مسائل متنوعة

مسائل عقائدية

السؤال 1: عندما توفي النبي صلى الله عليه وآله قال جبرائيل: هذا آخر نزول لي على الأرض ، وعندما توفي الامام على عليه السلام كان يحمل مقدمة النعش.. فكيف يجمع بينهما ؟

الجواب:  لوصح النقلان ، فيمكن حمل الأول على أنه آخر نزول له مع الوحي الإلهي .

السؤال 2: المعتقد بالله وبرسوله قد تحصل في نفسه وساوس فيهرع الى مطالعة الكتب العقائدية ليرفع ذلك عنه هل يضرُّ ؟ وهل هو طاهر ؟

الجواب:  الوسوسة لا توجب الكفر .

السؤال 3: كيف يمكن اثبات عصمة الامام علي والائمة الطاهرين من ولده (عليهم السلام) ؟

الجواب:  يمكن الاستدلال عليه ، بوجوه كثيرة . منها : آية التطهير، بعد اثبات انهم من اهل البيت عليهم السلام كما ورد في الروايات التي فسرت الآية ، في كتب العامة والخاصة . ومنها : قوله تعالى ( اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولى الامر منكم ) فان الحكم بالاطاعة المطلقة ، لا يتم الا بكونه معصوماً ، والا وجب تقييده بما كان موافقاً للشرع ، مع تفسير الآية به عليه السلام واولاده المعصومين ، كما في الروايات . ومنها غير ذلك .

السؤال 4: هل يوجد لدى الشيعة قرآن ، أو مصحف يسمى قرآن أو مصحف فاطمة (ع) ، غير القرآن الذي بين أيدينا ؟

الجواب:  مصحف فاطمة (عليها السلام ) ليس قرآناً ، ولاكتاباً منزلاً على الناس من الله تعالى . وقد ورد في أحاديث أهل البيت (عليهم السلام) : ان جبرائيل كان ينزل على فاطمة (عليها السلام) بعد وفاة أبيها (صلى الله عليه وآله وسلم) ويحسن عزاءها ، ويخبرها بمكان أبيها ، وبما يكون بعدها في ذريتها ، ويمليه امير المؤمنين (عليه السلام) . فسمي المجموع مصحف فاطمة ، وورثتها الائمة (عليهم السلام) .

السؤال 5: ما هوالحديث القدسي ؟

الجواب:  يطلق اصطلاحاً على ماورد عن رسول الله (ص) من كلام الله سبحانه وتعالى ، ما ليس من القرآن .

السؤال 6: في سورة هود الآية(73) : قالوا أتعجبين من أمر الله ، رحمت الله وبركته عليكم أهل البيت ، إنه حميد مجيد :

1- حسب تدبري لهذه الآية ، يظهر لي إن زوجة إبراهيم عليه السلام من أهل البيت(أي من أهل بيته) ؟

2- أنني سمعت الكثير من العلماء والخطباء : إن زوجات ألانبياء ، ليس من أهل البيت ،وإستشهادهم على ذلك ، بآية التطير وحديث الكساء . ويقولون : إن زوجات النبي محمد (ص) ليس من أهل البيت.. فما رأيكم في مجمل السؤال ، أفيدونا أفادكم الله ؟

الجواب:  أهل البيت يعني الذين يسكنون البيت ، ولاشك انه يشمل الزوجة ، ولكن الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ) صرح بأن المراد بأهل بيته ، هم علي وفاطمة والحسنان سلام الله عليهم ونفي صريحاً أن يشمل زوجاته . وذلك في روايات كثيرة متواترة ، نقل بعضها أم سلمة رضي الله عنها حيث قال لها الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ) : أنك لست من أهل البيت ، وانك لعلى خير ، أو ما يفيد هذا المعنى .

السؤال 7: سؤالي هو ما الفرق بين الشيعة والسنة ؟

الجواب:  الشيعة يأخذون احكام الشريعة من أئمة أهل البيت (عليهم السلام) عملاً بقول الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ) : اني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله وعترتي اهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبداً . والسنة يأخذونها من كل من ثبتت له صحبة مع الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وإن كان فاسقاً ، ومن يدعون التفقه بعده ، من التابعين وغيرهم .

السؤال 8: هل الادعية الموجودة في الكتب ، مأثورة عن الأئمة ؟

الجواب:  نعم بعضها منقول عنهم عليهم السلام.

السؤال 9: هل يجوز تغيير اقوال الأئمة ؟

الجواب:  لا يجوز.

السؤال 10: هناك من يدعي أن الشيعة يقولون بأن جبريل خان الامانة الالهية.. فما هو رأيكم في ذلك ؟

الجواب:  يدعي ذلك بعض الجهلة المناوئين للشيعة .

السؤال 11: هل صحيح أن الناس في الجنة يرون الله سبحانه وتعالى ؟

الجواب:  الرؤية المذكورة ليست بمعنى رؤية العين فالله ليس جسماً حتى يدرك بالعين ( لا تدركه الابصار ) وانما المراد رؤية القلب او امر فوق ذلك لا ندركه هنا والتحدث مع الله سبحانه وتعالى يوم القيامة وارد في القرآن الكريم وهذا حاصل لبعض البشر في الدنيا ايضاً كموسى عليه السلام قال الله تعالى ( وكلّم الله موسى تكليماً ) وان كان تكلمه من وراء حجاب او بالوحي كما في القرآن الكريم .

السؤال 12: هل مصيبة الزهراء عليها السلام كما تروى على المنابر، ثابتة عند السيد دام ظله ؟

الجواب:  ما يروى على المنابرغير محدود ، ولكن أصل مصيبتها سلام الله عليها وما جرى عليها من الظلم والعدوان ، ثابت لا ينكره أحد.

السؤال 13: اود ان احصل منكم على معلومات تنورني بخصوص مذهب اتباع سيدنا علي رضي الله عنه وشيعته ، فانى ارغب بان اصبح شيعياً لمعرفتي بعض الامور والمعلومات بهذا الخصوص ، لكن أود معلومات اكثر اقناعاً لدفعي الى هذا المذهب ، وما ارسل لكم هذا الطلب الا لانه يوجد عندي الرغبة في تطبيق حذافير هذا المذهب ، لكن اود الحصول على معلومات تدفعني 100% الى هذه الخطوة ؟

الجواب:  مذهبنا واضح ، والكتب حول ذلك كثيرة ،  وننصح بمطالعة كتاب (المراجعات) و(النص والاجتهاد ) للإمام شرف الدين

السؤال 14: كيف ردت الشمس للإمام علي عليه السلام ، وكيف صلى الرسول صلى الله عليه وسلم صلاته علماً بان المذكور بأن الأمام علي عليه السلام هو الذي صلى الصلاة فقط ؟

الجواب:  المذكور في التاريخ أن أمير المؤمنين عليه السلام هو الذي تأخرت صلاته ، ورد الله الشمس ليصلي ، وهذه رواية مشهورة رواها السنة والشيعة والف فيها الكتب

السؤال 15: ما رأيكم في كرامات أئمة اهل البيت (عليهما السلام) ؟

الجواب:  وهل يشك في ذلك ، والاخبار بها متواترة إجمالاً.

السؤال 16: هل يعتبر ابليس من الملائكة قبل ان يعصي ربه ام هو من الجن ؟

الجواب:  قال الله تعالى : إلا إبليس كان من الجن ففسق عن امر ربه .

السؤال 17: هل الانسان مخير ام مسير؟ فان كان مسيراً .. فما سبب خلق الجنة والنار ، وما هي الاعمال المخيرة له ، وما هي الاعمال المسير بها ؟

الجواب:  الإنسان مخير بقدرة الله تعالى وإرادته ، وهذا امر يشهد له الوجدان .

السؤال 18: هل صحيح أن المسيح عيسى ابن مريم سوف يأتي إلى الارض مرة اُخرى ؟

الجواب:  هكذا ورد في الروايات.

السؤال 19: هل صحيح أن الشيعة تبالغ في محبة الاولياء والصالحين الى درجة الشرك حيث أنهم يدعون أهل البيت ويذبحون لهم ويتقربون لهم أكثر التقرب إلى الله ؟

الجواب:  هذا كذب وافتراء فالشيعة تعتقد ان الأئمة عليهم السلام عباد الله الصالحين وانما نحبهم لشدة اخلاصهم وتفانيهم في حب الله تعالى .

السؤال 20: شخص مسيحي ليس لديه أي فكرة عن الاسلام وهو رجل جداً كريم ولا يفعل أي شيء من المحرمات ويطبق ما هو في الانجيل فهو يعتقد ان المسيحية هي الحق .. فهل يدخل الجنة وماذا إذا كان هذا الشخص بوذي ؟

الجواب:  ربما يكون جهله بحقيقة الدين وان الشريعة الاسلامية نسخت الاديان السابقة جهلاً عن عذر وعدم دركه للواقع وحينئذ فلا يبعد ان يكون من أهل الجنة فهذا شيء لا يعلمه إلا الله وقد قال تعالى ( ليس بامانيكم ولا اماني أهل الكتاب من يعمل سوءاً يجز به ) .

السؤال 21: ما حكم من أنكر إمامة الإثني عشر معصوماً ( عليهم السلام ) غير مقتنعاً بوجود نص عليهم ؟

الجواب:  مسلم غير شيعي إذا كان معترفاً بالوحدانية والنبوة والمعاد.

السؤال 22: هل الصابئة ( الصُبّة ) من أهل الكتاب أم لا ؟

الجواب:    لم يتحقّق عندنا حقيقة دينهم، وقد يقال: إنّهم على قسمين، فمنهم الصابئة الحرّانيّين وهم من الوثنيّة ، ومنهم الصابئة المندائيّين وهم طائفة من النصارى فيلحقهم حكمهم، فإن ثبت ذلك كان الحكم ما ذكر.

السؤال 23: متى يكون وقت ظهور الامام المهدي عليه السلام ؟ وما قولكم فيمن يدعي العلم بذلك ؟ راجين اعلامنا عن مسؤوليتنا قبل الظهور وبعد الظهور للامام المهدي عليه السلام ؟

الجواب:  لا احد يعلم وقت الظهور وكل من يدعي علماً بذلك فهو كذاب نعم نحن ننتظر ظهوره عجل الله تعالى فرجه الشريف كل آن ومسؤوليتنا هي العمل بالأحكام الشرعية حسبما يقرره الفقهاء وبعد ظهوره فسيكون هو الذي يحدد مسؤوليتنا .

السؤال 24: عندي اخ لا يؤمن بالصلاة ولا بالمعاد ولا بالانبياء ويعدّها اكاذيب وأباطيل ولكنه في المجالس يصلي على النبي وآله ضمن المصلين ويحضر القبور ويقرأ الفاتحة فهل يعتبر كافراً ؟

الجواب:  اذا اعلن عن انكاره للمعاد ونحوه من ضروريات الدين التي بلغ بها النبي صلى الله عليه وآله وسلم والتفت إلى ان تكذيبه ذلك معناه تكذيب رسالة النبي صلى الله عليه وآله وسلم فهو كافر .

السؤال 25: دلت الروايات المعتبرة بان أمام الانسان في موته عقبات صعبة لابد ان يتجاوزها فالوحشة والاحساس بالغربة في القبر وسؤال منكر ونكير ونحو ذلك من العقبات التي دلت الروايات المباركات بانها ستواجه كل أحد حتى الاولياء ومن سمى في ايمانه عن بقية الناس وظاهرها ان مثل حساب القبر قدر محتم لا مفر منه .. ولكن نرى نصوصاً اخرى تؤكد ان لبعض البقاع في الارض خصوصية في الدفن فيها فالدفن في وادي السلام وعند الامام أمير المؤمنين عليه السلام يرفع هذه العقبات وان الذي يدفن هناك لا يواجهها وهو في امان من هذه المحطات المخوفة .. فكيف يمكن الجمع بينهما ؟

الجواب:  لا شك في ان حساب القبر امر محتم يواجه الجميع ولا يشذ منه احد ولكن لا يبعد ان يكون الدفن في هذه الاماكن المقدسة وبجواز تربة سادات الخلق سلام الله عليهم أجمعين موجباً لتخفيف العذاب او لرفعه بالمرّة في بعض الموارد.

السؤال 26: هل القرآن مخلوق أم منزل؟ ولماذا؟

الجواب:  منزل ومخلوق .

