الجزء السادس والتسعون كتاب الحج والعمرة

  • باب نزول منى وعلله وأحكام الرمي وعلله

    قال الصادق (ع) : إنّ جبرائيل (ع) أتى إبراهيم (ع) فقال : تمنّ يا إبراهيم !.. فكانت تسمّى منى ، فسمّاها الناس منى .ص271 المصدر: العلل ص435

  • باب الوقوف بعرفات وفضله وعلله وأحكامه والإفاضة منه

    قال الحسن بن عليّ بن أبي طالب (ع) : جاء نفرٌ من اليهود إلى رسول الله (ص) فسأله أعلمهم من مسائل ، فكان فيما سأله : أخبرني لأيّ شيءٍ أمر الله بالوقوف بعرفات بعد العصر ؟.. قال النبي (ص) : إنّ العصر هي الساعة التي…

  • باب الإحرام بالحج والذهاب إلى منى ومنها إلى عرفات

    قال رسول الله (ص) : أعظم أهل عرفات جرماً مَن انصرف وهو يظنّ أنّه لن يُغفر له .ص248 المصدر: دعائم الإسلام 1/320

  • باب فضل زمزم وعلله وأسمائه وأحكامه وفضل ماء الميزاب

    قال رسول الله (ص) : ماء زمزم دواء لما شرب له .ص244 المصدر:المحاسن ص573 قال الباقر (ع) : إنّ النبي (ص) كان يستهدي ماء زمزم وهو بالمدينة . ص244 المصدر:المحاسن ص574 قيل : إذا شربت من ماء زمزم فقل : الّلهمّ !.. اجعله علماً نافعاً…

  • باب فضل المسجد الحرام وأحكامه وفضل الصلاة فيه وفيما بين الحرمين

    سئل الصادق (ع) عن الصلاة في مسجد رسول الله فقال (ع) : قال رسول الله (ص) : صلاة في مسجدي تعدل ألف صلاة في غيره ، وصلاة في المسجد الحرام تعدل ألف صلاة في مسجدي ، ثمّ قال : إنّ الله فضّل مكّة ، وجعل…

  • باب علل السعي وأحكامه

    إنّ الصفا والمروة من شعائر الله فمَن حجّ البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطّوّف بهما } فإنّ قريشاً كانت وضعت أصنامهم بين الصفا والمروة ، ويتمسّحون بها إذا سعوا . فلمّا كان من أمر رسول الله (ص) ما كان من غزوة الحديبية ،…

  • باب الحطيم وفضله وساير المواضع المختارة من المسجد

    قال زين العابدين (ع) لجماعة : أيّ البقاع أفضل ؟.. فقلنا : الله ورسوله وابن رسوله أعلم ، فقال : إنّ أفضل البقاع ما بين الركن والمقام ، ولو أنّ رجلاً عمّر ما عمّر نوح في قومه ألف سنة إلاّ خمسين عاماً ، يصوم النهار…

  • باب فضل الحجر وعلة استلامه واستلام سائر الأركان

    بينا نحن في الطواف إذ مرّ رجل من آل عمر ، فأخذ بيده رجل فاستلم الحجر ، فانتهره وأغلظه وقال له : بطل حجّك، إنّ الذي تستلمه حجرٌ لا يضرّ ولا ينفع ، فقلت لأبي عبد الله (ع) : جُعلت فداك !.. أما سمعت قول…

  • باب أحكام صلاة الطواف

    قال القائم (ع) : كان يقول زين العابدين (ع) عند فراقه من صلاته في سجدة الشكر : يا كريم !.. مسكينك بفنائك .. يا كريم !.. فقيرك زائرك .. حقيرك ببابك يا كريم !.. ص216 المصدر: دلائل الإمامة ص295

  • باب أحكام الطواف

    * المصدر: دعائم الإسلام 1/312 بيــان: روّينا عن أهل البيت من وجوه الدعاء في الطواف كثيراً ، وليس منه شيء موقّت غير أنّهم رغبّوا في الدعاء فيه ، فأفضل ذلك إذا صار الطائف بين الركن الأسود والباب .ص 209

زر الذهاب إلى الأعلى