الليلة الثالثة عشرة من شعبان المعظم هي الليلة الأولى من الليالي البيض ويتستحب فيها الصلاة التي وردت في أعمال شهر رجب التي ذكرها الشيخ عباس القمي في كتاب مفاتيح الجنان.

Layer 5

وهي أول الليالي البيض وقد مرّ ما يصلّى في هذه الليلة والليلتين بعدها في أعمال شهر رجب.[اعلم أنّه يستحب أن يُصلّى في كلّ ليلة من الليالي البيض من هذه الأشهر الثلاثة: رجب وشعبان ورمضان الليلة الثالثة عشرة منها ركعتين يقرأ في كلّ ركعة فاتحة الكتاب مرّة وسورة يس وتبارك الملك والتوحيد، ويصلّي مثلها أربع ركعات بسلامين في الليلة الرابعة عشرة، ويأتي ستّ ركعات مثلها يسلّم بين كلّ ركعتين منها في الليلة الخامسة عشرة. فعن الصادق (عليه السلام) : «إنّه من فعل ذلك حاز فضل هذه الأشهر الثلاثة وغفر له كلّ ذنب سوى الشرك»].

Layer 5