خطب الجمع

  • وظائفنا في زمان الغيبة – 8

    إن المؤمن الموالي المنتظر له وظائف في زمان الغيبة، من هذه الوظائف: – إبراز عظمة الإسلام.. يجب أن نبرز عزة الدين والمسلمين، وعظمة الإسلام.. وذلك من خلال إحياء الشعائر المرتبطة بالدين.. إن هناك انتكاسة خاصة بالنسبة إلى العبادات الجماعية؛ مثلا: الحج الذي قد لا يستغرق…

  • وظائفنا في زمان الغيبة – 7

    إن المؤمن المرضي عند إمام زمانهِ، هو ذلك المؤمن الذي يمشي على خط الأنبياء والمرسلين، الذي يمشي على خط أجدادهِ.. فهم ليس لهم قرابة مع أحد، هم مظهر التوحيدِ والاتباع الكامل لمنهج رب العالمين.. ومضمون أحاديثهم مضمون واحد، وهذا يدل على أنهم نورٌ واحد.. لم…

  • وظائفنا في زمان الغيبة – 6

    إن المؤمن الموالي، المنتظر، المعتقد بإمام زمانهِ؛ لابد وأن يعرف تكليفهُ.. في عالم الحروب يجتمع القائد مع مجموعته ِقبل الذهاب إلى جبهة القتال، ويبين لهم الوظائف.. وإلا لو أن جنديا قام بهجومٍ هنا، وجنديا قام بهجومٍ هناك؛ لا يتحقق النصر في هذا المجال.. ونحنُ في…

  • وظائفنا في زمان الغيبة – 5

    إن هنالك عتابا على المؤمنين في زمان الغيبة: منذُ أن غاب -صلوات الله وسلامهُ عليه- إلى يومنا هذا وهذا العتاب قائم؛ ألا وهو أن تعاملنا مع هذا الإمام ليس على المستوى المطلوب.. فهو: إمامٌ حيٌ حاضرٌ، نترقب ظهوره.. ويعيش آلامنا، ولا يستبعد أن الإمام -عليه…

  • وظائفنا في زمان الغيبة – 4

    إن المؤمن يوم الجمعة، يجدد عهدهُ وذكرهُ لولي أمره، ورد في الحديث الشريف: (لولا الحجة لساخت الأرض بأهلها)، وفي رواية أخرى: (من مات ولم يعرف إمام زمانه، مات ميتة جاهلية).. فإذن، هو إمامنا الذي بهِ خرجنا عن ميتة الجاهلية، وهو الإمام الذي سنحشر تحتّ لوائهِ…

  • وظائفنا في زمان الغيبة – 2

    إن الإنسان المؤمن في زمان الغيبة، يعيش حقيقة الضيافة والإجارة، وذلك فرع الإحساس بحياتهِ بينَ أيدينا.. البعض منا في مقام العمل، لا يكاد يفرق في مقام التعامل بينهُ وبين آبائهِ الكرام، وكأنهُ -صلوات اللهِ وسلامهُ عليه- يعيش في جزيرةٍ نائية.. والحال بأنهُ -صلوات الله وسلامهُ…

  • وظائفنا في زمان الغيبة – 1

    إن العمل فرعٌ للمعرفة، والذي لا يعرف تكليفهُ لا يؤدي دوره.. لذا، فإن من أهم الأبحاث في زمان الغيبة، أن نتعرف على هذهِ التكاليف وعلى هذهِ الوظائف.. ومن هذه الوظائف التوسل.. وعليه، فإنه من الضروري جداً أن نعرف الخلفية الفكرية والإعتقادية والمعرفية لهذا العمل.. كثيرٌ…

زر الذهاب إلى الأعلى