مفاتيح الجنانملحقات مفاتيح الجنان

آداب ونوافل الظهر والعصر

الفصل الثاني | فريضة الظهر و العصر

الفصل الثاني :في نزر مما يعمل في النهار مابين طلوع الشمس وغروبها 

يدعو قبيل طلوع الشمس بما سيأتي في الفصل الخامس إن شاءالله تعالىٰ وينبغي أن تتصدق في أوّل النهار ولو بشي يسير.

آداب صلاة الظهر

يجب أن تستعد لصلاة الظهر وأن تقدم القيلولة فهي عون علىٰ التهجد في الليل وعلىٰ الصوم في النهار وتبذل جهدك لان تنتبه عند الظّهر ثم تتوضأ وتذهب إلىٰ المسجد وتصلي التحية وتنتظر الزّوال إن لم يكن قد حان وقته، ويستحب أداء الصلاة في أوّل وقتها وأوّل ماتعمل إذا تحقق الزوال هو أن تقول: سُبْحانَاللهوَلا إلهَ إِلَّاالله وَالحَمْدُلله الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ صاحِبَةً وَلا وَلَداً ولَمْ يَكُنْ لَهُ شَريكٌ في المُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلي مِنَ الذُّلِّ وَكَبِرْهُ تَكْبيراً. فقد روي أن الباقرعليه‌السلام وصّىٰ به إلىٰ محمد بن مسلم وقال له: حافظ علىٰ هذا الدعاء كما تحافظ علىٰ عينيك. وإذا لم تكن متوضئا فبادر إلىٰ الوضؤ وتأدّب بما مضىٰ من اَّدابه.

النوافل الظهرية

وهي ثمان ركعات: فانو للركعتين الأوليين منها وكبّر بالتكبيرات السبع التي ذكرناها وادع بدعواتها واستعذ بالله من الشيطان الرجيم واقرأ في الركعة الأولى: الحمد والتوحيد وفي الثانية: الحمد وسورة قل يا أيها الكافرون. وبعد الفراغ تكبر التكبيرات الثلاث التي مرّت في التعقيبات العامة وتسبح تسبيح فاطمة عليها‌ السلام ثم تقول: اللَّهُمَّ إِنِّي ضَعيفٌ فَقَوِّ في رِضاكَ ضَعْفي وَخُذْ إِلىٰ الخَيْرِ بِناصِيَتي وَاجْعَلْ الايْمانَ مُنْتَهىٰ رِضاي وَبارِكْ لي فيما قَسَمْتَ لي وَبَلِّغْني بِرَحْمَتِكَ كُلَّ الَّذِي أرْجو مِنْكَ وَاجْعَلْ لي وُداً وَسُروراً لِلمؤمِنينَ وَعَهْداً عِنْدَكَ.

ثم تنهض فتصلّي ركعتين أخريين بهذه الصفة غير أنك تحذف ستاً من التكبيرات الافتتاحية وتصلي بعدها ركعتين أخريين مثلهما وتسبح وتدعو بعد الفراغ من هذه الاربع ركعات بما مرّ وتجعل الركعتين الباقيتين من الثماني ركعات بين الاذان والاقامة وتقول بعد الاقامة: اللَّهُمَّ رَبَّ هذِهِ الدَّعْوَةِ التَامّةِ وَالصَلاةِ القائِمَةِ بَلّغْ مُحَمَّداً صَلّىٰ الله عَلَيهِ وَآلِهِ الدَرَجَةَ وَالْوَسيلَةَ وَالفَضْلَ والَفضيلَةَ بِالله أسْتَفْتِحُ وَ بِالله أسْتَنْجِحُ وَ بِمُحَمَّدٍ صَلّىٰ الله عَلَيهِ وَآلِهِ أتَوَجّهُ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلىٰ مُحَمَّدٍ وآل مُحَمَّدٍ وَاجْعَلْني بِهِمْ عِنْدَكَ وَجيهاً في الدُّنيا وَالاخِرَةِ وَمِنَ المُقَرَّبينَ.

فريضة الظهر

وتراعي فيها مامر في فريضة الصبح، وأخفت بالقراءة فيما سوىٰ التسمية منها، والافضل أن تقرأ في الأولىٰ بعد الحمد سورة إنا أنزلناه، وفي الثانية سورة التوحيد. وتقول عقيب الصلاة علىٰ محمد وآله بعد التشهد تلو الركعة الثانية: اللَّهُمَّصَلِّ عَلىٰ مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وَتَقَبَّلْ شَفاعَتَهُ وارْفَعْ دَرَجَتَهُ . ثم انهض فسبح بالتسبيحات الاربع ثلاث مرات ويحسن أن تضيف إليها الاستغفار قربةً إلىٰالله تعالىٰ ثم تركع وتسجد بما مرّ من اَّدابهما ثم انهض للركعة الرابعة وأدّها كما مر ثم تشهد وسلم، ثم ابدأ في التعقيبات وكبّر التكبيرات الثلاث التي مرّت في بد بيان التعقيبات ثم تقول:لا إلهَ إِلَّاالله إلها واحداً … إلىٰ اخر ما مرّ من الدعاء. ثم تسبّح تسبيح الزهراءعليها‌السلام وتعقب بما شئت من التعقيبات العامة التي عقبت بها فريضة الصبح، ثم تعقب بالتعقيبات الخاصة بفريضة الظهر وهي كثيرة، ونحن قد أوردنا بعضها في المفاتيح وفي الهديّة وهذه الوجيزة لاتسعها. ثم تسجد سجدة الشكر فإذا فرغت من تعقيب فريضة الظهر فاستعد لفريضة العصر.

آداب فريضة العصر و نوافلها و تعقيباتها

ابدأ في نوافل العصر وهي أيضاً ثماني ركعات، وبعد الفراغ من نوافل العصر تصلي الفريضة بما مرّ من الاداب وينبغي أن تقرأ بعد الحمد في الركعة الأولىٰ سورة إذا جاء نصرالله والفتح أو سورة ألهاكُمُ التكاثر. أو أمثالهما وفي الثانية سورة التوحيد، وتعقب بعد الفراغ بما شئت من التعقيبات العامة ثم تعقّب بالتعقيبات الخاصّة بفريضة العصر، ومنها الاستغفار سبعين مرة وسورة إنا أنزلناه عشر مرّات، ثم تسجد سجدة الشكر وتقول إذا أردت أن تخرج من المسجد: اللَّهُمَّ دَعَوْتَني فأجَبْتُ دَعْوَتَكَ وَصَلَّيْتُ مَكْتوبَتَكَ وَانْتَشَرْتُ في أرْضِكَ كَما أمَرْتَني، فأَسْأَلُكَ مَنْ فَضْلِكَ العَمَلَ بِطاعَتِكَ وَاجْتِنابَ مَعْصيتِكَ وَالكَفافَ مِنَ الرِزْقِ بِرَحْمَتِكَ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى