الجزء السبعون كتاب الايمان والكفر

  • باب وقت ما يغلظ على العبد في المعاصي واستدراج الله تعالى

    قال الصادق (ع) :إذا أراد الله عزّ وجلّ بعبدٍ خيراً فأذنب ذنباً تبعه بنقمة ويذكّره الاستغفار ، وإذا أراد الله بعبدٍ شرّاً فأذنب ذنباً تبعه بنعمة ليُنسيه الاستغفار ويتمادى به ، وهو قول الله عزّ وجلّ : {سنستدرجهم من حيث لا يعلمون } بالنعم عند…

  • باب الإملاء والإمهال على الكفار والفجار ، والاستدراج والافتتان ، زائداً على ما مر في كتاب العدل ومَن يرحم الله بهم على أهل المعاصي

    قال الصادق (ع) : إنّ الله تبارك وتعالى أهبط ملكاً إلى الأرض فلبث فيها دهراً طويلاً ثمّ عرج إلى السماء ، فقيل له : ما رأيت ؟.. قال : رأيت عجايب كثيرة ، وأعجب ما رأيت أنّي رأيت عبداً متقلّباً في نعمتك ، يأكل رزقك…

  • باب القسوة والخرق والمراء والخصومة والعداوة

    قال أمير المؤمنين (ع) : لمتان : لمّة من الشيطان ولمّة من الملك .. فلمّة الملك الرقّة والفهم ، ولمّة الشيطان السهو والقسوة .ص398 المصدر:الكافي 2/330 قال أمير المؤمنين (ع) : إيّاكم والمراء والخصومة !.. فإنّهما يمرّضان القلوب على الإخوان ، وينبت عليهما النفاق.ص399 المصدر:الكافي…

  • باب مَن أطاع المخلوق في معصية الخالق

    قال الصادق (ع) : كتب رجل إلى الحسين صلوات الله عليه : عظني بحرفين ؟.. فكتب إليه : مَن حاول أمراً بمعصية الله كان أفوت لما يرجو ، وأسرع لمجيء ما يحذر.ص392 المصدر: الكافي 2/373 قال النبي (ص) : لا تُسخطوا الله برضا أحد من…

  • باب علل المصايب والمحن والأمراض والذنوب التي تُوجب غضب الله وسرعة العقوبة

    قال رسول الله (ص) : خمس إن أدركتموهنّ فتعوّذوا بالله منهنّ : لم تظهر الفاحشة في قومٍ قطّ حتّى يعلنوها ، إلاّ ظهر فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا .. ولم ينقصوا المكيال والميزان ، إلاّ أُخذوا بالسنين وشدّة المؤنة وجور…

  • باب الذنوب وآثارها والنهي عن استصغارها

    قال الباقر (ع) : ما من شيء أفسد للقلب من خطيئته ، إنّ القلب ليواقع الخطيئة فلا تزال به حتّى تغلب عليه ، فيصير أعلاه أسفله . المصدر:الكافي 2/268 بيــان: ” أفسد للقلب من خطيئته ” فإن قلت : ما يفسد القلب فهو خطيئة ،…

  • باب البخل

    قال رسول الله (ص) : أقلّ الناس راحةً البخيل ، وأبخل الناس مَن بخل بما افترض الله عليه.ص300 المصدر:أمالي الصدوق ص14 قال الصادق (ع) : عجبت لمَن يبخل بالدنيا وهي مقبلة عليه ، أو يبخل بها وهي مدبرة عنه ، فلا الإنفاق مع الإقبال يضرّه…

  • باب سوء الخلق

    قال علي (ع) لأبي أيّوب الأنصاري : يا أبا أيوب !.. ما بلغ من كرم أخلاقك ؟.. قال : لا أُوذي جاراً فمن دونه ، ولا أمنعه معروفاً أقدر عليه ، ثمّ قال (ع) : ما من ذنبٍ إلاّ وله توبة ، وما من تائبٍ…

  • باب النهي عن المدح والرضا به

    قال الصادق (ع) : لا يصير العبد عبداً خالصاً لله عزّ وجلّ حتّى يصير المدح والذمّ عنده سواء ، لأنّ الممدوح عند الله عزّ وجلّ لا يصير مذموماً بذمّهم وكذلك المذموم ، فلا تفرح بمدح أحد فإنّه لا يزيد في منزلتك عند الله ، ولا…

  • باب العصبية والفخر والتكاثر في الأموال والأولاد وغيرها

    قال الصادق (ع) : مَن تعصّب أو تُعصِّب له ، فقد خلع ربقة الإيمان من عنقه.ص283 المصدر:الكافي 2/307 قال رسول الله (ص) : مَن كان في قلبه حبّة من خردل من عصبيّة ، بعثه الله تعالى يوم القيامة مع أعراب الجاهلية.ص284 المصدر:الكافي 2/308 قال السجاد…

زر الذهاب إلى الأعلى