السؤال 27: في المبعث النبوي الشريف نشد الرحال لزيارة النبي صلى الله عليه وآله وسلم أو للإمام أمير المؤمنين عليه السلام أو للعترة فهل يجوز ذلك ؟

الجواب:  يجوز كل ذلك بل هو من الطاعات المندوب اليها .

السؤال 28: لغير الأئمة المعصومين عليهم السلام هل يجوز شد الرحال لزيارة غيرهم من أبنائهم أو إخوانهم أو أصحابهم في الأضرحة المنتشرة في أنحاء المعمورة, وإذا كان الجواب بعدم جواز شد الرحال إليهم لزيارتهم فبأي نية ؟

الجواب:  يجوز ذلك.

السؤال 29: هل يجوز لعن الشخص الذي يبغض الامام علي امير المؤمنين عليه السلام ؟

الجواب:  هذا ملعون على لسان الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم في الاحاديث المستفيضة بل المتواترة في كتب الفريقين .

السؤال 30: هل العقاب الدنيوي يبعد العقاب الأخروي ؟ مثال لو سرق رجل وقطعت يده ,فهل يبعد عنه عقاب الأخرة ؟

الجواب:  ربما يكون كفارة له ومهما كان فدفع العقاب الاخروي انما يكون بالتوبة فالسارق قد يقطع يده وهو عازم على الاستمرار في عمله.

السؤال 31: ماذا نرد على من يقول أن في ليلة عاشر من محرم يحدث الاختلاط بين الرجال والنساء بمعنى أن هناك أشخاص يقولون أن في ليلة عاشر من محرم يحدث عند الشيعة إختلاط جنسي بين الرجال والنساء ، فماذا نرد على هذا القول ؟

الجواب:  نرد عليه أنه كذب وإفتراء لا يصدر من مسلم ولم نسمع ونحن في قلب الوطن الشيعي .

السؤال 32: يعتقد البعض أن شفاعة محمد وآل محمد كفيلة بأن تدخله الجنة مهما كانت ذنوبه وأخطائه وكبائره حتى لو كان منغمسا في الرذيلة ، شريطة أن تخرج روحه عند الموت على حب محمد وآل محمد ، ويستدلون بعدة أحاديث من قبيل من مات على حب محمد وآل محمد مات شهيداً ، وعدة أحاديث اُخرى ، ويجزمون كل الجزم بدخول الجنة مهما كانت الذنوب .. فهل هذا صحيح ؟ وإذا كان ذلك صحيح .. فأين محل الثواب والعقاب ؟

الجواب:  الموالي لآل محمد سلام الله عليهم لا ينغمس في الذنوب .

السؤال 33: لماذا يستغفر ويتضرع الانبياء (ع) لله بالرغم من انهم معصومين من ارتكاب الذنوب ؟

الجواب:  قد يكون شكراً له ، وقد يكون لاحساسهم بالتقصير ، وهم يحيطون بالعظمة التي لا تتناها لله ، كما إذا جاءك ضيف كريم فتكرمه أفضل اكرام ، ثم حينما يخرج تتعذر منه عن التقصير .

السؤال 34: هل يجوز التقليد في العقائد ؟ واذا كان الجواب بالنفي .. فكيف يكون حكم السواد الاعظم من المسلمين المنتمين بحسب تولدهم في بلاد الاسلام ؟ واذا اعتذرنا لهم .. فكيف نعتذر لغيرهم من اصحاب العقائد الاخرى ؟

الجواب:  لا يجوز التقليد في اصول الدين ، ولكن من اعتقد بها تقليداً وأظهر ذلك كان مؤمناً وترتبت عليه احكام المؤمنين ، وبذلك يختلف عن اصحاب العقائد الاخرى .

السؤال 35: ما هو الدليل على ان الميت يسأل عن إمامه في القبر ؟.. ومن هو امامنا ..هل هو محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، أم الامام علي (ع) ؟ واذا كان احدهما عليهما السلام .. هل يجوز ان يكون الامام ميتا ، أم يجب ان يكون حاضراً ؟

الجواب:  ورد ذلك في الروايات ، ويسأل عنه بعد السؤال عن الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، فيراد به استمرار وجود الحجة على الخلق ، وهو الامام حسب معتقد الشيعة ، والجواب لابد ان يشمل جميع الأئمة عليهم السلام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى