الجزء الواحد والخمسون كتاب تاريخ الحجة(ع)

  • باب أحوال السفراء الذين كانوا في زمان الغيبة الصغرى وسائط بين الشيعة وبين القائم (ع)

    اجتمعت أنا والشيخ أبو عمرو عند أحمد بن إسحاق بن سعد الأشعري القمّي ، فغمزني أحمد بن إسحاق أن أسأله عن الخلف .. فقلت له : يا أبا عمرو !.. إني أريد أن أسألك وما أنا بشاكّ فيما أريد أن أسألك عنه ، فإنّ اعتقادي…

  • باب ما ظهر من معجزاته (ع) وفيه بعض أحواله وأحوال سفرائه

    تقلّدت عملاً من أبي منصور بن صالحان ، وجرى بيني وبينه ما أوجبت استتاري ، فطلبني وأخافني ، فمكثت مستتراً خائفاً ثم قصدت مقابر قريش ليلة الجمعة ، واعتمدت المبيت هناك للدعاء والمسألة – وكانت ليلة ريح ومطر – فسألت أبا جعفر القيّم أن يغلق…

  • باب ما فيه (ع) من سنن الأنبياء ، والاستدلال بغيباتهم على غيبته (ع)

    دخلت أنا والمفضل بن عمر وأبو بصير وأبان بن تغلب ، على مولانا الصادق (ع) ، فرأيناه جالساً على التراب ، وعليه مسحٌ خيبريٌّ مطوّقٌ بلا جيب ، مقصّر الكمين ، وهو يبكي بكاء الواله الثكلى ، ذات الكبد الحرّى ، قد نال الحزن من…

  • باب ذكر الأدلة التي ذكرها شيخ الطائفة (رحمه الله ) على إثبات الغيبة

    * المصدر:بحار الانوارج51/ص200 بيــان: وكان المرتضى – ره – يقول : سؤال المخالف لنا : ” لِمَ لا يظهر الإمام للأولياء ؟..” غير لازم ، لأنه إن كان غرضه أنّ لطف الولي غير حاصل ، فلا يحصل تكليفه فإنه لا يتوجّه ، فإنّ لطف الولي…

  • باب ما روى عن الكاظم (ع) في ذلك

    دخلت على الكاظم (ع) فقلت له : يا بن رسول الله !.. أنت القائم بالحق ؟.. فقال : أنا القائم بالحق ، ولكن القائم الذي يطهّر الأرض من أعداء الله ويملأها عدلاً كما مُلئت جوراً ، هو الخامس من ولدي ، له غيبةٌ يطول أمدها…

  • باب ما روى في ذلك عن الحسنين (ع)

    لما صالح الحسن بن علي (ع) معاوية بن أبي سفيان ، دخل عليه الناس فلامه بعضهم على بيعته ، فقال (ع) : ويحكم !.. ما تدرون ما عملت ؟.. والله الذي عملت خير لشيعتي مما طلعت عليه الشمس أو غربت ، ألا تعلمون أنني إمامكم…

  • باب ما ورد عن أمير المؤمنين (ع) في ذلك

    أتيت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) ، فوجدته مفكّراً ينكت في الأرض ، فقلت : يا أمير المؤمنين !.. ما لي أراك مفكّراً تنكت في الأرض أرغبة فيها ؟.. قال : لا والله ما رغبت فيها ولا في الدنيا يوماً قطّ ، ولكني…

  • باب ما ورد من إخبار الله وإخبار النبي (ص) بالقائم (ع) من طرق الخاصة والعامة

    قال رسول الله (ص) : لا تقوم الساعة حتى يقوم القائم الحقّ منا ، وذلك حين يأذن الله عزّ وجلّ له ، ومَن تبعه نجا ومَن تخلّف عنه هلك ، الله الله عباد الله!.. فأتوه ولو على الثلج ، فإنه خليفة الله عزّ وجلّ وخليفتي…

  • باب الآيات المؤولة بقيام القائم (ع)

    قال الصادق (ع) في قوله { اُذن للذين يقاتلون بأنهم ظُلموا وأن الله على نصرهم لقدير } : إن العامة يقولون : نزلت في رسول الله (ص) لما أخرجته قريش من مكة ، وإنما هو القائم (ع) إذا خرج يطلب بدم الحسين (ع) وهو قوله…

  • باب صفاته (ع) وعلاماته ونسبه

    قال علي (ع) على المنبر : يخرج رجلٌ من ولدي في آخر الزمان أبيض مشرب حمرة ، مبدح البطن ، عريض الفخذين ، عظيم مشاش المنكبين ، بظهره شامتان : شامة على لون جلده ، وشامة على شبه شامة النبي (ص) ، له اسمان: اسم…

زر الذهاب إلى الأعلى