الجزء الرابع عشر كتاب تاريخ الانبياء

  • باب قصة قوم سبأ وأهل الثرثار

    قال الصادق (ع) :إني لألعق أصابعي من المأدم ، حتى أخاف أن يرى خادمي أنّ ذلك من جشع ، وليس ذلك كذلك ، إنّ قوما أفرِغت عليهم النعمة وهم أهل الثرثار ، فعمدوا إلى مخّ الحنطة فجعلوه خبزا هجاء ، فجعلوا ينجون به صبيانهم حتى…

  • باب وفاته (ع) وما كان بعده

    قال الصادق (ع) : إنّ سليمان بن داود (ع) قال ذات يوم لأصحابه : إنّ الله تبارك وتعالى قد وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي : سخّر لي الريح والإنس و الجن والطير والوحوش ، وعلّمني منطق الطير ، وآتاني من كلّ شيء…

  • باب ما أوحي إليه وصدر عنه من الحكم ، وفيه قصة نفش الغنم

    قال الباقر (ع) : قال سليمان بن داود (ع) : أوتينا ما أُوتي الناس وما لم يُؤتوا ، وعُلِّمنا ما علم الناس وما لم يعلموا ، فلم نجد شيئا أفضل من خشية الله في المغيب والمشهد ، والقصد في الغنى والفقر ، وكلمة الحقّ في…

  • باب قصته مع بلقيس

    قلت للكاظم (ع) : جعلت فداك !.. أخبرني عن النبي (ص) ورث النبيين كلهم ؟.. قال : نعم ، قلت : من لدن آدم حتى انتهى إلى نفسه ؟.. قال : ما بعث الله نبياً إلا ومحمد (ص) أعلم منه ، قلت : إنّ عيسى…

  • باب قصة مروره (ع) بوادي النمل وتكلّمه معها ، وسائر ما وصل إليه من أصوات الحيوانات

    * المصدر: بيــان: فإن قيل : كيف عرفت النملة سليمان وجنوده حتى قالت هذه المقالة ؟.. قلنا : إذا كانت مأمورةً بطاعته فلا بدّ أن يخلق الله لها من الفهم ما تعرف به أمور طاعته ، ولا يمتنع أن يكون لها من الفهم ما ستدرك…

  • باب معنى قول سليمان (ع) : هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي

    قلت للكاظم (ع) : أيجوز أن يكون نبي الله عزّ وجلّ بخيلا ؟.. فقال : لا ، فقلت له : فقول سليمان : { رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي } ، ما وجهه ومعناه ؟.. فقال : المُلك مُلكان…

  • باب تفسير قوله تعالى : { فطفق مسحا بالسوق والأعناق } ، وقوله عزّ وجلّ : { وألقينا على كرسيه جسدا ثم أناب }

    * المصدر: بيــان: قال الصدوق رحمه الله : قال زرارة والفضيل : قلنا للباقر (ع) : أرأيت قول الله عزّ وجلّ : { إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا } ؟.. قال : يعني كتابا مفروضا ، وليس يعني وقت فوتها ، إن جاز…

  • باب ما أوحي إلى داود (ع) وصدر عنه من الحكم

    قال الصادق (ع) : إنّ الله تبارك وتعالى أوحى إلى داود (ع) : ما لي أراك وحدانا ؟.. قال : هجرت الناس وهجروني فيك ، قال : فما لي أراك ساكتا ؟.. قال : خشيُتك أسكتتني ، قال : فما لي أراك نَصِبا ؟.. قال…

  • باب داود (ع) وأوريا وما صدر عنه من ترك الأَولى ، وما جرى بينه وبين حزقيل (ع)

    سأل الرضا (ع) علي بن محمد الجهم ، فقال: ما يقول مَن قبلكم في داود عليه السلام ؟.. فقال : يقولون : إنّ داود (ع) كان في محرابه يصلي ، إذ تصوّر له إبليس على صورة طير أحسن ما يكون من الطيور ، فقطع داود…

  • أبواب قصص سليمان بن داود (ع) : باب فضله ومكارم أخلاقه وجمل أحواله

    قال الصادق (ع) : إنّ سليمان (ع) لما سُلب ملكه خرج على وجهه ، فضاف رجلا عظيما ، فأضافه وأحسن إليه ، ونزل سليمان منه منزلا عظيماً لما رأى من صلاته وفضله ، فزوّجه بنته ، فقالت له بنت الرجل حين رأت منه ما رأت…

زر الذهاب إلى الأعلى