الباقيات الصالحات

الباقيات الصالحات | عوذة لدفع الشياطين والسحرة

الباب الثالث | في الأدعية والعوذات للآلام والأسقام ولعلل الأعضاء والحمّىٰ وغيرها

عوذة لدفع الشياطين والسحرة

روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم اقرأ اَّية السُّخرةِ وهي: ( إنَّ رَبُّكُمْ الله الَّذي خَلَقَ السَّماواتِ وَالارضِ في سِتَّةِ أيّامٍ ثُمَّ اسْتَوىٰ عَلىٰ العَرْشِ يُغْشي اللَّيْلَ النَّهارِ يَطْلِبَهُ حَثيثا وَالشَّمْسُ وَالقَمَرُ وَالنُّجومُ مُسَخَّراتٍ بِأمْرِهِ ألا لَهُ الخَلْقُ وَالامْرُ تَبارَكَ الله ربُّ العالَمينَ أَدْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعا وَخُفْيَةً إنَّهُ لا يُحبُّ المُعْتَدينَ وَلا تُفْسِدوا في الأرضِ بَعْدَ إصْلاحِها وادْعوهُ خَوفا وَطَمَعا إنَّ رَحْمَة الله قَريبٌ مِنَ الُمحْسنينَ ). وفي بعض الروايات اقرأها إلى  تَبارَكَ الله ربِّ العالَمينَ. وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : ما أنبت الحرمل من شجرة ولا ورقة ولا ثمرة إِلَّا وملك موكّل بها، حتىٰ تصير حطاما، وأنّ في أصلها وفرعها نشرة (حرز من الغم والسحر) وأنّ في حبّها الشفاء من اثنين وسبعين داءً فتداووا بها وبالكندر.

وروي عن الرضا عليه‌ السلام أنّه رأىٰ مصروعاً فدعا له بقدح فيه ماء، ثم قرأ عليه الحمد والمعوذتين، ونفث في القدح، ثم أمر فصبّ الماء علىٰ رأسه ووجهه، فأفاق وقال له: لايعود إليك أبداً.

وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: من رمي أو رمته الجنّ، فليأخذ الحجر الذي رمي به فليرم من حيث رمي وليقل: حَسْبيَ الله وَكَفىٰ وَسَمِعَ الله لِمَنْ دَعا لَيْسَ وَراءَ الله مُنْتَهى . وينفع للأمن من الجنّ اتخاذ الدجاج والديك والجدي في البيت وللأمن من الجنّ في الأسفار والصحاري والمواضع المفزعة منها.

روي عن الصادق عليه‌السلام أنه قال: ضع يدك علىٰ أمّ رأسك واقرأ برفيع صوتك:( أفَغَيْرَ دِينِ الله يَبْغونَ وَلَهُ أسْلَمَ مَنْ في السَّماواتِ وَالارضِ طَوْعا وَكُرْها وَإليهِ يُرْجَعونَ ) . وروي أيضاً أنّه إذا تغوّلت الغيلان فأذّنوا بأذان الصلاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى