الزیارات

الزيارات | أعمال جامِعِ الكُوفة | أعمال دكّة الصّادق (عليه السلام)

أعمال دكّة الصّادق (عليه السلام) 

ثمّ امض الى مقام الصّادق (عليه السلام) وهو قريب من مسلم بن عقيل رضوان الله عليه فصَلِّ عليها ركعتين فاذا سلّمت وسبّحت فقُل :
يا صانِعَ كُلِّ مَصْنُوع، وَيا جابِرَ كُلِّ كَبير، وَيا حاضِرَ كُلِّ مَلاء، وَيا شاهِدَ كُلِّ نَجْوى، وَيا عالِمَ كُلِّ خَفِيَّة، وَيا شاهِداً غَيْرَ غائِب، وَيا غالِباً غَيْرَ مَغْلُوب، وَيا قَريباً غَيْرَ بَعيد، وَيا مُونِسَ كُلِّ وَحيد، وَيا حَيّاً حينَ لا حَيَّ غَيْرُهُ، يا مُحيِي الْمَوْتى وَمُمِيتَ الاَْحْياءِ، الْقائِمَ عَلى كُلِّ نَفْس بِما كَسَبَتْ، لا اِلـهَ اِلاّ اَنْتَ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد. ثمّ ادعُ بما احببت .
أقول : قد قلنا فيما مضى ونعيد الحديث انّ ما في كتاب المزار القديم وما هو المشهور بين النّاس في ترتيب أعمال هذا الجامع هو أن تؤخّر عن عمل هذا المقام أعمال دكّة القضاء وبيت الطّست، ونحن قد جارينا كتاب مصباح الزّائر والبحار وغيرهما فاثبتناها بعد أعمال الاسطوانة الرّابعة ولك اذا شئت أن توافق المشهور فتؤدّي الان بعد فراغك من سائر الاعمال ما أوردناه هُناك ان شاء الله تعالى .
ذكر صلاة الحاجة في جامع الكوفة : عن الصّادق (عليه السلام) : من صلّى في جامع الكوفة ركعتين يقرأ في كلّ ركعة الحمد والمعوّذتين والاخلاص والكافرون والنّصر والقدر وسَبِّحِ اسمَ رَبِّكَ الاعْلى فاذا سلّم سبّح تسبيح الزّهراء (عليها السلام)ثمّ سأل الله ما شاء قضى حاجته واستجاب دعاءه .
أقول : الذي اثبتناه من التّرتيب في السّور يوافق رواية السّيد ابن طاووس في المصباح، وفي رواية الطّوسي في الامالي قد اُخّر ذكر سورة القدر عن سورة سبّح اسم ومُراعاة التّرتيب لعلّها غير لازمة فيجزي أن يتّبع الحمد بهذه السّور السّبع والله العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى