الأطعمة والأشربة

أحكام اللحوم

السؤال 1: أعيش في أميركا , وأشتري لحم من ملحمة صاحبها مسلم , يقول أن اللحم عنده مذكَّى وحلال , وباعتقادي أنه يتعذَّر وجود اللحم الحلال في هذا المكان . ما هو الحكم الشرعي في هذا الأمر ؟

الجواب:  محكوم بالحلية مع احتمال صدقه , وأما إذا وثقت بعدم التذكية فلا أثر لقوله .

السؤال 2: ما هو حكم الدجاج في البلدان الغربية المكتوب عليها (مذبوح حسب الشريعة الاسلامية) .. علماً ان بعض الأخوة المتدينين يحرمونه وبعضهم يحللونه وكل له حجته ..؟

الجواب:  لا أثر للكتابة اذا لم توجب وثوقاً .

السؤال 3: ماهو حكم اللحوم التي يقال انها تذبح على الطريقة الشرعية اذا اشتريت من مسلم ؟

الجواب:  اذا اشتريت من مسلم يحتمل انه قد احرز تذكيتها فهي حلال .

السؤال 4: هل يجوز اكل انواع الاغذية المشتملة على اللحوم من المسلم ؟

الجواب:  كسابقه .

السؤال 5: في بعض الأحيان نأكل قسم من الأكل مثلا الدجاج أو المارتدلا الحلال والأخوة في الجامع وغيرهم يأكدون بأنها حلال وبعد مدة يقولون بأن هذه النوعية من الدجاج فيها إشكال وكثير من المواد المكتوب عليها حلال ومن أيدي مسلمين يقولون بأن فيها إشكال .. فالسؤال هو كيف نعرف الحرام من الحلال والكل مكتوب عليه حلال بالأضافة الى المضاربة التجارية التي يحللون يحرمون فيها المواد .. والشئ الثاني هل ان اكل هذه المواد التي في البداية حلال وبعد فترة حرام .. هذه الفترة التي أكلنا فيها والتي أصبحت فيها اشكال ما حكمها فهل نحن أكلنا حرام أم ماذا؟

الجواب:  اذا اخذ الدجاج المذكور من يد مسلم وهو يتعامل معه معاملة المذكى ولم يعلم لكونه مسبوقا بيد كافر فهو حلال وان علم بسبقه واحتمل ان يكون المسلم قد احرز تذكيه فهو حلال ايضا ، والا فلا يجوز اكله والكتابة لا اثرلها الا اذا فادت الوثوق.

السؤال 6: ماهو رأيكم الشريف بالنسبة للذبائح المحتملة التذكية القادمة من بلد غير اسلامي ؟

الجواب:  اذا اخذتها من يد مسلم واحتملت تحقيقه عن كونها مذكاة حلّت .

السؤال 7: هل يجوز اكل اللحم المجمد المستورد للبلاد؟

الجواب:  ما يوجد في سوق المسلمين أو صنع في بلد غالب سكانه منهم من اللحوم والشحوم محكوم بالتذكية وحلية الاكل وان كانوا ممن لا يعتبر جميع الشروط المعتبرة في التذكية اذا احتمل تذكيتهم للحيوان المصدر على وفق الشروط المعتبرة عندنا وكذا المستورد من البلاد الكافرة اذا احتمل ان الجهة الاسلامية المستوردة قد احرزت تذكيته .

السؤال 8: ما حكم اللحم المأخوذ من يد غير مسلم في بلد اسلامي ، ومذبوح في هذا البلد الاسلامي ؟

الجواب:  إذا علم بكونه مسبوقاً بيد مسلم يعامل معه بما يناسب التذكية ،  فهو حلال .

السؤال 9: هل يجوز الأكل من مطاعم الوجبات السريعة علماً بأنها تقول انها تذبح على الطريقة الاسلامية ؟

الجواب:  يجوز اذا كان البائع مسلماً أو إطمأننت ان اللحم مأخوذ من مسلم أومن سوق المسلمين .

السؤال 10: هل يجوز أن نأكل الطعام وفيه لحم كتب عليه ( مذبوح على الطريقة الاسلامية ) وصاحب المحل مسيحي ؟

الجواب:  لا يجوز إلاّ إذا حصل الأطمئنان بذلك .

السؤال 11: ما حكم مرق أو رطوبة الدجاج او اللحم المطبوخ اذا كان مشكوك التذكية ؟

الجواب:  طاهر ولكن لا يحل أكله .

السؤال 12: لدينا في كوبنهاكن محلات تابعة لمؤمنين يبيعون فيها اللحوم فهل يحق لناان نشتري منهم دون ان نسألهم علمااننا نعلم اجمالاًانهم لا يبعون غيرمذكى ام يجب علينا ان نفحص عن الشركة المصنعة؟

الجواب:  إذا كنت واثقاً بانه مذكى فلا كلام واذا شك في ذلك فهو كذلك اذا اقترن ذلك بما يقتضى تصرفه فيه بما يناسب التذكية كأن يأكل هو منه .

السؤال 13: لاحظنا كثيراً في الأسواق الإستهلاكية وجود لحوم ودواجن مصدرها أوربي ومكتوب عليها أنه تم الذبح والتعليب تحت اشراف مؤسسة الإمام الخوئي في لندن .. فما مدى جدية هذه العلامة ؟ وهل يجوز أكل مثل هذه المنتجات مع العلم أنها اوربية ؟

الجواب:  يجوز الأكل إذا حصل الإطمئنان بصدق ما كتب عليها , وإلا فلا يجوز .

السؤال 14: إذا ذبحت الشاة بصورة غير صحيحة حرجة ، فهل يؤكل لحمها وهل يجوز أكل المرق الناتج من طبخ اللحم أم لا ؟

الجواب:  إذا ذبحها بغير الطريقة الشرعية فهي نجسة ، ويحرم أكلها وأكل المرق المذكور أيضاً لأنه نجس .

السؤال 15: حساء الدجاج المستورد من بلد غير إسلامية ، هل يجوز شربه إذا إستهلك الدجاج ؟

الجواب:  لا يجوز شرب حساء الدجاج المستورد من بلد غير إسلامي .

السؤال 16: أنا غريب في السعودية وقد أخبرني أحد اصدقائي بأن بعض المطاعم « وقد ذكر إسمها لي » تستخدم دجاجاً لم يذبح حسب الشريعة .. وهناك إحتمال أنهم قد غيروا الدجاج ، فهل يجوز لي الأكل من دون فحص ؟ أم يجب أن اتأكد من كون الدجاج قد ذبح على الطريقة الشرعية ؟

الجواب:  إذا كان البائع مسلماً جاز الأكل من دون سؤال إلاّ إذا علمت بكونه غير مذكى .

السؤال 17: ما حكم من أكل لحم خنزير وهو لا يعلم قبل أن يأكله ؟

الجواب:  يغسل ظاهر فمه وما أصابه .

السؤال 18: هل يجوز الأكل في مطاعم يشتبه في أنها لا تذبح على الطريقة الشرعية؟

الجواب:  يجوز إذا كان البائع مسلماً.

السؤال 19: هل يجب التثبت والتحري من حلية اللحوم والدواجن المشتراة من المسلم التي يبيعها على انها مذكاة وان كان هذا المسلم غير معروف بالتدين وأحياناً ظاهره واضح بعدم الالتزام ؟

الجواب:  لا يجب إذا اقترنت يده بما يقتضي تصرفه فيه تصرفاً يناسب التذكية .

السؤال 20: هل يجوز اكل جلد الدجاج المطبوخ؟

الجواب:  يجوز.

السؤال 21: ما حكم اكل اللحوم التي كتب عليها مذبوح حلال ، وهل هناك داعي من سؤال اصحاب المطاعم عن اللحوم بانها حلالا من عدمه خصوصا ونحن نعيش في دولة اسلامية؟

الجواب:  لا أثر للكتابة المذكورة ما لم توجب الاطمئنان,ولا داعي للسؤال بل يحكم بالحل اذا اشتريت اللحم من مسلم اومن سوق المسلمين ولم تعلم بكون البائع كافراً ولا بكون اللحم مأخوذاً من يد كافر او علمت به ولكن احتملت ان المسلم قد احرز تذكيته.

السؤال 22: بشكل إجمالي ، معظم اللحوم في مكة المكرمة والمدينة المنورة مستوردة من بلدان ( مثل البرازيل وفرنسا … ) حيث أنها رخيصة الثمن ولكننا نرى سيارات لتوزيع اللحوم المحلية هناك . فهل يجوز لنا الأكل من جميع المطاعم دون الحاجة للسؤال والفحص ؟

الجواب:  يجوز .

السؤال 23: ما حكم من أكل لحم غير مذبوح على الطريقة الإسلامية ، وهو لا يعلم ؟

الجواب:  يغسل ظاهر فمه وما أصابه .

السؤال 24: ما حكم من أكل لحم حلال ، ولكن الذي طبخ الأكل ، كافر ؟

الجواب:  إذا كان الطباخ من أهل الكتاب ، فهم محكومون بالطهارة . وإن كان من غيرهم ، فلا ينجس الطعام إلاّ إذا علمت بأصابته أياه برطوبة .

السؤال 25: نحن هنا في بلاد الغربة ، نذهب للمذبح لتوفير اللحوم ، للاخوان الشيعة في هذه البلاد ، ومنها نستفيد بعض الفائدة . وعندما ذهبنا للذبح بأحدى المذابح ، وجدنا ان السكينة معلقة بالكهرباء ، اي متصلة ، علماً إنهم يدعون ان الكهرباء غير قاتل ، وعندما نذبح الدجاج ، لايصدر من بعضه اي حركة.. فهل يعتبر الذبح شرعياً ولا إشكال فيه ؟ هذا أولاً .. وما رأيكم بذبح المكائن وان لم يتوفر شرط القبلة ، بل الضاغط على الزر مسلم ؟

الجواب:  يحل اذا كان الحيوان حياً حين الذبح ، وان لم تصدر منه حركة . وأما الذبح بالمكائن ، فيحل به الحيوان ، اذا كان السكين حديداً على الاحوط ، وكان الضاغط على الزر مسلماً ، وسمى اسم الله تعالى حين الذبح ، وان ذبح بتسمية واحدة ، عشرات من الحيوان ، ويجب الاستقبال ايضاً ، الا اذا كان الذابح ، لا يعتقد بوجوب الاستقبال .

السؤال 26: أنا مغترب في بلد معظم سكانه من النواصب لأجل العمل به، وأضطر أحيانا لقبول دعوات الزملاء التي تقام بعد الدوام في مكان العمل، حيث أن وجباتهم لا تخلو من اللحوم . فما هو حكم أكل هذه اللحوم بالرغم من أنها مذبوحة محليا، وقد تكون من ذبح المكائن أو النواصب ؟

الجواب:  إذا كان الداعي مسلماً ولم يكن ممن يعلن نصبه لاهل البيت عليهم السلام جاز لك الاكل ما دمت لا تعلم كون اللحم من ذبح غير صحيح .

السؤال 27: نحن طلبة في سكن جامعي لدولة مسلمة ، ونعتمد في التغذية على شركة مسلمة ، وتجلب دجاج فرنسي مكتوب عليه أنه ( ذبح وفق الشريعة الإسلامية ) فهل يجوز لنا الأكل من هذا الدجاج ؟

الجواب:  إذا كان هناك إحتمال أن تكون الشركة المسلمة فحصت عن مصدر الدجاج وتأكدت من حلية ذبحه كفى ذلك .. ولا أثر للكتابة بدون ذلك إلاّ إذا أوجبت الإطمئنان .

السؤال 28: لدينا هنا بالكويت فروع أحد المطاعم العالمية ، ويدعي وكيل هذاالفروع أن اللحم قد ذبح وفق الشريعة الاسلامية في أسبانيا بأيدي مسلمة ، وقد تحقق بعض الاخوة المؤمنين من ذلك بأن ذهبوا إلى اسبانيا ليشاهدوا بأعينهم صحة الكلام ، وبالفعل تحققوا من الأمر بأعينهم ، فشاهدوا أن الأبقار تذبح بأيدي مسلمة وفق الشريعة السمحاء ، ولكن قام بعض الأخوة بالتحقيق بأمر اللحوم التي تستوردها هذه الفروع ، فوجدوا بأن بعضها لا يأتي من أسبانيا انما من بلاد غير اسلامية أخرى.. فهل يجوز الأكل من تلك اللحوم ؟

الجواب:  اذا كان مديرالمطعم مسلما وإحتمل في حقه إحراز التذكية ، جاز الأكل .

السؤال 29: هل يجب السؤال عن طريقة ذبح الدجاج ، قبل شرائه من المطاعم في الدول الاسلامية ؟

الجواب:  لا يجب.

السؤال 30: كما تعلمون فإن العلاقات التجارية بين الدول الإسلامية والدول الكافرة اصبحت قوية ، واصبحت اسواق المسلمين مليئة بمختلف منتجات الدول الكافرة ، حتى اصبحنا نرى الخمور تباع في بعض الدول الاسلامية بشكل علني ونظامي ، كما اصبحنا نرى اللحوم المستوردة من الدول الكافرة متوفرة بكميات كبيرة وتباع في أسواق المسلمين بشكل اعتيادي ، وقد لاحظنا أن كثيراً من المسلمين ( في بعض البلدان الإسلامية أو في بعض الاسواق الإسلامية ) يتبادلون بيعها وشراءها ويقبلون على اكلها دون ان يعطوا مسألة التذكية أي اهتمام ، فإذا كان وضع اسواق المسلمين على هذه الحال .. فهل تكون اللحوم المأخوذة منها محكومة بالطهارة والحلية ؟

الجواب:  اللحوم المشتراة من المسلم للأكل إذا إحتمل كونه محرزاً للتذكية حلال .

السؤال 31: انا اعمل طيارا واسافر الى جميع البلدان ، ففي البلدان غير المسلمة حيث لاتتوفر مطاعم مسلمة او صعوبة الوصول اليها .. هل يجوز العمل كابناء المذاهب الاخرى من التسمية اي ذكر اسم الله على اللحوم واكلها ؟

الجواب:  لا يجوزالاكل ولاتحل اللحوم إلا بالتذكية ، أي ذبح الحيوان المأخوذة منه على الطريقة الشرعية ،قال تعالى : ( حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقودة والمتردية والنطيحة وما اكل السبع إلا ما ذكيتم ) .

السؤال 32: نحن نعيش في استراليا ونواجه مشكلة في طلب الحلال ، ومن تلك المشاكل اللحم لدينا ملاحم اسلاميه للسنه ، ولكني متاكد ان ذبحهم القبله ، وهناك مشكلة اكبر عندما يذبحون الذبائح ، فان هناك سيارات خاصه من الاستراليين هم يقومون بنقل تلك الذبائح الى الملاحم الاسلامية والاسترالية ولا توجد اي علامة تميز اللحم الحلال من غير.. فهل بعد ذلك نستطيع ان ناكل من الملاحم الاسلاميه حيث اننا لا نستطيع ان نذبح في بيوتنا ، فما رايكم افيدونا ؟

الجواب:  يكفي ذبحهم للحلية إذا كان لايعتقدون بضرورة الاستقبال في الذبح .. ومع الاختلاط فإن أخذت اللحم من يد مسلم وتحتمل أنه قد احرز تذكية الحيوان الذي بيع لحمه ، كفى في الحلية .

السؤال 33: ماهو حكم اكل اللحم المقطع او الملموس بيد من يد مسيحي ، علما بان اللحم حلال من اصل ؟

الجواب:  الكتابي طاهر ولايتنجس ما يلاقيه .

السؤال 34: أعيش في أميركا وأشتري لحما من ملحمة صاحبها مسلم ، يقول أن اللحم عنده مذكَّى وحلال ، وباعتقادي أنه يتعذَّر وجود اللحم الحلال في هذا المكان .. ما هو الحكم الشرعي في هذا الأمر ؟

الجواب:  محكوم بالحلية مع احتمال صدقه ، وأما إذا وثقت بعدم التذكية فلا أثر لقوله .

السؤال 35: عن المطاعم السريعة في البلدان الاسلامية مثل (هارديز – ماكدولدز- كنتاكي – برجر كنج – نايف ) إذا أنني انقطعت عن هذه المطاعم من فترة كبيرة ، لأنني سمعت انها حرام وتركتها ، اريد ان اعرف .. هل صحيح انها حرام ؟

الجواب:  إذا كان المدير مسلماً أو مجهول الحال فاللحم محكوم بالحلية ، حتى إذا علم انه مستورد من بلد غير إسلامي مع إحتمال إحراز المسلم للتذكية .

