المحاضرات العاشورية

  • أوسع أبواب القرب هو باب الحب الإلهي

    – يعتقد بعض أرباب القلوب -ولهم دليلهم- أن أولياء الدم يحضرون مجالسهم بأرواحهم الطيبة.. وهذه قضية عرفية لا غرابة فيها، وإنما الغريب والمستنكر هو عدم الحضور.. فلو أن إنساناً سمع بموت قريب له ولم يحضر مجلس الفاتحة المقام على روحه، يعلم عقلاً أن هنالك جفاء…

  • الاعتراف بالواقع السيئ

    – إن غاية خلق الله –عز وجل- لعباده، هو إيصالهم إلى الكمال النهائي الذي يحقق لهم السعادة الأبدية، فقد خلقهم تفضلاً منه تعالى، لا لحاجة منه إليهم -وهو سبحانه الغني المطلق- وإنما لينعموا بفضله وخيره.. خلقهم للبقاء لا للفناء، ويؤيد ذلك هذا الحديث القدسي: (كنت…

  • عقبات السفر

    – لاشك أن الاستماع للمواعظ التي تلقى هذه الأيام والليالي في مجالس أهل البيت (ع) -وبالأخص في العشرة الأولى- يختلف عن باقي الأيام والليالي؛ إذ أن معها دفع من عالم الغيب، كالسفينة الشراعية التي تبحر في البحر، ولكن الأمواج والهواء تدفعها إلى الإمام. ومن الملاحظ…

  • اليقظة الروحية مقدمة للخروج على الواقع

    – إن علامة قبول العمل: حجاً وعمرة، وصوماً وصلاة، وعزاءً.. ليس الترقب لمنام أو مكاشفة أو نور أو رائحة طيبة، وإنما هو حصول التغير الجذري في الذات، فمن رأى في قلبه اطمئناناً وإعراضاً عن المنكر ورغبة في الطاعة، فليعلم أنه على خير.. وإلا -كما قلنا-…

  • الإمداد الغيبي في حركة السالك إلى الله تعالى

    – إننا نعتقد أن أغلب الناس يحملون في بواطنهم معادن نفيسة، ولكن -مع الأسف- هذه المعادن مجهولة، أشبه شيء -هذه الأيام- بالآبار النفطية.. فمن المعلوم أن النفط يحتاج إلى جهاز استخراج أولاً، ثم إلى جهاز تكرير ليصفى من الشوائب والعوالق، ثم يصبح بعد ذلك صالحاً…

  • الزاد العلمي أول زاد السائر إلى الله تعالى

    – ذكرنا بأن الإنسان -شاء أم أبى- في سفرة إجبارية على طريقٍ إلى لقاء ربه: {إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا}. وما دام هنالك لقاء إجباري، لماذا لا يحول اللقاء الإجباري إلى لقاء اختياري، وهذا معنى: موتوا قبل أن تموتوا. –…

  • امتلاك همة السفر إلى الله تعالى

    – إن الهدف من هذه المجالس أن يخرج الإنسان بتغيير جوهري في ذاته، وإلا فالذي يدخل الحمام ثم يخرج وآثار الدرن ما زالت على بدنه، يُعلم بأنه لم يستحم أو لم ينتفع من دخوله؛ لأن حاله قبل الدخول هي ذاتها بعد الخروج.. فدخول الحمام ليس…

  • أسرار صلاة الليل

    هنيئاً لمن تحولَ عندهُ المسموع إلى مفهوم، وتحول عندهُ المفهوم إلى متبنى، ثُمَّ إلى عمل في الخارج، تأسياً بقوله تعالى: {‏‏الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ}‏‏!.. إن المؤمن يتقرب إلى الله -عزَ وجل- بالفرائض، ولكن هُنالكَ نافلة على رأسِ كُل النوافل، من يلتزم بهذهِ النافلة، ويعضّ…

  • أسرار صلاة الجماعة

    إن الصلاة مشروع العُمر، فلو أنَ الإنسان في أواخر عمره: قبلَ سنة، أو قبلَ شهر، أو قبلَ أسبوع، بل قبلَ يوم من وفاتهِ؛ صلى بينَ يدي ربهِ صلاةً خاشعةً مقبولة؛ هذهِ الصلاة كافيةٌ لدخول الجنة.. وبالتالي، فإن الصلاة مشروع عظيم، لذا ينبغي الاطلاع على المؤلفات…

  • الأسرار الباطنية للمساجد

    الإجزاء والقبول: إن للصلاة حيثيتين: الإجزاء، والقبول.. فالصلاة التي تتجاذبها الأوهام والخواطر، قد تكون مجزية، ومسقطة للعقاب؛ ولكنها غير مقبولة.. قال تعالى: {إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ} لقد جعلَّ الله -عز وجل- التقوى شرطاً للقبول، وفرقٌ بين الإجزاء وبينَ القبول!.. فرقٌ بين من يأتي يوم…

دکمه بازگشت به بالا