الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

أحكام عامة حول الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: هل يجب اعلام الجاهل بضرورة التقليد في الاحكام الشرعية ؟
الجواب:  نعم، لوجوب إرشاد الجاهل إن سأل، بل وكذا إذا لم يسأل على الأحوط وجوباً.

السؤال ٢: اذا علم الطبيب بان الصبية المريضة تمارس اعمال شنيعة مع كبار فهل يلزمه اعلام وليها بذلك؟
الجواب:  اذا علم بأن هذه الممارسات تتم بطريقة محرمة ويتوقف الردع عن الإخبار يجب.

السؤال ٣: عندنا في باكستان ما يسمون بسباه صحابة وهم اعداء للشيعة ويرون جواز قتلهم فاذا واجههم احد من الشيعة فهل يجوز له قتلهم؟
الجواب:  يجب الدفاع عن النفس ضد كل مهاجم ويجوز قتل المهاجم إن توقف الدفاع عن النفس على قتل المهاجم.

السؤال ٤: هل يسقط عنا الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في بلاد الغرب وإن كان الناس الذين أمامنا مسلمين؟
الجواب:  لا يسقط مع وجود الشروط .

السؤال ٥: هل يجوز مصادقة تارك الصلاة بأمل هدايته ؟
الجواب:  إذا وثق من نفسه عدم الانجراف الى الباطل فلا مانع.

السؤال ٦: كيف تكون المعاملة مع الأخوه المسلمين من أبناء المذاهب الإسلامية الاُخرى ؟
الجواب:  بالمداراة وحفظ الأخوّة الإسلامية ومصالح المسلمين العليا .

السؤال ٧: هل يجوز لبس النساء الحجاب وهن يظهرن جزء من شعورهن وكذا عدم لبس الجوراب اصلاً وما هو حكم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في هذه الحالة؟
الجواب:  يجب ستر الشعر والقدمين واذا كانت معذورة لا يجب النهي والا وجب مع احتمال التأثير.

السؤال ٨: نحن ثلاثة نعمل في محل واحد وقد يأتي إلى أحدنا زبون لا يدفع الدين ويماطل في ادائه, فهل يجوز لنا فيما بيننا الحديث عن هذا الأمر, وهل يجوز لنا ذلك مع محل آخر؟
الجواب:  لا يجوز الانتقاص منه اذا كان مؤمناً, ولكن يجوز تحذير سائر الباعة في المحل عن البيع له نسية ,ويجوز تحذير الاخرين ايضا مع الاستشارة.

السؤال ٩: ما هو حكم الركوب في طائرات يوزع بها المشروبات الروحية ؟ وإذا كان الشخص موجود بهذه الطائرات ، ما هو تكليفه الشرعي ؟
الجواب:  لا مانع من الركوب . ولا تكليف إلاّ النهي عن المنكر مع أحتمال التأثير  والأحوط إظهار التنفر مطلقاً إذا لم يوجب ضرراً .

السؤال ١٠: هل يجوز أن نتعامل مع من لا يصلي ؟ وهل يجوز الأكل أو الشرب معه ؟ علماً بأننا لا نعلم هل هو منكر لوجوب الصلاة أو متهاون في آدائها ؟
الجواب:  لا يحرم معاشرته ولكن يجب الأمر بالمعروف مع إحتمال التأثير . والأحوط وجوباً إظهار التنفر مع عدم إحتمال التأثير أيضاً . نعم لو كان ترك المعاشرة مؤثراً في تنبيهه وجب .

السؤال ١١: هل يجب النهي عن الشعبذة باعتبار انها من المنكر ؟
الجواب:  الشعبذة – وهي: إراءة غير الواقع واقعاً بسبب الحركة السريعة الخارجة عن العادة – حرام، إذا ترتّب عليها عنوان محرّم كالإضرار بمؤمن ونحوه. ويجب النهي عنها بشروطه إذا كانت من القسم الحرام.

السؤال ١٢: ما الوسيلة لننصح زميلتي في العمل ، لكي ترتدي الحجاب ؟
الجواب:  الوسيلة هي إراءة آيات الحجاب في القرآن الكريم ، فإن كانت مؤمنة بالله وباليوم الآخر، سترتدع إن شاء الله .

السؤال ١٣: ما هو واجبنا نحو حالق اللحية إذا كان شابا وإذا كان كهلا ، كل ذلك بالنسبة للحالق بدون عذر شرعي ؟
الجواب:  ينهاه عن المنكر بشروطه.

السؤال ١٤: هل يجوز ايقاظ النائم للصلاه ،  مع انه لم يأمر احدا بايقاظه ؟
الجواب:  يجوز إلا مع العلم بعدم رضاه وتأذيه، بل يجب إذا كان متهاوناً.

السؤال ١٥: ما حكم تارك الصلاة ,وهل يجوز التكلم معه والأكل والشرب معه ..علماً أننا قدمنا له عدة نصائح ولكنه ذهب مع الشيطان فهل يجب علينا مقاطعته أم لا ؟
الجواب:  لا تجب مقاطعته إلا اذا كان فيه ردعاً له عن ذلك .

السؤال ١٦: كيف يكون الامر بالمعروف والنهي عن المنكر من المرأة للرجل وبالعكس ؟
الجواب:  بنحو لا يوجب مفسدة ولا الوقوع في الذنب .

السؤال ١٧: هناك ظاهرة في المجالس الدينية وهي أنه حينما يتم البرنامج الخطابي أو المحاضرة أو المجلس ويأتي دور الشاي والحلويات ، يبدأ المزاح بين الجالسين بنحو غير مناسب بحيث قد يكون له تأثير سلبي على الاطفال ، فالصغار يأخذون من الكبار، وقد يجري ذلك أمام من حديث العهد بمجالس عزاء سيد الشهداء روحي له الفداء فيكون له تأثير سلبي عليهم ، وبكلمة أن هذه الاعمال قد تكون سدا أمام هداية بعض الناس وتأثرهم بالمجلس ومعنويته ، فلو تفضلتم بكلمة في هذا المجال ، تكون درسا لنا ولكل المشاركين في هذه المجالس الدينية.
الجواب:  ليس الصحيح منع الحاضرين من المزاح بالمرة ، وإنما ينبغي هداية المزاح ليأخذ مسيره الطبيعي والصحيح بما هم مؤمنون ملتزمون ، فمثلا لو كان المزاح يتضمن هتك شخص أو قوم أو تحقيره ، فلا بد من تنبيههم على حرمة ذلك ، وإن حرمة عرض المؤمن كحرمة دمه .. وكذا إذا كان المزاح يتضمن كلمات مستهجنة وركيكة أو التصريح بالألفاظ القبيحة ، فينبغي تنبيههم على أنه فحش والفحش حرام ، أو كان الحديث يتضمن مالايناسب شأن مجلس سيد الشهداء ، فينبغي أن يشار إلى أنه هتك والهتك حرام ، وهكذا فيكون أقرب الى المقصود.

السؤال ١٨: يوجد لدي انسان عزيز علي وهو مسلم ، ولكنه لا يصلي .. فهل يجوز لي أن أطعمه ويأكل معي؟.. وهل يعتبر في حكم الكافر ؟
الجواب:  يجوز إطعامه ، وليس في حكم الكافر، إذا لم يكن منكرا لوجوب الصلاة بحيث يعود إنكاره إلى تكذيب الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في بعض ما جاء به ، ولكن يجب عليك الأمر بالمعروف مع إحتمال التأثير ، والأحوط وجوباً إظهار التنفر من تركه للصلاة ، حتى لو لم تحتمل التأثير .

السؤال ١٩: ما هي نصيحتكم في التعامل مع الشخص الذي له علاقات غير شرعية او غير ملتزمة مع فتيات ؟
الجواب:  يجب إرشاده ونهيه عن المنكر مع إحتمال التأثير ، وإظهار النفرة على الاحوط مع عدم إحتماله .

السؤال ٢٠: لو كنت جالسا في غرفة ما من أجل مشاهدة التلفاز لاغير، وكانت هنالك مجموعة من الاشخاص يغتابون اناسا مؤمنين وأنا اسمعهم فانكرت ذلك في قلبي فقط .. فهل أكون شريكا معهم في الإثم ، علماً بأني خائف من ان يزجروني بالسنتهم إذا نهيتهم عن ذلك بلساني ؟
الجواب:  إذا لم تحتمل التأثير أو خفت الضرر، لا يجب النهي عن المنكر ، ولكن الاحوط إظهار الانزجار إلا مع خوف الضرر .

السؤال ٢١: إنني شخص حساس جداً ، واحيانا اجلس مع اشخاص يغتابون اناس مؤمنين فانكر ذلك في قلبي واغضب في داخل نفسي واعرض عنهم بوجهي إذا ضحكوا ، ولكن لا انهاهم بلساني لخوفي من السنتهم السليطة .. فهل فعلي هذا يخرجني من الإثم ؟
الجواب:  يكفي ذلك إذا لم تحتمل التأثير في النهي ، وإلا وجب النهي .

السؤال ٢٢: هل يجب علينا شيء تجاه من لايهتم بواجبات الصلاة ؟
الجواب:  اذا كنت تعلم بانه يترك تعلّم فروضه عن علم وعمد ، فيجب امره بالمعروف ان احتمل التأثير ..

السؤال ٢٣: يوجد شباب يؤذون النساء بالنظر والملاحقه ، ود فعهم ومنعهم يتوقف على اخبار الشرطه .. فهل يجوز ؟
الجواب:  يجوزاذا لم يترتب على ذلك ، مجازاتهم بما لايجوز في الشرع .

السؤال ٢٤: هل يحرم اتلاف ‌‌‌الات اللهو من القمار والموسيقى او هو واجب ؟
الجواب:  يجب إعدامها – ولو بتغيير هيئتها – فيما إذا توقّف على ذلك النهي عن المنكر المترتّب عليه وإلّا لم ‏يجب.

السؤال ٢٥: هل يجوز التعامل مع الملحدين اللذين كانوا في الأصل مسلمين ثم ارتدوا عن الإسلام ؟
الجواب:  التعامل معهم جائز في حد ذاته.

السؤال ٢٦: هل يجوز الحضور والجلوس والبقاء في المجالس التي يعصى الله فيها ؟
الجواب:  اذا لم يكن الحضور والبقاء مستلزما للوقوع في الحرام .. ولا يكون فيه تأييد وتشويق لإرتكاب الحرام ، فلا مانع منه . ولكن لابد من اداء وظيفة النهي عن المنكر اذا احتمل تأثير ذلك ولم يترتب عليه ضرر ، بل الاحوط وجوبا ابراز النفرة والانزجار من الحرام حتى مع عدم احتمال التأثير .

السؤال ٢٧: في بيئة اجتماعية يتعرض فيها المرء إلى الاستخفاف والاستهزاء ممن حوله وبما لا يحتمل من الإيذاء ، ولا يتخلص من هذا إلا بالمعاملة القاسية والطباع الغليظة .. فهل يجوز له أن يتعامل مع هؤلاء بقسوة وغلظة ليكفوا عنه ، إذا علم أنهم يكفون عنه إذا فعل بهم ذلك ؟.. وما هي التوجيهات الإسلامية للعيش في مثل هذه البيئة ؟
الجواب:  يجوز ما لم يصدر منه حرام من سب او ضرب ونحوها .

السؤال ٢٨: ما حكم رجل كان منحرفاً وضائعاً وكان يأمر ابنه ويربيه ويشاركه الانحراف وممارسة الذنوب ثم بعد فترة وبعد ان كبر الرجل وانحرف الابن رجع الرجل إلى الله وتاب توبة نصوحة وأقلع عما كان عليه من الذنوب وأخذ ينصح ابنه المنحرف بالرجوع والتوبة إلى الله ، إلا ان الابن لا يسمع للاب ولا يطيعه وبقي الأب ينصح إبنه ويحاول فيه إلى التوبة والرجوع والابن يصر ويعاند إلى ان مات الابن ..فهل هنا الأب مسؤول ومحاسب عن ضياع وانحراف ابنه وكما تقدم وبعد ان تاب الاب وأخذ ينصح ابنه, أم إن ذمة الأب بريئة من إبنه بعد توبته وإسداء النصح له ؟
الجواب:  ليس عليه شيء .

السؤال ٢٩: اجلس مع مجوعة يلعبون لعبة الورقة ( البيلوت ) ويكون اللعب في غير وقت الصلاة اي وقت الفراغ ، هل اللعبة محرمة والجلوس معهم ؟ مع العلم انه في حالة الجلوس بدون اللعب يتم الكلام في اعراض الناس والكلام غير اللائق والخلافات . فهل اللعب في حالة كهذه جائز بدلاً من الكلام في اعراض الناس والجلوس الغير محمود جائز ؟ مع العلم بان اللعب يكون بدون رهان وبدون أي شرط والهدف من اللعب هو التسلية وعدم الكلام في اعراض ؟
الجواب:  لا يجوز اللعب بدون رهان ايضاً على الاحوط . ويجوز الجلوس اذا لم يكن تأييداً لهم ، ويجب النهي عن المنكر مع احتمال التأثير وابراز الانزجار على الاحوط مع عدمه .

السؤال ٣٠: كيف يمكن للانسان ان يتعامل مع جاره .. تكثر الزيارات دوماً وتطيل السهر في بيتنا الى الفجر من دون علم ورضاء زوجها لأنه يغيب في العمل عدة ايام وان كان موجود لا تأتي وأمي وأبي يرفضون مصارحتها لأنهم يخجلون ويعتبرون ذلك عيباً وهي انسانة طيبة جداً وكريمة وأخت لنا ، لكني أقول بأن هناك حرمة وضوابط وحقوق على الجار تجاه جاره ، والشرع بإعتقادي يجوز المصارحة، ارشدوني ماذا إفعل تجاه هذه الجارة وما هي الدلائل الذي استدل بها أمام والداي ؟
الجواب:  لا بأس بمصارحتها في ذلك.

السؤال ٣١: في احد الاعراس استخدمت الطبول بشكل يناسب مجالس اللهو واللعب :
١ هل يجوز لي الذهاب للعرس في اليوم الثاني لتهنئتهم بالزواج أم لا ؟
٢ هل يجوز لي حضور العرس لمشاركتهم فرحهم أم لا ؟
الجواب: 
١ يجوز .
٢ يجوز إذا لم يكن في ذلك تأييد لهم ، ويجب النهي عن المنكر مع احتمال التأثير وإظهار النفرة مع عدم احتماله على الاحوط.

السؤال ٣٢: ما هي الطريقة الصحيحة للامر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟
الجواب:  ليس هناك طريقة خاصة فتختلف الموارد ولابد من ملاحظة ما هو الاصلح والمناسب في كل مورد .

السؤال ٣٣: اشاهد هنا بكثرة في المخابز وقوع فتات الخبز أو قطع من الخبز على الارض واشاهد العاملين في المخبز يدوسون على الخبز باقدامهم ، وعلماً بانه توجد هذه الظاهرة في اغلب المخابز فما هو تكليفي الشرعي ازاء هذه الظاهرة ؟
الجواب:  يجب النهي عن المنكر إذا كان في ذلك هتك .

السؤال ٣٤: أنا إنسان من عائلة كريمة مؤمنة بالله وبرسوله وبأهل بيته ربّاني والدي على أحسن تربية ولكنه لم يُعرّفني على الأمور الجنسية عند البلوغ ، ولسوء حظّي أني كنت أرافق شخصاً فاسداً في سن البلوغ علّمني العادة السرية ( الإستمناء ) وبقيت منذ بداية سن البلوغ إلى الآن أمارس هذه العادة أي ما يقارب الخمس سنوات أو أكثر ، و حاولت بشتى الوسائل وحتى بتقوية الإيمان فلم أستطع الترك ، ذهبت إلى أحد علماء الدين الروحانيين فلم أجد حلاً ، أكبر مدة استطعت الترك فيها هي عندما كنت أقرأ زيارة عاشوراء لمدة شهر ومذ توقفت عنها يوماً واحداً عادت الأمور إلى مجاريها ، وحاولت مرة اُخرى أن أعود بزيارة عاشوراء فلم ينفع فواأسفاه على يوم تركت فيه تلك الزيارة العظيمة ، وإني إذ لا أستطيع الزواج لظروف عصيبة لا يسعني شرحها ألجأ إليكم وأناشدكم بالحل رحمكم الله و سدد أمركم ، فإن مشكلتي تؤثر على ديني وعلى نفسيّتي فهي تؤخرني عن الصلاة أحياناً وتتعب نفسيّتي بدرجة كبيرة لا تُتصوّر ، ففي بعض الأحيان أبكي وفي الفترة الأخيرة تأتيني بعض الأفكار البسيطة بالإنتحار والعياذ بالله اللهم اغفر لي وارحمني ؟
الجواب:  لا موجب للانتحار ، فالاستمناء أهون شراً وأقل إثماً منه ، ولا نعلم له علاجاً شافياً إلا الزواج ، فعليك بالاهتمام لإعداد وسائله ، وإبتعد حتى ذلك الحين عن كل ما يحرك شهوتك ، وحاول تقوية عزيمتك وإرادتك ويقال : ان للرياضة تأثيراً فيها وعليك بتقوى الله وتلقين نفسك ما يركز فيها التورع عن محارمه كقراءة القرآن بتدبر والادعية المأثورة .

السؤال ٣٥: اسكن مع رجل قاطع للصلاة .. كيف اتعامل معه ؟.. وما الواجب المترتب عليّ القيام به لكي ابرء ذمتي ، علماً انه انسان طيب وخلوق ؟
الجواب:  الواجب هو الامر بالمعروف ، فإن يئست من التأثير ، فالاحوط وجوباً ان تظهر انزجارك واستياءك من تركه الصلاة .

السؤال ٣٦: لو أن شخصاً عاث في قريتنا فساداً من ملاحقة للاطفال ، بغية الاعتداء عليهم ، ومن كسر لسيارة أحد أهلها ، وما إلى ذلك ، وتم تهديده وتخويفه من قبل البعض الذي أمره بعدم القدوم للقرية ، وأنه سوف يُضرب ان أتى القرية مرة اُخرى ، ولكن هذا الشخص ما زال يتردد على القرية .. فهل يجوز لنا ضربه ، أو بالأحرى ما الذي يتعين علينا فعله في اطار الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بوضوح ؟
الجواب:  إذا لم يرتدع بالنهي والتهديد يجوز ضربه ، ولكن الاحوط ان يكون ذلك بإذن الحاكم الشرعي .

السؤال ٣٧: توجد هنا نسخ من القرآن مترجمة الى اللغة الهولندية والإنجليزية .. فهل يجوز إعطاؤها الى الكتابي لغرض هدايته ، مع العلم أنها تحتوي على آيات باللغة العربية أيضاً ؟
الجواب:  يجوز ما لم يستلزم منه هتكا .

السؤال ٣٨: هل يجوز إعطاء القرآن الكريم للكافر ليقرأه ويتدبّر في آياته ؟
الجواب:  إذا لم يكن فيه هتك ، فلا مانع منه .

السؤال ٣٩: هل يجوز السماح للكافر بدخول المساجد ليصغي الى مواعظ الخطيب وإرشاداته ؟
الجواب:  لا يجوز على الأحوط دخولهم في المساجد.

السؤال ٤٠: ما هو حكم جلوسي مع من يستمع للغناء علماً أنني إذا كنت جالساً معهم لا يسمعون ولا استطيع منعهم من الاستماع ؟
الجواب:  لا مانع منه إذا لم تستمع إلى الغناء ولكن يجب عليك حينئذٍ النهي عنه مع إحتمال التأثير وإذا لم تحتمل التأثير فالأحوط وجوبا إظهار الاستياء من عملهم ولو بترك الجلوس .

السؤال ٤١: مجموعة من العبادات يشترط في صحتها النية مثل الصلاة والصيام والوضوء وغيرها .. هل الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في الآتيان به يحتاج إلى نية مع انه من المعاملات ؟
الجواب:  لا تجب فيه النية .

السؤال ٤٢: يسكن معنا في المنزل شخص لا يصلي .. فماذا يجب علينا فعله تجاهه ؟.. هل نطرده أو نبقيه ؟
الجواب:  يجب أمره بالمعروف مع إحتمال التأثير ، والاحوط إظهار الاستياء مع عدم احتماله.

السؤال ٤٣: ١ أنا سمعت ان هناك شباب يعملون المنكر واعرف الشباب ، لكن كيف اقنعهم وهم لا يقبلون من أحد ؟
٢ أنا اعاني من بعض التحرش من البنات ، لاني ادرس في معهد وهناك الكثير من البنات يدرسون ، وهناك البعض منهن يقوم بحركات مثيرة ، وأنا شاب في العشرين من العمر لكني لا أنظر اليهم واُحاول أن اتجاهلهم ؟
الجواب:  عليك أن تؤدي واجبك ، وهو النهي عن المنكر مع إحتمال التأثير وعدم الخوف من الضرر
٢ وفقك الله تعالى لمقاومة النفس والشيطان وحبائله ، قال تعالى : ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ) ، وعليك بالصبر واستمرار المقاومة والجهاد مع النفس ، وإنه لعظيم جداً .

السؤال ٤٤: هل يجوز الذهاب الى بيت من لايكون ملتزماً بالاحكام الشرعية ، ولكن زوجته ملتزمة ؟
الجواب:  لا مانع من الذهاب ، ولكن يجب النهي عن المنكر بشروطه حتى على زوجته .

السؤال ٤٥: أعرف بأن احد الأقرباء لا يؤدي الصلاة المفروضة .. ما هو الموقف الذي يجب أن اتخذه معه ؟
الجواب:  يجب الامر بالمعروف مع احتمال التاثير ، والاحوط وجوباً اظهار الانزجار مع عدمه ايضاً .

السؤال ٤٦: لدي مشكلة ، و هي أن صديقي يحيرني كثيراً ، لأنه دائماً يريد أن يتعرف على بنت ، و بعد أن أردعه عن ذلك يعرف أنه على غلط ، لكنه اخذ الآن يتخذ دروعا له مثل انه ليس هناك حرمة في ذلك ، وأنا أعرف أن هذه العلاقة لن تترتب عليها أشياء جنسية ، لكن سيكون لها تأثيرها عليه وعلى البنت كذلك .. ما هي النصائح التي توجهونها لي في هذا الأمر ؟.. وما هي الحلول المناسبة لذلك ؟.. وما هي الخطوات المفترضة لردعه عن ذلك ؟ وما هو حكم هذه العلاقة من الأساس إن لم يكن الزواج آخرها ؟
الجواب:  لا تجوز هذه العلاقات ، ووظيفتك أن تنصحه وترشده .

السؤال ٤٧: انا خائف من عذاب الله ، فانا لا استمر على الصلاة ، فقد استمر ما يقارب الشهر ، ثم انقطع ، وبعد ذلك أعود واصلي وهكذا ، وانا في التاسعة عشر من عمري ، وأنا أريد ان أتوب .. فماذا عن الصلوات التي قد مضت ؟
الجواب:  ان الصلاة عمود الدين ، لا يقبل أي عمل إن لم تقبل ، وقد أوصى الإمام الصادق عليه السلام أهله وعشيرته وذويه ، بعد أن جمعهم يوم وفاته ليخبرهم عن أهم ما يختلج بباله صلوات الله عليه مخاطبهم : إن شفاعتنا لاتنال من استخف بصلاته .. ولم يقل من لم يصل ، بل من استخف بها ، كمن يستعجل ولا يأتي بها بخشوع وتأن ، وبشرائطها ، فكيف بمن يتركها ، وفي الحديث ان تارك الصلاة كعابد الوثن ، وأما عن قضاء الصلوات الماضية ، فإنه يجب عليك ، ولكن لايجب الاستعجال ، بل يكفي أن تقضيها تدريجاً بحيث لاتقع في حرج ، غفر الله لنا ولك .

السؤال ٤٨: ما هو حكم الجلوس في الأماكن التي يلعب فيه الألعاب القمارية ؟.. وهل هناك فرق لو كانت أماكن خاصة مثل المجالس ، أو أماكن عامة مثل المقاهي والأماكن الترفيهية ؟
الجواب:  يجوز إذا لم يكن تأييداً لهم ، ولم يناف وظيفة النهي عن المنكر ، ويجب النهي مع إحتمال التأثير ، ومع عدمه فالأحوط وجوباً إظهار التنفر .

السؤال ٤٩: إذا توقف النهي عن المنكر ( كالزنا المتفشي في المجتمع ) على الزام الزاني بغرامة مالية معينة تكفي لردعه وردع امثاله يقيناً ، مع أمن الضرر والقطع بالتأثير والردع ، بل والقلع تماماً لهذا المنكر .. فهل يجوز ذلك علماً بأن القائم بذلك هو من علماء الدين الذين لهم تأثير بالغ في القرى المحيطة ؟ وعلى فرض الجواز .. فهل يحتاج ذلك الى إذن من الحاكم الشرعي ؟ والى أي جهة يرجع المال حينئذ ؟
الجواب:  قد يتوقف دفع المنكر على نوع من الاضرار بالطرف ، وهو من صلاحيات الحاكم الشرعي باعتبار ولايته.

السؤال ٥٠: هل يتحقق الانزجار عن المنكر في حال عدم احتمال تاثير النهي عنه بتعبيس الوجه ، والاضراب عن الاكل والشرب مثلاً ، أو انه يجب الخروج من المجلس ، أو من ذلك المكان ؟ وعلى فرض وجوب الخروج ، إذا كان المجلس في صالة البيت مثلاً .. فهل يكفي الخروج من الصالة والبقاء في ساحة البيت ( الحوش ) ، أم يجب الخروج من البيت أساساً ، علماً بأن أصوات الموسيقى تتعدى فضاء البيت وأطرافه ؟
الجواب:  يكفي في ذلك إظهار الانزجار بأي نحو كان .

السؤال ٥١: عندنا رجل مسلم ، ولكنه لا يصلي ولا يصوم .. فهل يجوز الجلوس معه في مكان واحد والسلام عليه ومساعدته ؟ واذا كان زميلا في العمل .. فكيف يكون التصرف معه ؟
الجواب:  يجوز إذا لم تخف على نفسك الضلال ، أو الوقوع في الحرام ، ويجب امره بالمعروف مع إحتمال التأثير ، والأحوط وجوباً مع عدم إحتماله إظهار التنفر من تركه للصلاة وبقية الواجبات .

السؤال ٥٢: انني أعمل في إحدى الشركات الكبرى ، ويعمل في هذه الشركة موظفين من عدة جنسيات.
ففي حين أرى أحد الموظفين غير مهتم في أداء وظيفته ، ويقضي معظم فترة العمل في الحديث في الهاتف في اُمور شخصية ، كما يستخدم الكمبيوتر والإنترنيت الخاص بالشركة .. فهل يحق لي أن أبلغ عنه عند المسؤولين أم لا ، من باب الخوف من الفتنة وقطع الرزق ، أو قد أكون أنا في الموقف نفسه في يوم من الأيام ؟
الجواب:  لا يجب عليك ذلك ، وإنما يجب النهي عن المنكر مع إحتمال التأثير فيه ، وإلا فالأحوط وجوباً إبراز استياءك من عمله .

السؤال ٥٣: هل يجوز الجلوس في مجالس لعب الورق ، علماً بأن القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قد يحدث المشكلات ، حيث ان هذه المجالس عائلية ؟
الجواب:  يجوز الجلوس ما لم يكن تاييدا لهم ويجب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر مع احتمال التاثير وعدم الضرر والحرج مع عدم إحتمال تأثير النهي ، الأحوط وجوباً إظهار الانزجار من فعلهم.

السؤال ٥٤: أنا أعمل مع مجموعة من الموظفين ، وهؤلاء يقتنون ويشترون الآلات القمارية ويلعبونها دائماً .. هل يجوز لي أن أتلف هذه الآلات من دون أن يترتب على ذلك أي ضرر عليّ ؟
الجواب:  يجب إعدامها – ولو بتغيير هيئتها – فيما إذا توقّف على ذلك النهي عن المنكر المترتّب عليه وإلّا لم ‏يجب.

السؤال ٥٥: هل يحق للوالد أو الأخ أن يفتش كتب ابنه أو أخيه ، وذلك بسبب للبحث عن أفلام أو صور خلاعية ، ويكون التفتيش لغرض إزالة هذا الفساد ؟
الجواب:  يجوز للأب بمقدار الضرورة فيما تتوقّف عليه صيانته من المحرّمات.

السؤال ٥٦: هل يجوز التعرض إلى شخص مخمور ( سكران ) في الشارع العام بالضرب ؟
الجواب:  لا يجوز .

السؤال ٥٧: ما هو اللازم على الولد اذا كان احد والديه او كلاهما يترك المعروف ويرتكب المنكر ؟.. هل يجب عليه الأمر أو النهي ؟
الجواب:  مع تحقق شرائط وجوب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر يجب ، ولكن في جواز الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بالنسبة الى الابوين بغير القول اللين وما يجرى مجراه من المراتب المتقدمة اشكال ، فلا يترك مراعاة الاحتياط في ذلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى