خطب الجمع

كيف نتأسى بالزهراء عليها السلام

إن السيدة الزهراء -عليها السلام- جمعت بينَ صفتين: المخفيةِ قبراً، والمجهولة قدراً.. هذهِ السيدة جاءت إلى هذهِ الدنيا وذهبت، ولم يُعلم قدرها حقَ المعرفة.. فقط الذين عرفوها هم: أبوها، وبعلها، وبنوها.. ولهذا لا نستغرب أن الأئمة من ولدها، كانوا يبكون عندما يتذكرون جدتهم فاطمة، رغم…

أسرار القنوت والتسبيحات

التسبيحات.. إن التسبيحات الأربع تقرأ في الركعتين الأخيرتين، وهي: (سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر)!.. والملاحظ بأنَ هذه التسبيحات، هي عبارة عن: تسبيح، وحمد، وتهليل، وتكبير.. ولكن لماذا غلب على هذه الأذكار، اسم “التسبيحات”، وهو الذكر الأول، فسُميَّ الجميع باسم البعض؟..…

أسرار التسليم

هل المطلوب منا ما وراء الرسالة العملية؟.. أوَ ليست الرسالة العملية متكفلة ببيان أحكام الصلاة؟.. إنّ الذي كتبَ الرسالة العملية، اعتمد على روايات أهل البيت -عليهم السلام- فالفقيه يأتي بالأحكام من الكتاب، والسُنة المتمثلة بالنبي وآله.. وعليه، فإن مصدر الفقه الأصغر -الرسالة العملية-؛ هو الروايات..…

أسرار التشهد

إن الصلاة بمثابة أبراج متعددة الطوابق، فإن نجح الإنسان في بناءِ طابق واحد، يكون باستطاعته بناء جميع الطوابق.. وإن كان هناك تقاعس، فالنقصُ يكون في همته لا في قابليته.. فالإنسان إذا خشع في عُمرهِ مرة واحدة، ولو في ركعةٍ واحدة؛ فقد تمت عليهِ الحُجة.. ويوم…

أسرار السجود – 2

إن موسى -عليه السلام- عندما كان ذاهبا لصراع فرعون -وما أدراكَ ما فرعون-!.. أوصاهُ رب العالمين بالصلاة، قال تعالى: {وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي}.. فالصلاةُ تقام لأجل الذكر، كما أنّ أحدنا يزرع الشجرة للثمرة، كذلك الإنسان يُصلي ليذكر، فإذا صلى وما ذكر؛ فكأنهُ زرعَ زرعاً بلا ثمر.…

أسرار السجود – 1

السجود: وهو أهم الحركات الصلاتية، فكل هذهِ الأركان والواجبات من: التكبير، والحمد، والسورة، والركوع، والقيام؛ كأنها مقدمات ليصل الإنسان إلى رتبة القرب، فكما قال الإمام الصادق -عليه السلام-: (في الركوع أدب، وفي السجود قرب).. وما نقومُ بهِ نحنُ في الصلاة عينة بسيطة، وإلا فإن الأمر…

أسرار الركوع

إن هناك تعبيراً في كتاب فقه الرضا، لا نظيرَ لهُ حولَ الصلاة، ألا وهو: (إنّ الصلاة أفضل العبادة لله، وهي أحسن صورة خلقها الله.. فمَن أدّاها بكمالها وتمامها فقد أدّى واجب حقّها، ومَن تهاون فيها ضرب بها وجهه).. وكأنّ الصلاة مخلوقٌ من مخلوقات الله -عز…

أسرار سورة التوحيد

إن هنالكَ اصطلاحاً مهماً في كتب الأخلاق، يسمونهُ “مرحلة اليقظة”.. فرب العالمين بينَ وقتٍ وآخر يهب عبدهُ شيئاً من اليقظةِ والبصيرة، ومثل ذلك كمثل إنسان مغمى عليه، وبينَ وقتٍ وآخر يفيقُ من إغماءته.. فإذا استفاقَ من إغماءتهِ، ورأى نفسهُ في مكانٍ لا يليقُ به؛ فإنه…

الفرق بين الصراط والسبيل

إن سورة الحمد جزءان: جزءٌ منه وصفٌ لعظمة الله -عز وجل- ورحمته، ومالكيته {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ}.. وجزء منه خطاب مباشر مع الله -عز وجل- {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ…

بعض العبر من حياة النبي(صلي الله)

إن النبي قمة شامخة لا يرقى إليه نبي ولا وصي نبي.. أرقى من خلقه الله في عالم الوجود البشري، هي روح المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم).. رب العالمين رسم في لوح النفس الإنسانية، أجمل صورة تتحملها هذه النفس.. جبرائيل (ع) عندما كان مع النبي…

دکمه بازگشت به بالا