نهج البلاغة

  • الرسالة ٤٩: ومن كتاب له(عليه السلام) إليه

    ومن كتاب له (عليه السلام) إليه أَمَّا بَعْدُ، فَإِنَّ الدُّنْيَا مَشْغَلَةٌ عَنْ غَيْرِهَا، وَلَمْ يُصِبْ صَاحِبُهَا مِنْهَا شَيْئاً إِلاَّ فَتَحَتْ لَهُ حِرْصاً عَلَيْهَا، وَلَهَجاً بِهَا[١]، وَلَنْ يَسْتَغْنِيَ صَاحِبُهَا بِمَا نَالَ فِيهَا عَمَّا لَمْ يَبْلُغْهُ مِنْهَا، وَمِنْ وَرَاءِ ذلِكَ فِرَاقُ مَا جَمَعَ، وَنَقْضُ مَا أَبْرَمَ!لَوِ اعْتَبَرْتَ…

  • الرسالة ٥٨: إلى أهل الامصار

  • الخطبة ٢٣٣: ومن كلام له(عليه السلام)

    ومن كلام له (عليه السلام) روى اليماني، عن أحمد بن قتيبة، عن عبدالله بن يزيد، عن مالك بن دِحْيَةَ، قال: كنّا عند أميرالمؤمنين(عليه السلام)، فقال ـ وقد ذكر عنده اختلاف الناس ـ: إِنَّمَا فَرَّقَ بَيْنَهُمْ مَبَادِىءُ طِينِهِمْ[١]، وَذلِكَ أَنَّهُمْ كَانُوا فِلْقَةً[٢] مِنْ سَبَخِ أَرْض[٣] وَعَذْبِهَا،…

  • الخطبة ٢٤٠: قاله لعبد الله بن العباس

    ومن كلام له (عليه السلام) قاله لعبد الله بن العباس وقد جاء برسالة من عثمان بن عفان وهو محصور يسأله فيها الخروج إلى ماله بينبُع، ليقلّ هتف[١] الناس باسمه للخلافة، بعد أن كان سأله مثل ذلك من قبل. فقال (عليه السلام): يَابْنَ عَبَّاس، مَا يُرِيدُ…

  • الخطبة ٢٣٩: يحثّ فيه أصحابه على الجهاد

    ومن كلام له (عليه السلام) يحثّ فيه أصحابه على الجهاد وَاللهُ مُسْتأْدِيكُمْ[١] شُكْرَهُ، وَمُوَرِّثُكُمْ أَمْرَهُ، وَمُمْهِلُكُمْ[٢] فِي مِضْمار مَحْدُود[٣]، لِتَتَنَازَعُوا سَبَقَهُ[٤]، فَشدُّوا عُقَدَ الْمَـآزِرِ[٥]، وَاطْوُوا فُضُولَ الْخَوَاصِر[٦]، وَلاَ تَجْتَمِعُ عَزِيمَةٌ وَوَلِيمَةٌ[٧]، وَمَا أَنْقَضَ النَّوْمَ لِعَزَائِمِ الْيَوْمِ،أَمحَى الظُّلَمَ[٨] لِتَذَاكِيرِ الْهِمَمِ! ————————————— [١] . مُسْتأدِيكم: طالب منكم…

  • الخطبة ٢٣٨: في المسارعة إلى العمل

    ومن خطبة له (عليه السلام) [في المسارعة إلى العمل] فَاعْمَلُوا وَأَنْتُمْ فِي نَفَسِ الْبَقَاءِ[١]، وَالصُّحُفُ مَنْشُورَةٌ[٢]، وَالتَّوْبَةُ مَبْسُوطَةٌ[٣]، وَالْمُدْبِرُ[٤] يُدْعَى، وَالْمُسِيءُ يُرْجَى، قَبْلَ أَنْ يَخْمُدَ العَمَلُ[٥]، وَيَنَقَطِعَ الْمَهَلُ، وَتَنْقَضِيَ الْمُدَّةُ، وَتُسَدَّ أبْوابُ التَّوْبَةِ، وَتَصْعَدَ الْمَلاَئِكَةُ[٦]. فَأخَذَ امْرُؤٌ مِنْ نَفْسِهِ لِنَفْسِهِ، وَأَخَذَ مِنْ حَيّ لِمَيِّت، وَمِنْ…

  • الخطبة ٢٣٧: يذكر فيها آل محمد (عليهم السلام)

    ومن خطبة له (عليه السلام) يذكر فيها آل محمد(عليهم السلام) هُمْ عَيْشُ الْعِلْمِ، وَمَوْتُ الْجَهْلِ، يُخْبِرُكُمْ حِلْمُهُمْ عَنْ عِلْمِهِمْ، وَصَمْتُهُمْ عَنْ حِكَمِ مَنْطِقِهِمْ، لاَ يُخَالِفُونَ الْحَقَّ وَلاَ يَخْتَلِفُونَ فِيهِ، هُمْ دَعَائِمُ الاِْسْلاَمِ، وَوَلاَئِجُ[١] الاْعْتِصَامِ، بِهِمْ عَادَ الْحَقُّ فِي نِصَابِهِ[٢]، وَانْزَاحَ[٣] الْبَاطِلُ عَنْ مُقَامِهِ، وَانْقَطَعَ لِسَانُهُ…

  • الخطبة ٢٣٦: في شأن الحكمين وذمّ أهل الشام

    ومن خطبة له (عليه السلام) في شأن الحكمين وذمّ أهل الشام جُفَاةٌ[١] طَغَامٌ، عَبِيدٌ[٢] أَقْزَامٌ، جُمِّعُوا مِنْ كُلِّ أَوْب[٣]، وَتُلُقِّطُوا مِنْ كُلِّ شَوْب[٤]، مِمَّنْ يَنْبَغِي أَنْ يُفَقَّهَ وَيُؤَدَّبَ، وَيُعَلَّمَ وَيُدَرَّبَ، وَيُوَلَّى عَلَيْهِ، وَيُؤْخَذَ عَلَى يَدَيْهِ، لَيْسُوا مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالاَْنْصَارِ، وَلاَ مِنَ الَّذِينَ تَبَوَّؤا الدَّارَ. أَلاَ…

  • الخطبة ٢٣٥: اقتصّ فيه ذكر ما كان منه بعد هجرة النبي(صلى الله عليه وآله) ثم لحاقه به

    ومن كلام له (عليه السلام) اقتصّ فيه ذكر ما كان منه بعد هجرة النبي(صلى الله عليه وآله) ثم لحاقه به فَجَعَلْتُ أَتْبَعُ مَأْخَذَ رَسُولِ الله(صلى الله عليه وآله) فَأَطَأُ ذِكْرَهُ، حَتَّى انْتَهَيْتُ إِلَى الْعَرَجِ[١]. في حديث طويل. فقوله (عليه السلام): «فَأطَأُ ذِكْرَهُ»، من الكلام الذي…

  • الخطبة ٢٣٤: قاله وهو يلي غسل رسول الله(صلى الله عليه وآله) وتجهيزه

    ومن كلام له (عليه السلام) قاله وهو يلي غسل رسول الله(صلى الله عليه وآله) وتجهيزه بِأَبِي أَنْتَ وأُمِّي، لَقَدِ انْقَطَعَ بِمَوْتِكَ مَا لَمْ يَنْقَطِعْ بِمَوْتِ غَيْرِكَ مِنَ النُّبُوَّةِ وَالاِْنْبَاءِ وأَخْبَارِ السَّماءِ، خَصَصْتَ حَتَّى صِرْتَ مُسَلِّياً عَمَّنْ سِوَاكَ، وَعَمَمْتَ حَتّى صَارَ النَّاسُ فِيكَ سَواءً، وَلَوْ لاَ…

زر الذهاب إلى الأعلى