الحج والعمرة

أحكام دخول الحرم

السؤال 1: انا من اهل الاحساء واعمل في مدينة جدة , وفي بعض الايام أضطر لذهاب إلي مكة المكرمة للعمل هناك لبعض ساعات فماذا أعمل هل ادخل مكة بدون احرام لعدم وجود الوقت الكافي للعمرة لان العمل قد يستقرق ساعات بسيطة , علماً ان الذهاب يكون اجبارياً وقديكون أختيارياً ويكون فجأه أي الصباح من دون علم مسبق فماذا العمل ؟

الجواب: إذا كان في نفس الشهر الذي إعتمرت فيه سابقاً فلا مانع منه وإلا فلا يجوز إلا إذا كنت مضطراً أو كان في تركه حرج شديد لا يتحمل عادة .

السؤال 2: نحن مقيمون في مدينة جدة ، نشتاق احياناً الى زيارة بيت الله الحرام ، للصلاة والطواف حول الكعبة المشرفة.. فهل يجوز ذلك من دون تادية العمرة ؟

الجواب: لا يجوز دخول الحرم ، ولامكة من دون إحرام ، إلا إذا كنت في نفس الشهر الهلالي الذي اعتمرت فيه قبل ذلك ، عمرة عن نفسك .

السؤال 3: ما هو الواجب على من يتخذ مكة المكرمة مكاناً لدارسته ولكنه بين الحينة والاُخرى يسافر إلى المدينة المنورة حيث موطن أهله وسكنه هناك ؟ هل تجب عليه العمرة في كل شهر أو ماذا ؟

الجواب: لا يجوز دخولها بدون إحرام إلاّ إذا كان في نفس الشهر الهلالي الذي أعتمر فيه سابقاً عن نفسه .

السؤال 4: أنا من مواليد مكة المكرمة واسكن بعيداً عنها بمسافة أقل من عشرة كيلومترات ( من مسجد الميقات المعروف بالتنعيم ) وسؤالي حول العمرة.. فهل لأهل مكة عمرة شهرية مثل باقي الناس لكي يحل لهم البقاء بها ؟ وبالنسبة لي أنا وكما أشرت أنني أسكن بعيداً عنها بأقل من عشرة كيلومتراً.. فما هو وضعي ، هل أنا ملزم بعمل العمرة الشهرية أم لا ، لكي يحل لي الدخول لمكة ؟ علما بأن أعمالنا بمكة حيث أنه لا يمر يوم تقريبا إلا ونذهب لها ، وكذلك أن منطقة سكني تعتبر من مكة باعتبار أنه لا يوجد فاصل من حيث المساكن والمتاجر … الخ . إذا كان الجواب نعم.. فما العمل بالنسبة للشهور الماضية حيث أنني لم أكن أعلم ؟.. وهل أنا ملزم بأخبار والدي مثلا وأهل بيتي والمؤمنين الذين أعرفهم من سكان مكة أم لا ؟ وإذا كان الجواب لا.. فما هي المدة التي يجب عندها عمل العمرة عند الغياب عن مكة للسفر أو الزيارة مثلا ؟ نحن نعتقد انها 40 يوم.. فهل هذا صحيح ؟

الجواب: إذا كان دخولكم في مكة أو في الحرم في كل أسبوع ثلاث مرات لحاجة ، فلا يجب عليكم شيء ، وإلا فيجب في كل شهر لدخول الحرم أو مكة ، الإحرام للعمرة المفردة ، ولا شيء عليكم بالنسبة إلى ما مضى ، وإذا كان الآخرين يجهلون هذا الحكم ، فيلزم إخبارهم بالحكم الشرعي.

السؤال 5: ما هو الواجب على من يتخذ مكة المكرمة مكاناً لدراسته ، ولكنه بين الفينة والاُخرى يسافر إلى المدينة المنورة حيث موطن أهله وسكنه هناك ؟ هل تجب عليه العمرة في كل شهر أو ماذا ؟

الجواب: لا يجوز دخولها بدون إحرام إلاّ إذا كان في نفس الشهر الهلالي الذي اعتمر فيه سابقاً عن نفسه .

السؤال 6: احرم شخص في آخر ذي القعدة وأتى باعمال العمرة في أول ذي الحجة وخرج من مكة .. فهل يجوز له الدخول بدون احرام ؟

الجواب: لا يجوز .