السؤال 36: هل يجوز أكل اللحوم والدجاج في المطاعم الموجودة في دولة مسلمة والإدارة الرئيسية أو الشركة الرئيسية موجودة في دولة مسيحية أو كافرة ..مع العلم عن طريق الإدارة أن جميع اللحوم تأتي مذبوحة حلال للدولة المسلمة ، ولكن هناك أشخاص ثقات أكدوا عدم صحة ذبح اللحوم على الشريعة الإسلامية ؟

الجواب:  إذا حصل الوثوق بكلام اولئك الثقات لم يجز أكل تلك اللحوم وإلا جاز .

السؤال 37: هل يجوز الاكل من المطاعم المحلية الموجودة في دولة مسلمة مع علمه علم اليقين بأن اللحوم من دولة مسلمة ولكن عدم علمه بطاقم المطعم هل هم مسيحيون أم كافرون أم مسلمون هل يسأل الطاقم قبل أن يدخل ,أم كيف ؟

الجواب:  يجوز ولا يجب السؤال.

السؤال 38: هل يجوز أكل اللحوم المعلبة المكتوب عليها عبارة حلال ، أو مذبوح على الطريقة الإسلامية ، علماً أن هذه العلب مستوردة من بلاد غير إسلامية في حالة كون البائع مسلماً وفي حالة كونه غير مسلم ؟

الجواب:  لا أثر للكتابة إذا لم توجب الاطمئنان . ولا يحل اللحم المذكور إذا كان البائع غير مسلم ، وأما إذا كان مسلماً وإحتملت أن يكون محرزاً لتذكية الحيوان كان حلالاً .

السؤال 39: هل أن لحم وبيض الدجاج الجلاّل نجسان ؟.. وما حكم أكلهما ؟

الجواب:  ليسا من النجس ، وان حرم اكلهما .

السؤال 40: ورد من مكتب سماحتكم بقم المقدسة فتوى تفيد بأن ليس هناك ، أي شرط للمسلم الذي نحكم بحلية اللحم المأخوذ من يده .. فهل معنى ذلك أننا نستطيع أن نحكم بحلية اللحم المأخوذ من يد أي مسلم مهما كان متهاوناً في دينه ؟

الجواب:  نعم يحكم بحليته إذا كان يبيعه ، أو يقدمه للأكل ، والحاصل أنه يجب أن يكون مصحوباً بعمل يناسب اللحم المذكى .

السؤال 41: هل يجوز الاكل من المطاعم في دول اسلامية من غير معرفة نوعية الذبح ونوعية اللحم المستخدم وديانة الطاهي نفسه ؟.. وهل نجعل حرامنا على الدولة بحكم كوننا في دولة اسلامية ، ولن يدخل الحرام بها ؟

الجواب:  يجوز الأكل إذا كان البائع مسلماً من دون بحث عن حلية اللحم وحرمته ، وكذلك إذا كان مشكوكاً وكان السوق للمسلمين .

السؤال 42: مطعم في بلد اسلامي يبيع لحوما كتب عليها أن اللحم حلال ، ولكن نرى عند المحل أو بجانبه مغلفات للحوم فرنسيه كالدجاج .. فهل هذا يكفي على أن اعتبر اللحوم في هذا المكان ليست حلالاً ؟

الجواب:  لايكفي إلا إذا وثقت بذلك وثبت لديك عدم تذكية ذلك النوع من الدجاج ، فقد يكون هو محرزاً لتذكيته .

السؤال 43: قال الله تعالى في محكم كتابه : « وطعام اهل الكتاب حل لكم » :

1 هل كل طعام اهل الكتاب حلال لنا ، يعني هل كل انواع اللحوم و الدجاج الموجود في المطاعم في بلاد غير المسلمين حلال ؟

2 بعض علماء السنة يستدلون بهذه الاية على حلية طعام اهل الكتاب ، ويقولون بان الاصل في اللحوم او الدجاج هو الحلية ، ولكن ان ثبت لك انهما غير حلال ، فعندها يكون محرما اكلهما .. و ان لم يثبت لك حرمة الذبح ، فهو حلال بنص هذه الاية .. ما هو رأي سماحتكم ؟

الجواب:  ليس كذلك ، وقد فسرت الآية في رواياتنا بالحبوب ونحوها .

