تذكرة المتقين

  • وصية الحاج ملا حسينقلي الهمداني

    لا يخفى على اخواني المؤمنين : أنه لا سبيل يقربك الى ملك الملوك جلّ جلاله ، سوى الالتزام بالشرع في كل الحركات والسكنات.. ولا ينبغي الركون إلى الخرافات الذوقية ، ولو كان الذوق في غير هذا المقام حسناً – كما هو دأب الجهال والصوفية ،…

  • الوصية الرابعة للسيد أحمد الموسوى الحائري

    إن الطالب للقاء المولى ، عليه أن يحاسب نفسه عند النوم ، ليرى ما عمله في يقظته ، وليستحضر ما خالف فيه مولاه ، مع الندم والعزم على عدم العود ، بل التدارك في الاستقبال .. وليعلم أن النوم أخو الموت ، إذ أن {…

  • الوصية الثالثة للسيد أحمد الموسوى الحائري

    إن السالك لو توقف عن الطلب بعد مرحلة اليقظة والاستبصار ، ورجع إلى ما كان عليه ، أو حاول أن يصل إلى الدنيا بسلوك طريق الآخرة ، فإنه سيكون أسوأ حالاً ممن لم يدخل الطريق من أول مرة .. فهذا بمنزلة الكفر بعد الإيمان ،…

  • الوصية الثانية للسيد أحمد الموسوى الحائري لتلميذه

    إن الطالب للقاء المولى ، عليه أن يحاسب نفسه عند النوم ، ليرى ما عمله في يقظته ، وليستحضر ما خالف فيه مولاه ، مع الندم والعزم على عدم العود ، بل التدارك في الاستقبال .. وليعلم أن النوم أخو الموت ، إذ أن {…

  • الوصية الأولى للسيد أحمد الموسوى الحائري لتلميذه

    أرجو أن تكون ممن يواظب على فعل الطاعات ، وترك المحرمات بحذافيـرها ، وذلك باتباع أسلوب التواصي مع النفس أول النهار ، ومراقبتها أثناء النهار ، ومحاسبتها عند النوم .. والتدارك بالمعاقبة بالضد عند المخالفة ، على التفصيل الموجود في كتب الأخلاق. وليكن سعيك في…

  • المراسلة العاشرة للشيخ البهاري

    إنك تعلم أن ما وقعت فيه من العشق إنما هو من جذبات المعشوق ، حيث أنه يجذب العاشق من حيث لا يشعر ولا يرجو ، وبما لا يخطر بباله أبداً.. ومع ذلك لا يظهر من تلك الجذبة أثر في العاشق ، إلا الخوف الممزوج باليأس…

  • المراسلة التاسعة للشيخ البهاري

    سألتني الموعظة ولكن لست أهلاً لها ، فقد قيل فاسألوا أهل الذكر .. وإن كان لا بدّ من الموعظة فإني أقول لك : عليك بالتضرع في الخلوات ، ولو كنت متكلفاً فإنه سينتهي إلى الحقيقة في يوم من الأيام ، إذ أن الذي يطلب الحق…

  • المراسلة الثامنة للشيخ البهاري

    روي عن مولانا أمير المؤمنين (ع) : من ابتُلى بالفقر فقد ابتُلى بأربع خصال : الضعف في يقينه ، والنقصان في عقله ، والرقة في دينه ، وقلة الحياء في وجهه. البحار 69/47.. أما إذا توجه الفقر لعبد من العباد ، فعليه الالتفات إلى الأمور…

  • المراسلة السابعة للشيخ البهاري

    اخواني !.. كأني أراكم وأنتم على ما كنتم عليه .. إذ لا علم ولا عمل ولا ورع ولا تقوى . ما هذا التواني في أمر الآخرة ، والتكاسل في طاعة الذوات الطاهرة؟.. أنسيتم الموت الذي لا بد منه ، وهو الهادم لأركان اللذات ، والمخرب…

  • المراسلة السادسة للشيخ البهاري

    رأيتك في ليلة من الليالي كسلاً فاترا ، ولم أعرف الحكمة في ذلك ؟.. فلو كان فتورك للدنيا ، فاعلم أن العبد لا يأخذ أكثر من قوته المقدر له.. وإن كان للآخرة فاعلم أن الله تعالى يستقبل العبد الهارب بأول سعي منه إليه ، إذ…

زر الذهاب إلى الأعلى