الخطب

  • خيرالزاد – ١٠٣٩

      كيفيَّة التميُّز في شهر رمضان المُبارك مـن الصفات  التـي  ينبغي  أن  يتحلَّى  بهـا  المؤمن  في  المُناسبات،  كشهـر  رمضان والحـج  والعُمرة  وغيرهـا:  أن  يصل  إلـى  درجة  ينسـى  فيها  كـل  شيء  ويشعر  بأنَّـه مُتقلِّب  بين  يدي  الله  عزّ  وجلّ. مـن المُناسِب  للمؤمـن  أن  لا  يجعل  أعمالـه …

  • خيرالزاد – ٩٣٩

      ماهو الإنفاق المقبول ؟ إن هابيل قدم قرباناً وقابيل قدم أيضاً ، ولكن الله عزوجل لم يتقبل من قابيل لأنه يحمل نفساً خبيثة ، ولذا قام بأول جريمة سفك دم حرام حين قتل أخاه ، ومن هنا نعلم أن الإنفاق المقبول عند الحق المتعال…

  • خيرالزاد – ٩٤٠

      ماهو علاج الوسوسة في العبادات والعقائد ؟ إن البعض يوسوس في الجراثيم كما في بلاد الغرب ، والبعض يوسوس في الطهارة والعبادة ، والمصيبة الكبرى أن يشكك الإنسان في العقائد كالمبدأ والمعاد فيخسر عندها دنياه وآخرته . إن الدعاء من أنجع العلاجات للتخلص من…

  • خيرالزاد – ٩٤١

      من هو الواعظ ومن هو المتّعظ ؟ إن القرآن الكريم كتاب هداية ووعظ ، والمؤمن يتعاهد تلاوته سيما في المسجد وفي جوف الليل وبعد الفرائض، فهذا الارتباط بالقرآن ولفترة من الزمن يعطي الإنسان موعظة وشفاءً باطنياً . إن الإنسان الموفق هو من يتعاهد مجالس…

  • خيرالزاد – ٩٨١

    إعمار  مملكة  الباطن إنَّ فلاح  الشاب  لهـو  في  البحث  عن  الجمال  الدائم  الذي  لا  يـزول،  وذلك  بإعمار مملكة  البـاطن  حيث  الجلال  والجمـال،  أما  الانجذاب  نحـو  المرأة  فهو  انجذاب لما  يتبدَّل  ويزول. إنَّ التخلُّص من  عشق  الفانيات  والسمو  بالنَّفس  يكون  بالدخول  في  المحبَّة  الإلهيَّة (  اللهم …

  • خيرالزاد – ٩٨٠

    اغتنام  فترة  الشباب 1.      إنَّ  مرحلة  الشباب  تتميّـز  بالهمَّة  العالية،  ولذا  فهي  فرصة  ثمينة  للاستثمار  فـي طلب  الكمال  وإصلاح  النفس. 2.      إنَّ  كبار  السن  أيضاً  لهم  خبرتهم  في  اختيار  الرأي  الصائب  (  رأي  الشيخ  أحب  إليَّ مـن  جلد  الغلام  )،  وكم  من الجميل  أن  يستمع …

  • خيرالزاد – ١٠٠٤

      آثار  التدبُّر  في  آيات  القرآن  الكريم إنَّ باب  التدبُّر  مفتوح  للجميع. ورغم  أنَّ  القرآن  الكريم  نزل  في  المُجتمع  المكّي الـذي  كان  من  أكثـر  المُجتمعات  تخلّفـاً،  إلا  أنَّهم  كانـوا  يعرفـون  مدى  دِقَّـة  هذه المضاميـن  ورقيّها  وتأثيرهـا  في  النُّفوس ،  لذلك  قالوا:  ( والله  إنَّ‏  له‏ …

  • خيرالزاد – ١٠٠٥

      في  رحاب  الآية  الثانية  والرابعة  من  سورة  الجمعة من طبع  الإنسان  الميل  إلـى  ما  يُريحه  ويُوافِق  مزاجه ،  لذا  فهو  يبحث  عن  أنـواع النِّعم والمُتَع ، وعلى  رأسها  ما  ذكـره  القرآن  بقولـه:  (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ)…

  • خيرالزاد – ١٠٠٦

      قوله  تعالى: (مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا …) الجمعة : 5 لقد نزل  القرآن  من  باب:  ( إيَّاكِ  أعني  واسمعي  يا  جارة ) ،  فعدما  يقول  تعالـى  في اليهود: (مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا) فهذا  الخطاب  غيـر  مختص بأحبار  اليهود …

  • خيرالزاد – ١٠٠٧

      السادسة والسابعة من سورة الجمعة البعض مُبتلى  بحُبّ  النَّفس  الذي  يظهر  على  شكل  التكبُّر  على  الغير  وعلى  شكل عدم  تحمُّل  النَّقد ،  بينما  ينبغي  على  المؤمن  أن  لا  يرى  لنفسه  مزية  على  الآخرين؛ لأنَّـه  لا  يعلم  بعواقب  الأمـور ،  ولا  يعلم  مدى  رضا  الله …

زر الذهاب إلى الأعلى