الباقيات الصالحات

أدعية العلل والأمراض

الباب الرابع | الفصل الثامن | في أدعية العلل والمراض

الفصل الثامن في أدعية العلل والأمراض

الأول: عن الصادق عليه‌ السلام قال: تقول للأوجاع: بِسْمِ الله وَ بِالله كَمْ مِنْ نِعْمَةٍ لله في عِرْقٍ ساكِنٍ وَغَيْرِ ساكِنٍ عَلىٰ عَبْدٍ شاكِرٍ وَغَيْرَ شاكِرٍ ، وتأخذ لحيتك بيدك اليمنىٰ بعد صلاة مفروضة وتقول ثلاث مرات: اللّهُمَّ فَرِّجْ عَنّي كُرْبَتي وَعَجِّلْ عافيَتي وَاكْشِفْ ضُرّي ، واحرص أن يكون ذلك مع دموع وبكاء.

الثاني: عن الصادق عليه‌ السلام قال: ضع يدك علىٰ موضع الألم فقل: بِسْمِ الله وَ بِالله مُحَمَّدٌ رَسولُ الله صَلّىٰ الله عَلَيْهِ وَآلِهِ وَلاحَوْلَ وَلاقوَّةَ إِلَّا بِالله ، اللّهُمَّ إمْسَحْ عَنّي ما أجِدُ ، وتمسح بيدك اليمنىٰ موضع الوجع ثلاث مرات.

الثالث: عن الباقرعليه‌ السلام قال: مرض عليعليه‌السلام فأتاه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فقال له: قل: اللّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ تَعْجيلَ عافيتِكَ وَصَبْراً عَلىٰ بَليّتِكَ وَخُروجا إِلىٰ رَحْمَتِكَ .

الرابع: عن الصادق عليه‌ السلام قال: تضع يدك علىٰ موضع الوجع، وتقول ثلاث مرات: اللّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِحَقِّ القُرآنِ العَظيمِ الَّذي نَزَلَ بِهِ الرّوحُ الامينُ وَهوَ عِنْدَكَ في أمِّ الكِتابِ عَلّيٌ حَكيمٌ أنْ تَشْفيني بِشِفائِكَ وَتُداويني بِدَوائِكَ وَتُعافيني مِنْ بَلائِكَ وَتُصَلّيَ عَلىٰ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ عليهم‌السلام.

الخامس: عن أبي حمزة قال: عرض لي وجع في ركبتي، فشكوت ذلك إلىٰ الباقر عليه‌ السلام فقال: إذا أنت صلّيت فقل: ياأجْوَدَ مَنْ أعْطىٰ وَيا أرْحَمَ مَنْ إسْتُرْحِمَ ارْحَمْ ضُعْفي وَقِلَّةَ حيلَتي، إعْفِني مِنْ وَجَعي . قال ففعلته، وعوفيت.(أقول: قد أوردنا في الباب الثالث دعوات يدعىٰ بها للعلل والاسقام).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى