الوقف

أحكام تولية الوقف

السؤال 1: اوقف شخص عقاراً يملكه بوجب شهادة تملك رسمية حسينية وجعل التولية عليها لنفسه ومن بعده لشقيقه وجماعة اخرين وجعل لشقيقه صلاحيات بحيث يحق له ابدال من يشاء من باقي المتولي او عزلهم وقد توفي البعض .

علماً بان اموال الحسينية ر لمجموعة من المتبرعين ولكن كانت توضع تحت يده لشراء الحسينية  :

فهل يحق لأحفاده ان يتدخلوا في شؤون الحسينية ؟

الجواب:  اذا كان وكيلاً عن المتبرعين في كيفية الوقف ، وجعل المتولي وغير ذلك ، فليس لأحفاده حق التولية وانما يجوز ذلك لأخيه حيث جعله له ، فان توفي ورأى الحاكم الشرعي عدم كفاية القائمين بالتولية ، جاز له نصب من يعينهم.

السؤال 2: لقد خلف والدي بيتاً اوقفه لخمسة اصحاب الكساء عليهم السلام وهذا البيت قديم وايل للسقوط ..

فالى من اعطي البيت بعد والدي علما بانه لم يوصني وانا اكبر اخواني الذكور ولااستطيع ترميمه او عمل اي شيء فيه واخواني كذلك؟

وايضا عندي مبلغ بسيط من المال لهذا البيت ولا اعرف لمن اعطيها ؟

الجواب:  يتولى عليه الحاكم الشرعي أو وكيله والمبلغ المذكور يدفع لمن يقيم مجلساً لهم عليهم السلام .

السؤال 3: ينص الشرع الحنيف بأن الولي له العشر من الايرادات الداخلة على الوقف, فهل يجوز لولي الوقف التصرف بهذا المال لاقامة مواليد ووفيات المعصومين عليهم السلام ؟

الجواب:  ليس هناك نص بهذا وانما يجوز للواقف ان يأخذ حسبما ذكر في صيغة الوقف فان لم يذكر شيء فان كان لعمله اجرة في العرف كان له ان يأخذ من ايرادات الوقف اجرة المثل إلاّ اذا ظهر بالقرائن انّ الواقف قصد من جعل التولية العمل مجانا .

السؤال 4: في الدول الغربية وفي غيرها من العالم توجد مراكز اسلامية أسست من قبل بعض المؤمنين وبالحصول على تبرعات من عموم المؤمنين أو من الحقوق الشرعية بحسب الاجازة من مرجع التقليد . ولادارة المؤسسة يوضع قانون ينص على المتولين وكيفية استبدالهم بغيرهم في حالة العجز أو الوفاة وان الاراء تتخذ بالتصويت بين المتولين وحسب رأى الاكثرية أو رأى ثلثي الأمناء وعلى اساسها تنفذ القرارات الادارية ,ما مدى صحته وشرعية مثل هذه التولية أو الوقفية لهذه المؤسسات والمراكز ؟

الجواب:  إذا كان الواقفون وكلاء من قبل المتبرعين في تعيين المتولي وكذلك من الحاكم الشرعي إذا كان التأسيس من الوجوه الشرعية وقرروا تعيين المتولي بالكيفية المذكورة حين الوقف فهو نافذ ويجب العمل به .

السؤال 5: إذا كان حسب الدستور من صلاحية المتولين الأساسيين انتخاب متولين جدد ، فهل من صلاحياتهم أيضاً عزل هؤلاء إذا رأوا أن وجودهم لا يخدم المؤسسة ؟

الجواب:  يتبع ذلك جعل حق العزل للمتولي حين الوقف .

السؤال 6: إذا انتخب متولون جدد بناء على طلب احد المتولين الذي هو مديراً للمركز, وحسب وعده بأنه لو تحقق له ضمان رأى الاكثرية فسوف يبذل كل جهده في الادارة ، ولكن بعد مدة يتبين أنه اخلف وعده ولم يبذل جهدا اضافياً ولم ينجح بالادارة كما وعد ، فهل من حق المتولين الاساسيين فصل المتولين الجدد باعتبار أن انتخابهم كان لهدف لم يتحقق ؟

الجواب:  يجوز لهم ذلك إذا جعل لهم حق العزل حين الوقف .

السؤال 7: اشتريت ارضا وأعددت لها تصاميم لانشاء حسينية عليها, وبفضل من الله العلي القدير تم انجاز المشروع على احسن ما يرام وقد تم فرشها وافتتاحها للغرض ذاته والحمد لله على توفيقه لذلك ، وقد قمت بوقف الحسينية رسمياً على يد الفضلاء وجعلت الولاية لي في حياتي ومن بعدي أحد ابنائي, وبعد فترة من الزمن ارتأيت ان افسخ ولايتي وولاية ابني الذي وليته من بعدي واجعل الولي ابني الاخر في حياتي وبعد مماتي ؟

الجواب:  لا يحق لك عزل نفسك ولا ابنك عن التولية إلا إذا كنت قد اشترطت لنفسك ذلك عند انشاء الوقف .

السؤال 8: إننا في البحرين لدينا مسأله حول الاوقاف التي اوقفها اجدادنا في سبيل مأتم سيد الشهداء (عليه السلام) قبل وفاتهم ، وقد حددوا القائم عليها والمتصرف بها بانه يكون « الصالح من العائلة المحددة » .. فهل يجوز تغيير ذلك الشخص مادام قائما بواجبه على أحسن وجه ، ولم يسجل عليه أي تقصير في خدمة الحسين (ع) ؟

الجواب:  إذا جعل الواقف لنفسه ولمن يتولى بعده حق نصب المتولي حين الوقف ، فالمتولي المنصوب من قبله او من قبل المتولي السابق هو المتولي الشرعي ، ولايجوز لاحد مزاحمته في ذلك إلا إذا ثبت خيانته لدى الحاكم الشرعي ، فيضم إليه غيره او يعزله وينصب غيره ، وليس ذلك لعامة الناس .

السؤال 9: يوجد ولي لأحد الحسينيات ، وتلك الحسينية يوجد بها صندوق به مبالغ خاصة بالحسينية .. فهل يجوز للولي او بإذنه الاقتراض من صندوق الحسينية لمدة معينة واعادته الى الصندوق في وقت لا تحتاج الحسينية فيه الى أي مصاريف ، أي أن المبلغ لايؤثر على عطاء الحسينية .. فهل يجوز مثل هذا التصرف لحاجة عقلائية ؟

الجواب:  لا يجوز .

السؤال 10: قام احد المؤمنين بتأسيس ( مأتم حسيني ) لاحياء ذكرى وفيات ومواليد اهل البيت (عليهم السلام ) ، وقبل وفاته اوصى ابنه الاكبر برئاسة هذه المؤسسة والاشراف عليها بعد وفاته ، وبعد ان انتقل المؤسس الى رحمة الله تعالى قام الابن الاكبر بامتثال الوصية ، وشكل ادارة تشرف على اقامة هذه المجالس – من جلب خطيب وتوفير كل ما يلزم لذلك – وكانت هذه الادارة كلها من عائلته مما حدي ببعض المؤمنين الاعتراض على ذلك بحجة ان المأتم مأتم الحسين (عليه السلام) ولابد من اجراء انتخابات عامة لاهل المحلة لا نتخاب الرئيس والادارة ، وليس للموصى اي حق في الرئاسة وتعيين الادارة .. فهل يجوز لهم ذلك ؟

الجواب:  إذا كان وقفاً ، وجعل الواقف لنفسه حق تعيين المتولي حين إجراء صيغة الوقف فإبنه هو المتولي الشرعي ، وليس لأحد الإعتراض على ذلك ، والا فالحاكم الشرعي هو الذي يعني المتولي .

السؤال 11: هل بإمكان الواقف أن يولي أحد ابنائه أو أحد المؤمنين على ذلك الوقف بعد وفاته ؟ واذا كان لايجوز .. فمن هو الولي الشرعي بعد وفاة الواقف ؟

الجواب:  يجوز حين الوقف ، فإن لم يعين كان المتولي هو الحاكم الشرعي .

السؤال 12: ما حكم التصرف في ما بحوزتي من أموال حيث اني قيوم على وقف حسيني ، وأود ان أعمل من ضمن الوقف ، ومن أموالي التي تحت يدي الخاصة بالوقف ( ماء سبيل ) للمستمعة بعد انتهاء مجلس العزاء ، وللمارة حيث ان الوقف يقع في وسط البلدة ؟.. فهل يجوز ذلك علماً ان الماء سيكون موجودا طوال السنة ليس في أيام عاشوراء ؟

الجواب:  يجوز إذا كان العنوان الموقوف عليه يشمله .

السؤال 13: هل يجب على متولي الوقف المنصوب من قبل الواقف ، أو المعين من الحاكم الشرعي ، والذي له حق تعيين المتولي من بعده أن يحرر وصية مكتوبة لمن يريد أن يعينه من بعده ويرسلها إلى إدارة الأوقاف ، أم يكتفي بالوصية قولاً فقط ؟

الجواب:  لا يجب عليه ذلك .

السؤال 14: مجموعة من المؤمنات منتمين لاحدى الحسينيات النسائية ، وكانت الادارة بيدهن ، ولكنهن لسن الوكيلات الشرعيات للحسينية ، وكن يجمعن اشتراكات شهرية من النساء ( رواد الحسينية ) من أجل اقامة الاحتفالات والدروس الدينية وغيرها من الانشطة الاسلامية ، وقد تجمع مبلغ كبير من ذلك ، وبعد سنين حدثت خلافات شخصية تم استبعاد تلك المجموعة عن الادارة واقامة الانشطة ، وحل مكانهن اخريات مؤمنات والمجموعة الجديدة كذلك ، وحتى الرجال ليس لديهم الولاية الشرعية على الحسينية ، والسؤال .. ما هو حكم الأموال الموجودة عند المجموعة الأولى ؟

الجواب:  التصرف في اموال الحسينية يتوقف على اذن المتولي ، فان لم يكن لها متولي شرعي لزم مراجعة الحاكم الشرعي لتعيين متولي لها ، وأما الاموال المتبرع فيجوز التصرف فيها حسب ما تبرعوا له ، ولا يجب إعطاؤها للمتولي اذا لم يشترط ذلك المتبرعون .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى