الجزء التاسع والستون كتاب الايمان والكفر

  • باب الاستخفاف بالدين ، والتهاون بأمر الله

    قال رسول الله (ص): إني أخاف عليكم استخفافاً بالدين ، وبيع الحكم ، وقطيعة الرحم ، وأن تتخذوا القرآن مزامير ، تقدّمون أحدكم وليس بأفضلكم في الدين.ص227 المصدر: العيون 2/42 قال الصادق (ع): إياكم والغفلة !.. فإنه من غفل فإنما يغفل عن نفسه ، وإياكم…

  • باب لعن من لا يستحق اللعن ، وتكفير من لا يستحقه

    قال الباقر (ع): إنّ اللعنة إذا خرجت من صاحبها تردّدت بينه وبين الذي يلعن ، فإن وجدت مساغاً وإلا عادت إلى صاحبها وكان أحق بها ، فاحذروا أن تلعنوا مؤمناً فيحل بكم.ص208 المصدر: قرب الإسناد ص8 قال الصادق (ع): ملعون ملعون من رمى مؤمناً بكفر…

  • باب ذم الشكاية من الله ، وعدم الرضا بقسم الله ، والتأسف بما فات

    قال رسول الله (ص): إن أحب السبحة إلى الله عزّ وجلّ سبحة الحديث ، وأبغض الكلام إلى الله عزّ وجل التحريف ، قيل : يا رسول الله !.. ما سبحة الحديث ؟.. قال: الرجل يسمع حرص الدنيا وباطلها ، فيغتم عند ذلك فيذكر الله عز…

  • باب استكثار الطاعة والعجب بالأعمال

    قال الصادق (ع): إن الله علم أنّ الذنب خير للمؤمن من العُجْب ، ولولا ذلك لما ابتلي مؤمن بذنب أبداً.ص306 المصدر:الكافي 2/313 بيــان: العُجْب : استعظام العمل الصالح واستكثاره ، والابتهاج له ، والادلال به ، وأن يرى نفسه خارجاً عن حد التقصير ، وأما…

  • باب الرياء

    قال الصادق (ع) لعبّاد بن كثير البصري في المسجد : ويلك يا عباد !.. إيّاك والرياء ، فإنّه من عمل لغير الله ، وكله الله إلى من عمل له .ص266 المصدر:الكافي 2/293 بيــان: وقال بعض المحققين: اعلم أن الرياء مشتق من الرؤية ، والسّمعة مشتق…

  • باب استماع اللغو والكذب والباطل والقصة

    ذُكِر القصّاصون عند الصادق (ع)فقال: لعنهم الله إنهم يشيعون علينا ، وسئل الصادق (ع) عن القُصّاص : أيحلّ الاستماع لهم ؟.. فقال : لا.ص264 المصدر: العقائد ص115 قال الصادق (ع) : من أصغى إلى ناطق فقد عبده ، فإن كان الناطق عن الله فقد عبدالله…

  • باب الكذب وروايته وسماعه

    قال الباقر (ع): يا أبا النعمان!..لا تكذب علينا كذبة فتُسلب الحنيفية ، ولا تطلبنّ أن تكون رأساً فتكون ذَنَباً ، ولا تستأكل النّاس بنا فتفتقر ، فإنّك موقوف لا محالة ومسؤول ، فإن صدقت صدّقناك ، وإن كذبت كذّبناك.ص233 المصدر:الكافي 2/338 قال زين العابدين (ع)…

  • باب من وصف عدلاً ثم خالفه إلى غيره

    قال رسول الله (ص) : مررت ليلة أسري بي على أناس تُقرض شفاههم بمقاريض من نار ، فقلت : من هؤلاء يا جبرائيل ؟.. فقال : هؤلاء خطباء من أهل الدنيا ممن كانوا يأمرون الناس بالبر ، وينسون أنفسهم .ص223 المصدر:مجمع البيان 1/98 قال الصادق…

  • باب عقاب من أحدث دينا أو أضل الناس ، وأنه لا يحمل أحد الوزر عمن يستحقه

    قال الصادق (ع): كان رجل في الزمن الأوّل طلب الدنيا من حلال فلم يقدر عليها ، وطلبها من حرام فلم يقدر عليها ، فأتاه الشيطان فقال له : يا هذا !..إنك قد طلبت الدنيا من حلال فلم تقدر عليها ، وطلبتها من حرام فلم تقدر…

  • باب من استولى عليهم الشيطان من أصحاب البدع وما ينسبون إلى أنفسهم من الأكاذيب وأنها من الشيطان

    قال الصادق (ع): قال تراءى والله إبليس لأبي الخطاب على سور المدينة والمسجد ، وكأني أنظر إليه وهو يقول : أيهاً تظفر الآن ، أيهاً تظفر الآن!.. ص213 المصدر:الكشي ص256 قيل للصادق (ع): جعلت فداك !.. إنّ أبا منصور حدّثني أنه رُفع إلى ربه ومسح…

زر الذهاب إلى الأعلى