السؤال 7: إذا أتى بعمرة مفردة آخر ذي العقدة وآخر طواف النساء .. فهل يجب عليه الاحرام إذا خرج واراد دخول مكة أول ذي الحجة ؟

الجواب: نعم .

السؤال 8: اتردد على مكة المكرمة كثيراً للعمل ,فهل يجب علي أن احرم في كل مرة ادخلها ؟

الجواب: إذا كنت تتردد في الاسبوع ثلاث مرات على الأقل فلايجب عليك الأحرام للدخول وفي غير هذه الصورة يجب أن تحرم إذا مضى الشهر الهلالي الذي إعتمرت فيه وأما في نفس الشهر الهلالي الذي إعتمرت فيه عن نفسك ( لانيابة ) فلا مانع من الدخول بدون إحرام .

السؤال 9: إذا اعتمر أحدٌ نيابةً عن الغير ، وبعد أن أدّى مناسكه خرج من مكة المكرمة إلى جدة مثلاً وأراد أن يعود إلى مكة مرة أُخرى .. فهل يجب عليه أن يحرم مرة أخرى أم لا ؟

الجواب: إذا كان رجوعه في غير الشهر الذي ادى فيه العمرة النيابية ، لم يجز له الدخول في مكة الا باحرام جديد ، وهكذا لو كان رجوعه في نفس ذلك الشهر على الحوط .

السؤال 10: هل يجوز للمعتمر الخروج من مكة والرجوع اليها من دون احرام في نفس الشهر ؟

الجواب: يجوز إذا كان رجوعه قبل ان يهل هلال الشهر الجديد ، ولم تكن عمرته الاولى نيابيه على الاحوط وجوباً في الاخير .

السؤال 11: هل يجوز للحملدار ان يذهب من مكة الى عرفات بعد عمرة التمتع لتجهيز المخيمات ، ثم يعود الى مكه ؟.. وهل يختلف الحكم لو كان ذلك الحملدار يحج نيابة عن الغير ؟

الجواب: يجوز ، ولكن إذا كانت عمرته في ذي القعدة ، واراد الدخول الى مكة ثانية في ذي الحجة ، وجب ان يدخلها محرماً .

السؤال 12: هل يجوز لي دخول مكة المكرمة آخر يوم من نفس الشهر الذي اعتمرت به في النهار ، وبملابسي المعتادة لانتظر دخول الشهر الجديد ، وانا داخل مكة المكرمة ، لأعتمر عمرة الشهر الجديد نيابةً عن نفس الشخص ؟

الجواب: إذا كانت عمرته السابقة نيابية ، فالأحوط عدم دخول مكة إلا بإحرام جديد ، ولو كان ذلك في نفس الشهر الذي أتى فيه بالعمرة النيابية .

السؤال 13: نحن مجموعة من مرشدي وعمال ومقاولي الحج ، ندخل مكة المكرمة بعمرة مفردة ، ونضطر في بعض الأحيان إلى الخروج من مكة إلى المشاعر أو جدة أو الطائف وربما المدينة ، في غير الشهر الذي اعتمرنا فيه .. فهل يجب الإتيان بعمرة اُخرى للدخول لمكة لو لم يمض ثلاثون يوماً عن العمرة الأولى ؟

الجواب: نعم يجب الاحرام للدخول في الشهر الثاني ، وان كان بعد يوم من العمرة الاولى .

السؤال 14: من دخل مكة محرماً بالعمرة المفردة في اليوم الثاني والعشرين من محرم مثلاً ، وخرج وأراد الدخول ثانية في أوائل صفر .. هل يجب عليه الإتيان بعمرة مفردة ، أم يجوز له الدخول دون إحرام لعدم مضي ثلاثين يوماً ؟

الجواب: لا يجوز دخول مكة في الفرض إلا محرماً .

السؤال 15: بعد أداء مناسك الحج لهذا العام وبعد العودة من المدينة المنورة ، للعودة إلى اليمن ، مر بنا السائق بمكة المكرمة دون اعلامنا بذلك لاسباب تخص شركة النقل ، وكنا باللباس العادي المدني .. فما حكم ذلك مع ان وجهتنا كانت الى اليمن ؟

الجواب: لا شيء عليكم فعلاً ، وإن كان لا يجوز الدخول بعد شهر ذي الحجة بدون إحرام مع الاختيار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى