الجزء الرابع والاربعون كتاب تاريخ الأمام الحسين (ع)

  • باب فضل الشهداء معه

    قلت للصادق (ع) : أخبرني عن أصحاب الحسين وإقدامهم على الموت ، فقال : إنهم كُشف لهم الغطاء حتى رأوا منازلهم من الجنة ، فكان الرجل منهم يقدم على القتل ليبادر إلى حوراءٍ يعانقها ، وإلى مكانه من الجنة.ص297 المصدر: العلل 1/218 قال علي بن…

  • باب كفر قَتَلته (ع)

    قلت للصادق (ع) : إني أذكر الحسين بن علي (ع) ، فأي شيء أقول إذا ذكرتُه ؟.. فقال : قل : صلى الله عليك يا أبا عبدالله !.. تكررها ثلاثا .ص301 المصدر: أمالي الطوسي ذُكر عند الصادق (ع) قاتل الحسين بن علي (ع) ، فقال…

  • باب ما جرى عليه بعد بيعة الناس ليزيد إلى شهادته

    فلما هلك معاوية ، وتولى الأمر بعده يزيد لعنه الله ، بعث عامله على مدينة رسول الله (ص) وهو عمه عتبة بن أبي سفيان ، فقَدِم المدينة وعليها مروان بن الحكم – وكان عامل معاوية – فأقامه عتبة من مكانه وجلس فيه لينفذ فيه أمر…

  • باب ما عوّضه الله صلوات الله عليه بشهادته

    قال الصادقان (ع) : إن الله تعالى عوّض الحسين (ع) من قتله أن جعل الإمامة في ذريته ، والشفاء في تربته ، وإجابة الدعاء عند قبره ، ولا تعد أيام زائريه جائيا وراجعا من عمره . قال محمد بن مسلم : فقلت لأبي عبدالله (ع)…

  • باب معجزاته (ع)

    كنا عند الحسين (ع) إذ دخل عليه شاب يبكي .. فقال له الحسين : ما يبكيك ؟.. قال : إن والدتي توفيت في هذه الساعة ولم توص ، ولها مال وكانت قد أمرتني أن لا أحدث في أمرها شيئا حتى أعلمك خبرها ، فقال الحسين…

  • باب النص عليه بخصوصه (ع)

    قال الصادق (ع) : لما حضرت الحسن الوفاة قال : يا قنبر !.. انظر هل ترى وراء بابك مؤمنا من غير آل محمد .. فقال : الله ورسوله وابن رسوله أعلم .. قال : امض فادع لي محمد بن علي ، قال : فأتيته فلما…

  • باب مكارم أخلاقه ، وجمل أحواله (ع)

    مر الحسين بن علي (ع) بمساكين قد بسطوا كساء لهم وألقوا عليه كِسَرا .. فقالوا : هلم يا بن رسول الله !.. فثنّى وركه فأكل معهم ثم تلا : { إن الله لا يحب المستكبرين } ثم قال : قد أجبتكم فأجيبوني ، قالوا :…

  • باب احتجاجه صلوات الله عليه على معاوية

    لقد قيل لمعاوية إن الناس قد رموا أبصارهم إلى الحسين ، فلو قد أمرته يصعد المنبر فيخطب ، فإن فيه حصرا وفي لسانه كلالة ، فقال لهم معاوية : قد ظننا ذلك بالحسن ، فلم يزل حتى عَظُم في أعين الناس وفَضَحنا .. فلم يزالوا…

  • باب إخبار الله تعالى بشهادته

    عن سليمان الأعمش قال : بينا أنا في الطواف أيام الموسم إذا رجل يقول : اللهم !.. اغفر لي وأنا أعلم أنك لا تغفر ، فسألته عن السبب ، فقال : كنتُ أحد الأربعين الذين حملوا رأس الحسين إلى يزيد، على طريق الشام فنزلنا أول…

  • باب ما أخبر به الرسول (ص) بشهادته

    كنت مع أمير المؤمنين (ع) في خرجَتِه إلى صفين ، فلما نزل بنينوى وهو بشط الفرات قال بأعلى صوته : يا بن عباس!.. أتعرف هذا الموضع ؟.. قلت له : ما أعرفه يا أمير المؤمنين ، فقال (ع) : لو عرفتَه كمعرفتي لم تكن تجوزه…

زر الذهاب إلى الأعلى