الجزء الرابع والعشرون كتاب الامامة

  • باب جوامع تأويل ما نزل فيهم (ع) ونوادرها

    قال الصادق (ع) : كان سبب نزول هذه الآية : {إنّ الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداّ } ، أنّ أمير المؤمنين (ع) كان جالساً بين يدي رسول الله (ص) ، فقال له : قل يا علي : اللهم !.. اجعل لي في…

  • باب ما نزل من النهي عن اتخاذ كل بطانة ووليجة ووليّ من دون الله وحججه (ع)

    قال الصادق (ع) : يا معشر الأحداث !.. اتقوا الله ولا تأتوا الرؤساء ، دعوهم حتى يصيروا أذناباً ، لا تتخذوا الرجال ولائج من دون الله ، إنا والله ، إنا والله ، خيرٌ لكم منهم ، ثم ضرب بيده إلى صدره . ص246 المصدر:…

  • باب نادر في تأويل قوله تعالى { سيروا فيها ليالي وأياما آمنين }

    قال الباقر (ع) : ويحك يا قتادة !.. ذلك من خرج من بيته بزاد وراحلة وكراء حلال ، يروم هذا البيت عارفا بحقنا يهوانا قلبه ، كما قال الله عز وجل : { فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم } ولم يعن البيت فيقول :…

  • باب ما نزل فيهم (ع) من الحق والصبر والرباط والعسر واليسر

    قال الصادق (ع) : نحن صُبّر وشيعتنا أصبر منا ، وذلك أنّا صبرنا على ما نعلم ، وصبروا هم على ما لا يعلمون . ص216 المصدر: تفسير القمي ص481

  • باب أنهم (ع) جنب الله ووجه الله ويد الله وأمثالها

    قال الباقر (ع) والصادق (ع) في قوله تعالى : { كل شيء هالك إلا وجهه } قال : نحن الوجه الذي يُؤتى الله منه . ص192 المصدر: المناقب 3/343 قال أمير المؤمنين (ع) : أنا علم الله ، وأنا قلب الله الواعي ، ولسان الله…

  • باب أنهم (ع) حرمات الله

    قال رسول الله (ص) : يجيء يوم القيامة ثلاثة يشكون : المصحف ، والمسجد ، والعترة .. يقول المصحف : يا ربّ !.. حرّفوني ومزّقوني ، ويقول المسجد : يا ربّ !.. عطّلوني وضيّعوني ، ويقول العترة : يا ربّ !.. قتلونا وطردونا وشردونا ،…

  • باب أنهم (ع) الهداية والهدى والهادون في القرآن

    قال الباقر (ع) في قوله تعالى { و إني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاً ثم اهتدى } : ثم اهتدى إلى ولايتنا أهل البيت . فو الله لو أنّ رجلاً عبَد الله عمره ما بين الركن والمقام ، ثم مات ولم يجئ بولايتنا ،…

  • باب أنهم (ع) الشجرة الطيبة في القرآن وأعداءهم الشجرة الخبيثة

    سألت الصادق (ع) عن قول الله : { كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء } ، فقال : قال رسول الله (ص) : أنا أصلها ، وأمير المؤمنين (ع) فرعها ، والأئمة (ع) من ذريتهما أغصانها ، وعلم الأئمة ثمرتها ، وشيعتهم المؤمنون ورقها…

  • باب أنهم (ع) المتوسمون ، ويعرفون جميع أحوال الناس عند رؤيتهم

    قال الباقر (ع) : اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله ، ثم تلا هذه الآية : { إنّ في ذلك لآيات للمتوسّمين } . ص128 المصدر: أمالي الطوسي ص184

  • باب نادر في تأويل النحل بهم (ع)

    قال الصادق (ع) : اتقوا على دينكم واحجبوه بالتقية ، فإنه لا إيمان لمن لا تقية له ، إنما أنتم في الناس كالنحل في الطير ، لو أنّ الطير يعلم ما في أجواف النحل ما بقي منها شيءٌ إلا أكلته ، ولو أنّ الناس علموا…

زر الذهاب إلى الأعلى