الجزء الثالث والاربعون كتاب تاريخ الصديقة الزهراء (ع)

  • باب تزويجها صلوات الله عليها

    قال علي (ع): قال لي رسول الله (ص): يا علي !.. لقد عاتبني رجال من قريش في أمر فاطمة ، وقالوا : خطبناها إليك فمنعتنا وزوّجت عليا ، فقلت لهم : والله ما أنا منعتكم وزوّجته ، بل الله منعكم وزوّجه .. فهبط عليَّ جبرائيل…

  • باب ما وقع عليها (ع) من الظلم

    وأما فاطمة فبكت على رسول الله (ص) حتى تأذى به أهل المدينة .. فقالوا لها : قد آذيتينا بكثرة بكائك ، فكانت تخرج إلى المقابر – مقابر الشهداء – فتبكي حتى تقضي حاجتها ، ثم تنصرف .ص155 المصدر: الخصال عن عبد الله بن العباس قال…

  • باب أولادها وأنهم من أولاد الرسول (ص)حقيقة

    عن فاطمة بنت الحسين ، عن فاطمة الكبرى قالت : قال رسول الله (ص) : كل بني أم ينتمون إلى عصبتهم ، إلا وُلد فاطمة ، فإني أنا أبوهم وعُصبتهم.ص228 المصدر: ينابيع المودة للقندوزي

  • باب تظلمها صلوات الله عليها في القيامة

    قال رسول الله (ص) : إذا كان يوم القيامة ، تقبل ابنتي فاطمة على ناقة من نوق الجنة مدبجة الجنبين ، خطامها من لؤلؤ رطب ، قوائمها من الزمرد الأخضر ، ذنبها من المسك الأذفر ، عيناها ياقوتتان حمراوان ، عليها قبة من نور ،…

  • باب كيفية معاشرتها مع علي عليهما السلام

    أصابت عليا (ع) شدة ، فأتت فاطمة (ع) رسول الله (ص) ، فدقت الباب فقال : أسمع ُحس حبيبي بالباب ، يا أم أيمن قومي وانظري ! .. ففتحتْ لها الباب فدخلتْ ، فقال (ص) : لقد جئتنا في وقت ما كنتِ تأتينا في مثله…

  • باب سيرها ومكارم أخلاقها (ع)

    قال الباقر (ع) : تقاضى عليّ وفاطمة إلى رسول الله (ص) في الخدمة ، فقضى على فاطمة بخدمة ما دون الباب ، وقضى على عليّ بما خلفه . فقالت فاطمة : فلا يعلم ما داخلني من السرور إلا الله بإكفائي رسول الله (ص) تحمّل رقاب…

  • باب مناقبها وفضائلها وبعض أحوالها (ع)

    كان النبي (ص) إذا قدم من سفرٍ ، بدأ بفاطمة (ع) فدخل عليها فأطال عندها المكث ، فخرج مرة في سفرٍ ، فصنعت فاطمة (ع) مسكتين من ورق وقلادة وقرطين وستراً لباب البيت لقدوم أبيها وزوجها عليهما السلام . فلما قدم رسول الله (ص) دخل…

  • باب ولادتها وحلْيتها وشمائلها (ع)

    قلت للصادق (ع) : كيف كان ولادة فاطمة (ع) ؟.. فقال : نعم !.. إن خديجة (ع) لما تزوج بها رسول الله (ص) هجرتْها نسوة مكة ، فكن لا يدخلن عليها ، ولا يسلمن عليها ، ولا يتركن امرأة تدخل عليها فاستوحشت خديجة لذلك ،…

زر الذهاب إلى الأعلى