المؤمن

  • منزلة المؤمن في كلمات الشيخ حبيب الكاظمي

    ١- المؤمن العارف، والمريد، والمحب للمولى، يكفي أن يعلم بأن الله -عز وجل- لا يحب هذا العمل، لهذا لا يحتاج إلى ذكر العقوبات يوم القيامة.. وهنا قمة الإيمان.. ٢- إن الإنسان المؤمن مثله كمثل النحلة: فالنحلة لا تذهب إلى كل شجرة، بل لا تذهب إلى…

  • ماهية المؤمن في كلمات الشيخ حبيب الكاظمي

    ١- يجب على المؤمن أن يطلب الدرجات العليا، ويقنع بما يُعطى.. لأنه هو الخبير والبصير بقابليات العباد، وبما يستحقونه من قوتٍ، سواء في عالم المادة أو في عالم المعنى.. ٢- إن الإنسان المؤمن لا يهمه الصيت، ولا التأثير الاجتماعي.. فإذا أراد الله عز وجل، يفتح…

  • غاية البلوغ الفكري في كلمات الشيخ حبيب الكاظمي

    ١- إن المؤمن كلما ازداد بلوغاً ورشداً فكرياً وعاطفياً، كلما عاش مأساة غيبة إمام زمانه (ع) أكثر.. وبالعكس، فإن إهماله لهذا الأمر، علامة على ابتعاده عن مصدر النور.. ٢- إن المؤمن يمشي وعينهُ على السماء، فالنظر إلى السماء من موجبات انشراح الصدر.. إذا ضاقت الدنيا…

  • صفات المؤمن في كلمات الشيخ حبيب الكاظمي

    ١- إن المؤمن في الدنيا يحب أن يصل إلى بعض المدارج المعنوية العليا جدا، والله يحجبها عنه.. لا لبخل في فيضه، وإنما لعدم تحمل المؤمن لبعض صور العنايات الخاصة.. إذ من الممكن أن يغير مجرى حياته الدنيوية فلا يستقيم له شيء في الحياة.. ٢- إن…

  • حالات المؤمن في كلمات الشيخ حبيب الكاظمي

    ١- إن المؤمن إذا تجاوز في حد من حدود الله، فهو بحد ذاته تلك الساعة ليس بمؤمن، ولا وزن له.. فلعله كان قبل ذلك من العباد والزهاد، وممن له الوزن قبل الغضب وبعده.. فإذن، لماذا يقيم الإنسان وزنا لما لا وزن له في حال الغضب؟..…

  • بلاء المؤمن في كلمات الشيخ حبيب الكاظمي

    إن الإنسان المؤمن لا يبلغ الدرجات الكمالية إلا بالتمحيص، فالإنسان الذي لا يتحمل أي بلية في حياته، لا يصل إلى درجة، الدنيا دار ابتلاء.. (الناس يطلبون الراحة في الدنيا، وقد جعلتها في الآخرة).. إن الله -تعالى- لا يبقي وليه على حالة واحدة، فهو الذي يقلبه…

  • المؤمن أخو المؤمن في كلمات الشيخ حبيب الكاظمي

    ١- كم من الجميل أن يحب الإنسان المؤمن لأخيه ما يحبه لنفسه، فيكون له مرآة لعيوبه، وفي نصحه أمين.. فبدلاً من أن يبادله حسداً، ويموت حسرة وكمداً؛ يبادر إليه ناصحاً بلزوم الشكر، ومذكراً إياه بأن الدنيا مزرعة الآخرة، وأن كل ما فيها من نعيم مصيره…

  • الحذر من الشهوات في كلمات الشيخ حبيب الكاظمي

    ١- كم من المؤمنين يعيشون أجواء المساجد، ويعيشون في بلاد المسلمين، ويعيشون في أجواء مشجعّة تحت يدي أبوين مؤمنين، ولكن لا يستغلون هذه الأجواء!.. ٢- إن من صغّر الشهوات؛ يراها صغيرة جداً.. ولهذا فإن المؤمن لا يعاني من ترك الشهوات أبداً؛ لأنها حقـيرة فـي باطـنه..…

زر الذهاب إلى الأعلى