السؤال 44: ما حكم الدجاج المجمد ( الكوثر ) الذي ياتي من البرازيل ، ويوجد عليه نجمة ثمانية مكتوب عليه مانصه : « أشرف على الذبح والتعبئة مندوب موسسة الإمام الخوئي في لندن » ؟

الجواب:  لا اثر للكتابة إلا إذا أوجبت الوثوق .

السؤال 45: نعيش في بلد اسلامي ، ولكن غالبية اللحم مستورد من الخارج .. فهل يجب علينا السؤال عن اللحم وتذكيته لنتقين بانه حلال ، وذلك عند الشراء من المطاعم المملوكة لاشخاص مؤمنين أو مملوكة لأشخاص من العامة أو حالهم مجهول وكذا من المطاعم الأجنبية مثل ( ماكدونالدز ) ؟.. وهل يكفي أن يكتب على اللحم المستورد كلمة حلال ؟

الجواب:  لاتكفي الكتابة إذا لم توجب وثوقاً ، ولكن إذا كان صاحب المحل أو مدير المطعم مسلماً ، جاز الشراء حتى لو علم سبق يد الكافر عليه ، إذا احتمل أن المسلم قد أحرز التذكية ، سواء كان مؤمناً أم مخالفاً ، وكذا يجوز إذا كان مجهول الحال ، ولكن في سوق المسلمين .

السؤال 46: هل يجوز اكل لحم الطاووس ؟

الجواب:  يجوز .

السؤال 47: ما حكم اكل الدجاج المذكى ، إذا قلي في زيت مع دجاج غير مذكى ؟ وكذلك .. ما حكمه اذا قلي في زيت مضاف له شحم الخنزير ؟

الجواب:  ينجس ، ويحرم أكله في الحالتين .

السؤال 48: ما حكم أكل الدجاج المجمد ؟

الجواب:  يجوز إذا علمت كونه مذكى ، أو اشتريته من مسلم مع إحتمال التذكية .

السؤال 49: في احدى البلاد الإسلامية بعض ممن يعملون في أحد المطاعم قال ( من دون ان يسأله أحد عن ذلك ) : ان الدجاج واللحم في ذلك المطعم مستورد ، وجاء رد سماحته كالتالي : إذا ثبت ذلك فلو كان مدير المطعم مسلماً ، واحتمل فيه انه قد احرز تذكية اللحوم جاز اكلها .

صاحب المطعم مسلم ، ولكن لا ندري إذا كان يذكي لحومه أم لا .. كيف يمكن لنا احراز ذلك ؟.. هل نكتفي بكلام أحد العاملين في المطعم ، أم يجوز لنا الأكل فيه ، وخصوصاً ان مصدر الخبر هو فقط أحد العاملين في المطعم كما ذكرت سابقاً ؟

الجواب:  لا حاجة الى الاحراز ، بل يكفي كون صاحب المطعم أي مديره مسلماً ، فإنما يحكم بحليته بإحتمال كون صاحبه قد احرز التذكية ، فيكفي الاحتمال ، ولا حاجة الى العلم .

السؤال 50: هل يجوز أكل كلى الدجاج والماعز ؟.. وما هي الاجزاء المكروه اكلها ؟.. وما هي الاجزاء المحرمة اكلها ؟

الجواب:  يجوز أكل الكلى ، وإن كان مكروهاً ، تحرم من الحيوان المحلّل وإن ذكّي عدّة أشياء، وهي ما يلي:

الدم، والرَّوْث، والقضيب، والفرج ظاهره وباطنه، والمشيمة وهي موضع الولد، والغدّة وهي كلّ عقدة في الجسم مدوّرة تشبه البُنْدُق، والبيضتان، وخَرَزَة الدِّماغ وهي حَبّة بقدر الحُمَّصَة في وسط الدِّماغ، والنُّخاع وهو خيط أبيض كالمخّ في وسط فَقار الظَّهر، والعَلْباوان – على الأحوط لزوماً – وهما عصبتان ممتدّتان على الظهر من الرقبة إلى الذَّنَب، والمَرارَة، والطِّحال، والمثانة، وحدقة العين وهي الحَبّة الناظرة منها لا جسم العين كلّه.

هذا في غير الطيور والسمك والجَراد، وأمّاالطيور فيحرم ممّا يوجد فيها من المذكورات (الدم والرجيع)، وأمّا تحريم غيرهما فمبنيٌّ على الاحتياط اللزوميّ، وكذا تحريم الرجيع والدم من السمك والرجيع من الجراد ولا يحرم غير ذلك ممّا يوجد فيهما من المذكورات.

السؤال 51: بالنسبة للجلود واللحوم المستوردة من دول غير إسلامية :

1 هل تجوز الصلاة فيها ؟

2 هل يجوز أكل مشكوك التذكية ؟

الجواب:  1 يجوز الصلاة فيها ان كان يحتمل اخذها من حيوان مذكى احتمالاً معتداً به .

2 لا يجوز .

السؤال 52: من الأمور الإبتلائية إضطرارنا للسفر إلى البلاد الأجنبية ، بقصد أداء الأعمال ، أو العلاج ، أو السياحة ، والزيارة ، وحيث السكنى تكون في الفنادق ، أو الشقق المؤثثة مع الخدمة .. فما حكم استخدام المناشف المرفقة لأجل الإستحمام من حيث طهارتها ؟.. وما حكم الطعام المقدم للمرضى اثناء الإقامة في المستشفى لاحتوائه على لحوم الدجاج ، أو البقر والغنم ، مع العلم بأن المستشفى لا يسمح بدخول الأطعمة المعدة في خارج المستشفى ؟

الجواب:  يجوز إستخدام المناشف مع عدم العلم بالنجاسة ، ولا يجوز أكل اللحوم مع عدم العلم بالتذكية .

السؤال 53: هل يجوز الأكل من لحوم المطاعم الأمريكية الموجودة في الدول العربية ، وخصوصا السعودية ، حيث وكلاءهم من السعودين ، وعندما سألتهم عن مصدر هذه اللحوم منهم من قال أنها من أمريكا ، ومنهم من البرازيل ، ومنهم من جنوب أفريقيا ، وقالوا لي أنه حلال مذبوح على الطريقة الإسلامية ، مع أن اللحوم من الخارج .. فهل يجوز الأكل منها ؟.. وهل تدخل في المشبوه ؟

الجواب:  إذا كان مدير المطعم مسلماً ، ويحتمل في حقه انه قد أحرز تذكية الحيوان الذي اخذ منه هذا اللحم ، جاز الأكل منه .

السؤال 54: أنا طالب أدرس في الخارج لم آكل اللحوم منذ 3 أشهر ، والآن فتح رجل عربي مسلم مطعما ، ويقول ان ذبحه على الطريقة الإسلامية ، ولكن هناك من يقدح في صدقه ويكذبه .. فهل لي ان آكل من مطعمه ؟

الجواب:  إذا احتملت انه قد أحرز تذكية الحيوان الذي يقدم لك لحمه ، فكله وهو حلال .

السؤال 55: انا من البحرين ، واسواقنا مليئة باللحوم المذكاة والغير المذكاة ، حتى المطاعم ومحلات الوجبات الخفيفة والسريعة .. فهل يحق لي سؤال العامل عن نوع اللحوم المستخدمة عنده محلية أو خارجية « بلد غير اسلامي » ، مع العلم بأن معظم العاملين في المحلات المذكورة عمال اسيويين ، وجوابهم دائماً بأن اللحوم من دولة الامارات أو السعودية ، مع الشك في جوابهم .. فنحن بتنا في خوف من أكل الشبه ؟

الجواب:  إذا كان مدير المطعم مسلماً ، واحتمل احراز تذكية اللحوم ، فاللحم حلال.

السؤال 56: شخص في بلد اسلامي ، ولكن سوقه مفتوح ويوجد به كل انواع اللحوم ، سواء أكان مستوردا من دول غير اسلامية ومكتوب عليه حلال ، أو حتى غير مكتوب عليه هذه العبارة ، كما توجد عند البعض اللحوم البلدية .. فهل على المكلف سؤال صاحب المطعم عن مصدر اللحم قبل الشراء منه ، أم لا يجب عليه ؟

الجواب:  يجوز لك الاكل مما يقدمه ويبيعه لك من اللحم ، اذا احتملت انه قد احرز تذكية الحيوان المأخوذ منه .

السؤال 57: عندما ذهبت إلى إحدى الكافتيريات طلبت لحماً مقلياً ، فقام العامل بقليه في الزيت ، وفي الاثناء طلب أحد الأشخاص ، وحيث أن طلبه كان سجقاً (صناعة برازيلية) لا أدري حرام أم حلال ، إنما أعرف أنه برازيلي .. فهل يجوز أكل ما إشتريته ، أم هو نجس ؟

الجواب:  إذا كان البائع مسلماً ، واحتمل فيه احراز تذكية اللحم ، فهو طاهر ويجوز اكله .

السؤال 58: إنني على وشك السفر مع الأسرة لقضاء إجازة ، وقد أخبرني بعض المؤمنين بأن البلد الذي أتجه إليه لا توجد فيه مطاعم تبيع اللحم والدجاج الحلال ما عدا مطعم معين ، ولكنه أمريكي ، ومن غير المعلوم ما إذا كان لبعض من مؤيدي إسرائيل أم لا ، والسؤال هو : هل يجوز لي الشراء من ذلك المطعم فيما إذا لم أعثر فعلاً على أي مطعم آخر يبيع اللحوم المذبوحة على الطريقة الإسلامية ؟

الجواب:  يجوز الشراء منه حتى اللحم إذا كان بائعه مسلماً ، واحتملت احرازه التذكية .

السؤال 59: في تركيا حصل لي اطمئنان بأن الدولة تعيش اكتفائاً ذاتياً في اللحوم والدجاج ، وبعد سؤال أصدقائي الأتراك وبعضهم متدينين يقولون : ان الذبائح لدينا هي على الطريقة الإسلامية .. فهل هذا الاطمئنان كافي للأكل ، مع العلم انا جداً حريص على عدم تناول الأطعمة في بلدي قبل السؤال والتحقق من طهارة الذبيحة ؟

الجواب:  يكفي شراؤه من سوق المسلمين للحكم بكونه مذكى عند الشك .

السؤال 60: هل يجوز أكل اللحم من يد مسلم ، في دولة غير إسلامية ، مع أنه يبيع المسكرات وهو يدعي أن الذبح على الطريقة الإسلامية ، فهل يعتمد على كلامه و كونه يبيع الخمر ؟

الجواب:  يجوز ما لم يعلم بأن اللحم غير مذكى .

السؤال 61: لدينا في محلتنا ملحمة كبرى ( محل بيع اللحوم ) لأحد ابناء العامة السؤال :

1 هل يجب عليّ ان أسأل عامل المحل عن مصدر اللحم وكيفية ذبحه ؟

2 لو كان عندي نسبة شك في مصدر اللحم .. هل ارتب اثراً على ذلك الشك في ترك الشراء منهم ؟

الجواب:  لا يجب عليك السؤال ، ولا ترتب أثراً على شكك .

السؤال 62: يوجد في الاسواق الدنماركية الدجاج المذبوح ، وعليه ختم المركز الثقافي ؟

الجواب:  لا إعتبار بالكتابة ، ولكن يكفي كون البائع مسلماً ، ويحتمل في حقه انه قد احرز التذكية .

السؤال 63: هل يجب السؤال عن نوعية الدجاج المستخدم في المطاعم ، علماً بأن معظم الدجاج المستورد من دول غير اسلامية ؟

الجواب:  اذا كان يحتمل ان المستورد المسلم او صاحب المطعم المسلم قد احرز تذكية الدجاج المذكور جاز الاكل ، ولا يجب الفحص .

السؤال 64: هل يجوز أكل اللحوم المستوردة من بلاد الكفر مثل الهند ، حيث ان هذه البلدة تحرم ديانتها اكل اللحوم مثل لحم الابقار .. هل يجوز لنا ان نأكل هذه اللحوم ، أو غيرها من التي حللها الله لنا حينما تأتينا من هذه البلدان ؟

الجواب:  اذا كان المستورد مسلماً واحتمل فيه انه احرز التذكية ، فاللحم حلال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى