الحج والعمرة

أحكام الخروج من مكة

السؤال 1: هل تجيزون الخروج من مكة بشرط الرجوع إليها ، أثناء عمرة التمتع ، والعمرة المفردة ,وهل يُفصل في المسألة بين المسافة القريبة والبعيدة ؟

الجواب: يجوز مطلقاً مع التمكن من الرجوع .

السؤال 2: مؤمن احرم لعمرة التمتع ، وجاء الى المسجد الحرام ثم احتاج ان يرجع الى الطائف أو الى مسجد الشجرة لاستقبال حجاج .. هل يجوز له قبل أن يؤدي الاعمال ان يرجع الى الطائف او مسجد الشجرة ؟

الجواب: يجوز إذا كان متمكناً من العود الى مكة .

السؤال 3: نحن طلاب في الجامعة في مكة المكرمة وقد يستغرق بقاؤها فيها اكثر من خمسة سنوات, فهل علينا تجديد الاحرام في كل شهر.. واذا ما سافرنا الى وطننا الاصلي في خلال هذه الفترة وأردنا الرجوع اليها, فهل نجدد الاحرام أيضا ,وما هو الحكم إذا أردنا الذهاب اليها في غير أوقات الدراسة ؟

الجواب: لا يجب تجديد الاحرام أو الاتيان بعمرة ما دمتم هناك وإذا خرجتم من مكة وجب الاحرام لدخولها وإذا خرجتم من الحرم وجب الاحرام لدخوله إلا إذا تكرر منكم الخروج في الاسبوع ثلاث مرات أو أكثر .

السؤال 4: إذا ذهبت الى مكة للعمرة .. ما هي المدة التي يجب ان اقضيه قبل الخروج ؟ واذا خرجت مثلاً الى جدة ثم عُدّتُ الى مكة .. هل عليّ ان احرم واطوف من جديد ؟.. وهل مدة ثلاثون يوم تعد من يوم الوصول ، أم ثلاثون من الشهر الهجري ( مثلاً من واحد الى تاريخ ثلاثون ) ؟

الجواب: يجوز لك الخروج من مكة بعد أداء عمرة التمتع لحاجة ، ولو لم تكن ضرورية ، فإن خرجت وعدت في نفس الشهر الهلالي لم يجب عليك الاحرام لدخول مكة .. وان كان في شهر آخر وجب الإحرام .. وإن كان في يوم بعده كما لو إعتمرت في آخر ذي القعدة وخرجت ، وعدت في اول ذي الحجة فانه يجب الإحرام حينئذٍ .

السؤال 5: إذا خرج من هو من أهل مكة عن حدود الحرم بعد مضي شهر من عمرته السابقة .. هل يجوز له الدخول مرة اُخرى ، أم يلزمه إحرام جديد ؟

الجواب: يلزمه احرام جديد ، إلا إذا كان كثير التردد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى