الأسرار الباطنية للصلاة

  • الأسرار الباطنية للفاتحة – 2

    جعلت السبع المثاني في مقابل القرآن الكريم.. والسبع المثاني هي سورة الحمد، وسميت كذلك؛ لأنها تُقرأ في الصلاة مرتين، ولها سبع آيات.. وبالنسبة للأسرار الباطنية لهذه الآية {اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ} يلاحظ أن هنالك دعاءً واحداً مركزاً في سورة الحمد، وهذا الدعاء متمثل في طلب الصراط المستقيم. وهنالك نكتتان جميلتان…

  • الأسرار الباطنية للفاتحة – 1

    عند دراسة الأسرار الباطنية لسورة الفاتحة، من المناسب الوقوف على محطات مختلفة.. من هذه المحطات آية {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} أو {مَلِك يَوْمِ الدِّينِ}، فإن هذه الآية فيها قراءتان: {مَالِكِ} و {مَلِك}، ولكل من الكلمتين معنى يغاير المعنى الآخر.. أما (المَلِك) فهذه الكلمة مأخوذة من المُلك، و(المالك) مأخوذة من المِلك وبينهما فرق.. المَلِك:…

  • الأسرار الباطنية للقراءة

    إن من المحطات الصلاتية، التي ينبغي أن يتوقف الإنسان عندها جيدا (القراءة)، وهي تعتبر من الفترات المتميزة في الصلاة.. لأن ملخص الصلاة من التكبير إلى التسليم، عبارة عن حركتين: حركة تعبر عن حديث العبد مع الرب، وهنالك حركة عكسية؛ وهي حديث الرب مع العبد . صحيح أن الصلاة…

  • الأسرار الباطنية للتحميد

    لو كان في خزانة جواهر رب العالمين، سورة أنسب من السبع المثاني؛ لجعلها القرآن افتتاحا للكلام معه.. إذ جعل السورة جزءاً لا يتجزأ من الصلاة، فلا صلاة إلا بفاتحة الكتاب.. فما هو الحمد؟.. يعبر عن الحمد في مقام التفسير: بأنه الثناء على الجميل الإختياري.. إذ أن هناك جمالا في عالم الطبيعة، ولكن صاحب هذا الجمال ليس له…

  • الأسرار الباطنية للبسملة

    إن من الآداب الباطنية للصلاة، بعد التكبير والإستعاذة، التسمية.. ومن المعلوم أن التسمية -{بسم الله الرحمن الرحيم}- جزء لا يتجزأ من سور القرآن الكريم، وهي جزء من كل سورة، على وفق ما يفهم من روايات أهل البيت عليهم السلام.. إن التسمية حقيقة من الحقائق الكبرى، في حياة الإنسان المؤمن..…

  • الأسرار الباطنية للاستعاذة

    إن من أسرار الصلاة بعد التكبير، مسألة الإستعاذة.. حيث يستحب للمصلي أن يستعيذ بالله -عز وجل- قبل أن يسمي، وقبل أن يقرأ سورة الحمد والسورة.. فلماذا الإستعاذة في أول الصلاة؟.. الجواب هو: إن الشيطان له رغبة في أن يدخل في كل طاعة من الطاعات، باعتبار حسده القديم لبني آدم؛ فيحاول أن يصرف…

  • الأسرار الباطنية للتكبير

    إن الحركة الأولى، أو الفعل الأول، من أفعال المصلي الحقيقية؛ هي تكبيرة الإحرام.. هذه التكبيرة التي إذا كبرها الإنسان، دخل رسمياً في حقل اللقاء مع رب العالمين.. فقبل أن يكبر، وفي أثناء الأذان والإقامة والأدعية، هو في حالٍ ثانٍ خلف الأبواب المغلقة، وخلف أبواب السلطان، يتهيأ…

  • الأسرار الباطنية للنية

    إن من الآداب الباطنية للصلاة هذا الأدب، ولعله يعتبر من أهم آداب الصلاة؛ لأنه لولا هذا العنصر لما بقيت للصلاة قيمة.. ألا وهي مسألة النية، إنها من الأجزاء المظلومة في الصلاة وفي العبادات.. فمثلاً في الغسل والوضوء يشترط فيهما النية، ويشترط قصد القربة.. ولكن من الذي يستحضر…

  • الأسرار الباطنية للأذان والاقامة

    كذلك من الأمور التي تتعلق بالصلاة، وينبغي أن يعلم الإنسان أسرارها الباطنية، هي مسألة الأذان والإقامة.. وكما قد تم التنبيه سابقا: بأن الله -عز وجل- في تشريع الصلاة، أراد من الإنسان أن ينتقل إلى لب الصلاة -المتمثل بالتكبير والتسليم، وهو الهيكل الأساسي للصلاة-  بشكل تدريجي من أول…

  • الأسرار الباطنية للساتر

    إن هناك أحكاما فقهية للحركات الصلاتية، وهناك أمور ما وراء الفقه.. وحقيقة الأمر أن الإنسان -وعن طريق التفكر والتأمل– بإمكانه أن يصل إلى بعض الأسرار، التي هي غير مدونة في الكتب؛ فإن لله -عز وجل- مدده الغيبي لعباده المؤمنين.. ومن الأمور التي يجب مراعاتها فقهيا، مسألة التزيين باللباس.. أي أن يكون لقاؤنا مع الله –سبحانه وتعالى– بثوب…

زر الذهاب إلى الأعلى