الوصايا الأربعون

  • لحظات الخلوة

    س1/ من المعلوم أنه لابد أن يكون للسالك من لحظات الخلوة.. ولكن البعض قد يقع في فخاخ الشياطين، من هذه الناحية.. فكيف نفرق بين الخلوة المحمودة، والخلوة المذمومة؟.. الخلوة المذمومة، هي: التي تكون بداعي الفرار من الخلق، والتقاعس عن أداء الواجب؛ ليعيش الراحة والدعة، بعيدا…

  • الإبتلاء من السنن

    س1/ من المعلوم أن البناء الإلهي قائم على الرفق بالعباد.. فكيف نجمع بين ذلك، وبين البلاءات والتي يبدو أنها خلاف الرفق؟.. إن الحديث عن البلاءات وأنها سنة إلهية، حديث مهم.. لأن البعض يتوقع أنه إذا دخل في عالم القرب من الله تعالى، كأنه دخل في…

  • الإنشغال مع الغافلين

    س1/ إن من الأمور المهمة التي يطمح السالك تحقيقها، هي حالة الذكر الدائم أو الغالب، والخروج من عالم الغفلة.. فكيف يمكن تحقيق هذه الدرجة؟.. إن هذا أمر يشغل بال السالك كثيرا!.. فإن الغفلة هي السمة الغالبة، إذ من المعلوم أنه منذ أن خلق الله تعالى…

  • التثاقل من الخلق

    أولا: من المناسب أن نذكر هذه الملاحظة: إن البعض يستشكل على بعض المصطلحات، مثل: السير إلى الله، أو العارف، أو العرفان، وما شابه ذلك.. والحال أنها ليست مأخوذة إلا من الكتاب والسنة.. نحن عندما نقول بهذا المصطلح: (السائر إلى الله)، ما جئنا بمصطلح لا جذور…

  • الإستغفار الدائم

    س1/ ما هي أركان الاستغفار؟.. إن الحلقات غير مرتبة ترتيبا منطقيا، الأهم فالأهم، وإلا واقعا حلقة الاستغفار من الحلقات الأولى المهمة في هذا المجال. إن الاستغفار حقيقة في القلب، وما اللسان إلا يكشف عن هذه الحقيقة، فهو من المعاني القلبية كالتوكل والاستعاذة.. ومن الخطأ التعامل…

  • الشكورية مع الحق المتعال والخلق

    أولا أحب أن أذكر بهذه الحقيقة: إن هذه الوصايا بمجموعها، بمثابة مكونات الدواء الناجع، فلابد من توفر كل هذه الخصوصيات، لتعمل أثرها في نفس الإنسان!.. فمشكلة البعض أنه ينمو عنده جانب، على حساب جانب آخر، فإما أنه ينشغل مع الناس، في غفلة عن الله تعالى؛…

  • المراقبة الشديدة

    س1/ إن من الأمور الضرورية للسالك: المشارطة، والمراقبة، والمحاسبة، والمعاقبة.. فما هو المقصود من كل منها؟.. أولا: المشارطة: هي حالة من معاهدة النفس على أن لا ترتكب ما لا يرضي الله تعالى عموما، وخصوصا في الأجواء التي تغلب عليها الغفلة.. فمن يذهب إلى مجالس الأعراس…

  • دور الصلاة

    س1/ كيف نصل إلى مرحلة الصلاة الخاشعة؟.. إن الإنسان الذي لم يصل إلى مرحلة الصلاة الخاشعة، فإنه لم يصل إلى مرحلة من مراحل الكمال.. لأن الصلاة حديث مع الرب، والذي لا يتقن الحديث مع الرب، فهو إنسان فقير جدا كمالا!.. وإن التخويف من عدم تحقيق…

  • حالات التذبذب

    س1/ هل يمكن أن يصل الإنسان إلى درجة أنه لا يعيش حالة التذبذب، في علاقته مع رب العالمين؟.. إن من أصعب المراحل أن يصل الإنسان إلى درجة أنه يعيش حالة متساوية مع رب العالمين، بحيث تكون ساعاته من الليل والنهار وردا واحدا، وحاله في خدمة…

  • لزوم المشورة

    س1/ ما هي الضوابط العامة للمشورة؟.. إن المشورة من الأمور المهمة، التي لا غنى للسالك عنها، والتي تكفيه الكثير من التبعات، التي قد يقع فيها ما لو استأثر واستبد برأيه.. فيخطئ من يظن أنه وصل في حياته إلى مرحلة لا يحتاج إلى المشورة أو رأي…

زر الذهاب إلى الأعلى