الجزء الواحد والتسعون كتاب الذكر والدعاء

  • باب الأحراز المروية عن الصادق (ع)

    حججت مع أبي جعفر المنصور ، فلما كنا في بعض الطريق قال لي المنصور : يا ربيع !.. إذا نزلت المدينة فاذكر لي جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي ، فوالله العظيم لا يقتله أحدٌ غيري ، احذر تدع أن تذكّّّرني به…

  • باب أحراز أمير المؤمنين (ع)

    ومن دعاء له (ع) : اللهم!.. إنك آنس الآنسين بأوليائك ، وأحضرهم بالكفاية للمتوكّلين عليك ، تشاهدهم في سرائرهم ، وتطّلع عليهم في ضمائرهم ، وتعلم مبلغ بصائرهم ، فأسرارهم لك مكشوفة ، وقلوبهم إليك ملهوفة ، إن أوحشتهم الغربة أنسهم ذكرك ، وإن صُبّت…

  • باب أحراز مولاتنا فاطمة الزهراء (ع) وبعض أدعيتها وعوذاتها

    عن علي (ع) : اللهم!.. إليك أشكو ضعف قوتي ، وقلّة حيلتي ، وهواني على الناس يا أرحم الراحمين !.. إلى مَن تكلني ؟.. إلى عدو يتجهّمني ؟.. أم إلى قريبٍ ملّكته أمري ؟.. إن لم تكن ساخطاً عليّ فلا أُبالي ، غير أنّ عافيتك…

  • باب أحراز النبي (ص) وأزواجه الطاهرات

    قال رسول الله (ص) لعلي (ع) : يا علي !.. إذا هالك أمرٌ أو نزلت بك شدةٌ فقل : اللّهم!.. إني أسألك بحقّ محمد وآل محمد أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأن تنجيني من هذا الغمّ .ص209 المصدر:مهج الدعوات ص4 دعاء النبي (ص)…

  • باب عوذات الأئمة عليهم السلام للحفظ وغيره من الفوائد

    لما نزل أبو الحسن الرضا (ع) قصر حميد بن قحطبة ، نزع ثيابه وناولها حميداً فاحتملها وناولها جاريةً له لتغسلها ، فما لبثت إذ جاءت ومعها رقعةٌ فناولتها حميداً وقالت : وجدتها في جيب أبي الحسن (ع) قال حميد : جُعلت فداك !.. إنّ الجارية…

  • باب أدعية المناجاة

    عن طاووس اليماني قال: مررت بالحجر فإذا أنا بشخصٍ راكعٍ وساجدٍ ، فتأملته فإذا هو علي بن الحسين (ع) ، فقلت : يا نفس !.. رجلٌ صالحٌ من أهل بيت النبوة ، والله لأغتنمنّ دعاءه ، فجعلت أرقبه حتى فرغ من صلاته ، ورفع باطن…

  • باب الصلوات الكبيرة المروية مفصلا على الأئمة صلوات الله عليهم أجمعين

    سألت مولاي أبا محمد الحسن بن علي (ع) في مسيرٍ له بسرّ مَن رأى ، سنة خمس وخمسين ومائتين أن يملي عليّ الصلاة على النبي وأوصيائه عليه وعليهم السلام ، وأحضرت معي قرطاساً كبيراً ، فأملى عليّ لفظاً من غير كتاب ، قال : اكتب…

  • باب فضل الصلاة على النبي وآله صلى الله عليهم أجمعين ، واللعن على أعدائهم

    قال الصادق (ع) : إذا ذُكر أحدٌ من الأنبياء فابدأ بالصلاة على محمد ثم عليه ، صلى الله على محمد وآله وعلى جميع الأنبياء .ص48 المصدر:أمالي الصدوق ص228 قال الباقر (ع) أو الصادق (ع) : أثقل ما يُوضع في الميزان يوم القيامة الصلاة على محمد…

  • باب الاستشفاع بمحمد وآل محمد في الدعاء ، وأدعية التوجه إليهم والصلوات عليهم ، والتوسل بهم صلوات الله عليهم

    جاء رجلٌ ضريرٌ إلى رسول الله (ص) فشكا إليه ذهاب بصره ، فقال له رسول الله (ص) : ائت الميضاة فتوضّ ، ثمّ صلّ ركعتين ثمّ قل : اللّهمّ إني أسألك وأتوجه إليك بمحمدٍ نبي الرحمة !.. يا محمد !.. إني أتوجه بك إلى ربك…

زر الذهاب إلى الأعلى