الجزء السادس والخمسون كتاب السماء والعالم

  • باب يوم السبت ويوم الأحد

    قال رسول الله (ص) : اللهم !.. بارك لأمتي في بكورها ، يوم سبتها وخميسها . ص35 المصدر: العيون 2/34 سئل الصادق (ع) عن قول الله عزّ وجلّ { فإذا قضيت الصلوة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله } ، قال : الصلاة يوم…

  • باب السحاب والمطر والشهاب والبروق والصواعق والقوس وسائر ما يحدث في الجو 1

    كان رسول الله (ص) إذا سمع الرعد والصواعق قال : اللهم !.. لا تقتلنا بغضبك ، ولا تهلكنا بعذابك ، وعافنا قبل ذلك . ص357 المصدر:مجمع البيان 5/283 كنا عند رسول الله (ص) ، فنشأت سحابة ، فقالوا : يا رسول الله !.. هذه سحابةٌ…

  • باب عصمة الملائكة ، وقصة هاروت وماروت وفيه ذكر حقيقة السحر وأنواعه

    * المصدر:بحار الانوارج56/ص291 بيــان: ( سحر أصحاب الأوهام والنفوس القوية ) أما إذا قلنا إن الإنسان هو النفس فلم لا يجوز أن يقال : النفوس مختلفة ، فيتفق في بعض النفوس أن تكون لذاتها قادرة على هذه الحوادث الغريبة ، مطلعة على الأسرار الغائبة عنّا…

  • باب آخر في وصف الملائكة المقربين

    قال رسول الله (ص) : لما أُسري بي إلى السماء ، رأيت ملَكاً من الملائكة بيده لوحٌ من نورٍ ، لا يلتفت يميناً ولا شمالاً ، مقبلاً عليه ثبة كهيئة الحزين ، فقلت : من هذا يا جبرئيل ؟!.. فقال : هذا ملك الموت مشغولٌ…

  • باب حقيقة الملائكة وصفاتهم وشؤونهم وأطوارهم

    قال رسول الله (ص) : حدّثني جبرائيل أنّ الله عزّ وجل أهبط إلى الأرض ملَكاً ، فأقبل ذلك الملَك يمشي ، حتى وقع إلى بابٍ عليه رجلٌ يستأذن على ربّ الدار ، فقال له الملَك : ما حاجتك إلى ربّ هذه الدار ؟.. قال :…

  • باب ما ورد في خصوص يوم الجمعة

    قال رسول الله (ص) : أطرفوا ( أي أتحفوا ) أهاليكم في كلّ جمعةٍ بشيءٍ من الفاكهة واللحم ، حتى يفرحوا بالجمعة . ص32 المصدر:الخصال ص30 قال الصادق (ع) – في الرجل يريد أن يعمل شيئاً من الخير ، مثل الصدقة والصوم ونحو هذا –…

  • باب ما روى في سعادة أيام الأسبوع ونحوستها

    قلت للعسكري (ع) ذات يوم : يا سيدي !.. قد وقع إليّ اختيارات الأيام عن سيدنا الصادق (ع) ، مما حدثني به الحسن بن عبدالله بن مطهر ، عن محمد بن سليمان الديلمي ، عن أبيه ، عن سيدنا الصادق (ع) في كلّ شهرٍ ،…

  • باب فوائد جليلة

    * المصدر: بحار الانوارج56/ص12 بيــان: الفائدة الثانية : اعلم أنّ اليوم قد يُطلق على مجموع اليوم والليلة ، وقد يُطلق على ما يقابل الليل ، وهو يرادف النهار ، ولا ريبَ في أنّ اليوم والنهار الشرعيين ، مبدؤهما من طلوع الفجر الثاني إلى غيبوبة قرص…

  • باب الأيام والساعات والليل والنهار

    دخلتُ على الهادي (ع) ، وقد نكيت إصبعي ، وتلقّاني راكبٌ وصدم كتفي ، ودخلتُ في زحمةٍ ، فخرقوا عليّ بعض ثيابي ، فقلت : كفاني الله شرّك من يومٍ فما أشأمك !.. فقال لي : يا حسن !.. هذا وأنت تغشانا ، ترمي بذنبك…

زر الذهاب إلى الأعلى