الأطعمة والأشربة

الجيلاتين

السؤال 1: اشتريت حلويات صنعت في بريطانيا وهذه الحلويات تحتوي على الجيلاتين ولم يكتب نوع الجيلاتين وانا اعلم ان هذه الدولة لا يهمها الحلال والحرام فهل يجوز الاكل ؟

الجواب: إذا احتملت احتمالاً عقلائياً أن يكون نباتياً يجوز لك الاكل ولا يجب الفحص .

السؤال 2: ما حكم اكل الجيلاتين البقري ؟

الجواب: الجيلاتين الحيواني إن لم تُحرز نجاسة أصله – كما لو احتمل كونه مأخوذاً من المذكى – حُكم بطهارته ، ولكن لا يضاف منه الى الأطعمة الاّ بمقدار مستهلك فيها عرفاً – ما لم تُحرز كونه مأخوذاً من المذكى المحلل لحمه ، أو يُحرز استحالته – بلا فرق في ذلك بين كونه مأخوذاً مما تحله الحياة كالغضروف وغيره كالعظام على الأحوط في الأخير.
وأما إذا أَحرز نجاسة أصله (كما لو علم كونه مأخوذاً من نجس العين ، أو من غضاريف غير المذكى ، أو من عظامه قبل تطهيرها ، فانها تكون متنجسة بملاقاة الميتة بالرطوبة) فالحكم بطهارته وجواز استعماله في الأطعمة منوط باحراز استحالته ، وهذا مما يرجع فيه الى العرف ، وقد تقدم بيان ضابطه.

السؤال 3: بعض الاكلات هنا تدخل في تركيبها مادة الجيلاتين وفي اورپا يتم استخراجها من عظام الخنزير فهل تناول هذه الاكلات حلال ؟ وسمعت بعض العلماء يقول ان المادة المستخرجة من عظام الخنزير او اي حيوان آخر يتم معاملتها واضافة مواد كيمياوية اخرى لها لذلك تصبح حلال لانها يتم تغيير تركيبها تغيراً كبيراً وبالتالي تتحول الى مادة اخرى , وكذلك مادة الخل التي تستخرج من مادة النبيذ اقصد ( نبيذ العنب ) حيث يتحول نبيذ العنب الى مادة الخل هل تناوله حلال ام حرام ؟

الجواب: اذا علم بأخذها من الخنزير فهو نجس وحرام واذا علم باخذها من سائر الحيوانات فهو حرام ايضاً لعدم احراز التذكية الشرعية واما الخل المذكوز فطاهر وحلال .

السؤال 4: ما حكم اكل الحلويات ، التي تحتوي على مادة الجيلاتين البقري ؟

الجواب: لا يجوز تناولها مع عدم إحراز كون ذلك الحيوان ، مذكى بطريقة شرعية ، حتى فيما لو كانت مستخلصة من عظامه على الاحوط . نعم مع العلم لطرو الاستحالة ، على موادها الاولية في عملية تضيعها كيميائياً ، فلا بأس بتناولها مطلقاً ، كما لابأس باضافة شيء منها الى الطعام بمقدار مستهلك فيه ، مع الشك في تذكية ذلك الحيوان .

السؤال 5: ما حكم أكل الجلاتين ,وما حكمها عندما تستورد من الخارج من البلاد غير الاسلامية ,وعندما تستخدم في بعض المواد الغذائية كالحلويات والايس كريم والجلي والاندري اذا كان الجلاتين قد جرت له عملية اسقاله أم لا, فهل يجوز تناول تلك المواد الغذائية ,وما حكم الجلاتين المستخدم في بعض الادوية الطبية ولا نعلم مصدره ؟

الجواب: يجوز أكله إلا اذا علم اخذه من حيوان لم تثبت تذكيته شرعا .

السؤال 6: هل يجوز اكل الحلويات والتي تحتوي على جيلاتين من عظام البقر والمصنوعة في الدولة غير المسلمة ، اي ان الابقار غير مذبوحة بالطريقة الاسلامية ؟

الجواب: إذا علم باستخلاصها من الحيوان فلا يجوز تناولها مع عدم إحراز كون ذلك الحيوان مذكّى بطريقة شرعيّة، حتّى فيما لو كانت مستخلصة من عظامه على الأحوط.
نعم، مع العلم بطروّ الاستحالة على موادّها الأوّليّة في عمليّة تصنيعها كيميائيّاً فلا بأس بتناولها مطلقاً، إلّا أنّ ذلك غير ثابت.

السؤال 7: ما حكم المأكولات التي تحتوي على الجلاتين البقري المصنوعة في البلدان الغير مسلمة ؟.. وما حكم الأجبان المصنوعة في البلدان الغير مسلمة مثل استراليا ؟

الجواب: لا يجوز اكل ما يشتمل على الجيلاتين المأخوذ من الحيوان غير المذكى حتّى فيما لو كانت مستخلصة من عظامه على الأحوط ويجوز أكل الجبن والأنفحة المستعملة في عملية التجبين سائلة غالباً.

السؤال 8: بالنسبة للجيلاتين ، هناك تفصيل واضح لرأي السيد دام ظله فيما إذا كان من مصدر نباتي أو حيواني ، ولكني لم أجد له رأياً فيما لو كن المصدر مجهولاً ، حيث أن الشركة لم تكتب إلا كلمة جيلاتين في قسم المكونات على غلاف البضاعة عموماً .. هل يجب أن يسأل عن مصدر الجيلاتين أو أمثاله ؟

الجواب: لا يحرم تناوله مع الجهل بنوعيته ، ولا يجب الفحص .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى