى، وهذه السورة هي رابعة السور التي تسمى بــالعزائم لاشتمالها على آية فيها سجدة واجبة، يمكنكم قراءة نص السورة المباركة أدناه، كما يمكنكم الاستماع إلى تلاوة السورة من قبل أشهر القراء في العالم الإسلامي.

Layer 5
بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ
ٱقۡرَأۡ بِٱسۡمِ رَبِّكَ ٱلَّذِي خَلَقَ ١
خَلَقَ ٱلۡإِنسَٰنَ مِنۡ عَلَقٍ ٢
ٱقۡرَأۡ وَرَبُّكَ ٱلۡأَكۡرَمُ ٣
ٱلَّذِي عَلَّمَ بِٱلۡقَلَمِ ٤
عَلَّمَ ٱلۡإِنسَٰنَ مَا لَمۡ يَعۡلَمۡ ٥
كـَلَّآ إِنَّ ٱلۡإِنسَٰنَ لَيَطۡغَىٰٓ ٦
أَن رَّءَاهُ ٱسۡتَغۡنَىٰٓ ٧
إِنَّ إِلَىٰ رَبِّكَ ٱلرُّجۡعَىٰٓ ٨
أَرَءَيۡتَ ٱلَّذِي يَنۡهَىٰ ٩
عَبۡدًا إِذَا صَلَّىٰٓ ١٠
أَرَءَيۡتَ إِن كَانَ عَلَى ٱلۡهُدَىٰٓ ١١
أَوۡ أَمَرَ بِٱلتَّقۡوَىٰٓ ١٢
أَرَءَيۡتَ إِن كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰٓ ١٣
أَلَمۡ يَعۡلَم بِأَنَّ ٱللَّهَ يَرَىٰ ١٤
كـَلَّا لَئِن لَّمۡ يَنتَهِ لَنَسۡفَعَۢا بِٱلنَّاصِيَةِ ١٥
نَاصِيَةٖ كَٰذِبَةٍ خَاطِئَةٖ ١٦
فَلۡيَدۡعُ نَادِيَهُۥ ١٧
سَنَدۡعُ ٱلزَّبَانِيَةَ ١٨
كـَلَّا لَا تُطِعۡهُ وَٱسۡجُدۡۤ وَٱقۡتَرِب۩ ١٩
تلاوة سورة العلق بصوت محمد صديق المنشاوي
  • تلاوة سورة العلق بصوت محمد صديق المنشاوي
  • تلاوة سورة العلق بصوت عبدالباسط محمد عبدالصمد
  • تلاوة سورة العلق بصوت شحات محمد أنور
  • تلاوة سورة العلق بصوت حامد شاكر نجاد
  • تلاوة سورة العلق بصوت محمود خليل الحصري
  • تلاوة سورة العلق بصوت سعود الشريم
  • تلاوة سورة العلق بصوت أبوبكر الشاطري
  • تلاوة سورة العلق بصوت ماهر المعيقلي

معلومات السورة العلق

معاني سورة العلق

سميت هذه السورة بـــ(العلق)؛ من قوله تعالى في الآية الثانية: ﴿خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ﴾، والعلق جمع علقة، وهي مبدأ نشوء الإنسان وتكوّنه من نقطة الدم يتطوّر ويتحوّل ليصبح إنساناً سوياً بقدرة الله وعلمه وحكمته

مواضيع سورة العلق

تتحدث عن خلقة الإنسان وتكامله في ظل لطف اللّه وكرمه، وعن تعليمه وتمكينه من القلم، ثمّ تتطرق إلى طغيان الإنسان رغم كل ما توفرت له من هبات إلهية وإكرام ربّاني.

فضائل سورة العلق

عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: من قرأ سورة العلق أعطي من الأجر كأنما قرأ المفصّل كله
عن الإمام الصادق عليه السلام: من قرأ في يومه أو ليلته إقرأ باسم ربّك، ثمّ مات في يومه أو ليلته مات شهيداً وبعثه اللّه شهيداً، وأحياه شهيداً، وكان كمن ضرب بسيفه في سبيل اللّه عز وجل مع رسول اللّه صلى الله عليه وآله وسلم

خواص سورة العلق

عن الإمام الصادق عليه السلام: من قرأها وهو متوجه في سفره كُفي شرّه، ومن قرأها وهو راكب البحر سلِم من ألمه بقدره الله تعالى
Layer 5

تتضمن هذه السورة آية من آيات السجدة الواجبة، ويجب السجود عند تلاوتها أواستماعها.

١- يجب على المستمع إذا لم يكن في حال صلاة الفريضة، فإن كان فيها أومأ إلى السجود، وسجد بعد الصلاة على الأحوط لزوماً.
٢- لا يجب بسماع الآية إذا لم‏ ينصت لها كما لا يجب إذا استمع إليها من جهاز تسجيل الصوت ونحوه، ويجب إذا كان من المذياع إذا كان بطريقة البثّ المباشر.
٣- لا بُدَّ في هذا السجود من النيّة ولكن ليس فيه تكبيرة افتتاح ولا تشهّد ولا تسليم.
٤- لا يشترط فيه الطهارة من الحدث ولا الخبث.
٥- لا يشترط الاستقبال.
٦- لا يشترط طهارة محلّ السجود.
٧- لا يشترط الستر، ولا صفات الساتر، بل يصحّ حتّى في المغصوب.
٨- لا بُدَّ فيه من إباحة المكان ووضع الجبهة على الأرض أو ما في حكمها على الأحوط وجوباً.
٩- المرأة أثناء الدورة الشهرية، لا يجوز أن تقرأ هذه الآيات.
١٠- لا يجب فيه الذكر.

advanced divider

١- يستحبّ التكبير للرفع منه.
٢- الأحوط استحباباً السجود فيه على الأعضاء السبعة وعدم اختلاف المسجد عن موضع الإبهامين والركبتين – بل والموقف – أزيد من أربع أصابع مضمومات.
٣- يستحبّ فيه الذكر الواجب في سجود الصلاة.
٤- الأولى أن يقول: لا إله إلا الله حقا، لا إله إلا الله إيمانا وتصديقا، لا إله إلا الله عبودية ورقاً، سجدت لك يا رب تعبدا ورقا لا مستنكفا ولا مستكبرا بل أنا عبد ذليل ضعيف خائف مستجير.