الكفارات

أحكام كيفية أداء الكفارة

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: ما هو مقدار المدّ من الطعام الذي يجب دفعه لكل فقير في كفارة الافطار ؟
الجواب: المدّ يعادل ٧٥٠ غراماً تقريباً ولابد من دفع الطعام ولا تكفي القيمة

السؤال ٢: الشخص الذي عليه كفارة شهرين متتابعين ، هل يجوز له أن يصوم بعض هذه الأيام في السفر نذراً ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ٣: هل يجب إخبار من تعطي له كفارة تأخير قضاء الصوم بأنها كفارة ؟
الجواب: لا يجب .

السؤال ٤: هل يجوز بالنسبة إلى الكفارة استبدال الطعام بالنقد ؟
الجواب: الواجب هو دفع الطعام ولا يكفي دفع القيمة ويجوز ان تدفع النقد لمن تثق به وتوكله في شراء الطعام ودفعه للفقير .

السؤال ٥: هل يجوز دفع كفارة النذر والقسم لغير الفقراء ؟
الجواب: مصرفها الفقراء والمساكين فقط.

السؤال ٦: هل يجزي دفع الخبز في الكفارات للفقراء ؟
الجواب: نعم فالخبر طعام عرفاً ، فيجوز دفعه في مصرف سائر الكفارات للفقراء إلا في كفارة اليمين وما بحكمها فالاحوط وجوباً كونها في اللحنطة او دقيقها.

السؤال ٧: هل يجوز للمريض الذي يطمئن بأستمرار مرضه أو شك أن يخرج الفدية فوراً قبل شهر رمضان وكذلك للحامل أو المرضع التي يضر الصوم بولدها ؟
الجواب: لا يجزي اخراجها إلا بعد استمرار المرض إلى زمان لا يمكنه الصوم ، وبعد اليوم الذي افطرت بالنسبة للحامل والمرضع.

السؤال ٨: استلم كفارات كثيرة ولا اكتب الاسماء فهل من حيلة لاخراجها بعنوان من العناوين كعنوان من دفع اولا ثم الثاني وهكذا ، علماً ان سعر الكفارة واحد ؟
الجواب: يكفي التعيين بالعنوان المذكور .

السؤال ٩: هل ان كلمة فدية كلما وردت يراد بها المدّ من الطعام ؟ وهل يجب اعطاء الفدية دون زيادة فلو كان علي فدية عشرة أيام وأعطيت كيساً وزنه اثناعشر كليو هل يجزي ؟ وهل يجوز اعطاء الفدية للرجل الذي أطمئن او احتمل انه عارف من هو الفقير باعتباره متشرعاً ؟
الجواب: يجوز إعطاء الزيادة بل الاحوط استحباباً هو المدان ، ويجوز الاعتماد على من تثق به في الايصال .

السؤال ١٠: هل يجوز إعطاء الفديه قبل حلول شهر رمضان لمن شق عليه الصوم ؟ وهل يجوز له ان يؤخر الفدية حتى انتهاء شهر رمضان ؟
الجواب: لا يصح التقديم على الاشهر .

السؤال ١١: شخص عليه قضاء أيام من شهر رمضان المبارك ، ولم يقضها في نفس السنة ، بل مضى على ذلك عشرين سنة .. فهل تكون كفارة التأخير عن السنة الاُولى فقط ، أم انها تتعدد بتعدد سنوات التأخير ؟
الجواب: عن السنة الاولى فقط .

السؤال ١٢: هل يجوز إعطاء الأرز لأداء كفارة تأخير القضاء ، بدلا عن الخبز والطحين؟
الجواب: يجوز .

السؤال ١٣: هل يجوز اخراج كفارة تأخير القضاء لعدة أيام دفعة واحدة بعد الصيام ، أم تخرج بعد صيام كل يوم بيومه ؟
الجواب: اخراج كفارة التأخير لايتوقف على قضاء الصوم ، فهو واجب بالتأخير ، سواء قضى أم لم يقض .

السؤال ١٤: إذا دفع الكفارة إلى المسجد حيث تجمع زكاة الفطرة فهل يجزيه ذلك ؟
الجواب: لا يكفي إذا لم يطمئن بشراء الطعام به وإعطائه الفقراء بالمقدار الواجب.

السؤال ١٥: إذا كنت لا أستطيع الصيام لمرض وأريد أن أخرج عن كل يوم أفطره مد من الأرز ، هل يجب أن أعطي ثلاثين مد عن الشهر الكامل لثلاثين شخص مختلفين ؟ أم يجوز لشخص واحد ؟
الجواب: يجوز دفعها لشخص واحد .

السؤال ١٦: إذا انقطع صوم الكفارة بدم الحيض ( شهرين متتابعين ) .. فما الحكم ؟
الجواب: لا ينقطع التتابع بذلك ، فتستمر بعد إنقضاء الحيض .

السؤال ١٧: بالنسبة لكفارة اليمين إذا أراد شخص أن يدفع نقداً لعدم معرفته بكيفية إطعام ستين مسكينا .. فكم عليه أن يدفع ؟
الجواب: لا يكفي دفع القيمة ، والواجب إطعام عشرة مساكين ، ويجوز دفع المال لمن يوثق باعطائه الطعام للفقراء .

السؤال ١٨: ما هو الحكم لو افطر المكلف عمداً في الكفارة ، سواء كان قبل الزوال او بعده ؟.. وما الحكم لو دعاه احد المؤمنين للغداء .
الجواب: يجوز ، ولكن عليه صوم يوم آخر بدله ، وإذا كانت الكفارة صوم أيام متتابعة بطل التتابع ، ولزمه الاستيناف .

السؤال ١٩: ما حكم من أفطر لظروف حتمت عليه الافطار في الشهر الاول من كفارة الشهرين المتتابعين ؟
الجواب: لا يضر بالتتابع إذا كان الافطار لضرورة ، أو نسيان ، أو أي عذر آخر فيتابع فيما بعده .

السؤال ٢٠: ما هو حكم من كانت عليه كفارة صوم شهرين متتابعين ، فصام شهري رجب وشعبان ، ولكنه أفطر متعمداً يومين من شعبان .. كيف يقضيهما ؟
الجواب: إذا كان قد صام شهر رجب ويوماً من شهر شعبان ، ثم أفطر في بعض الأيام الباقية، فإن كان لعذر ولو عرفي ، فلا يضر ذلك بالتتابع ، ويكفيه أن يصوم يوماً آخر ، وأما إذا لم يكن له عذر مطلقاً ، فالاحوط وجوباً ان يستأنف الصوم شهرين متتابعين ، هذا وبامكانه في الكفارة المخيرة مثل الافطار العمدي لصوم شهر رمضان أن يكفر بالاطعام ، بأن يطعم ستين مسكيناً يدفع لكل واحد ٧٥٠ غراماً من الطعام كالخبز والارز والطحين والحنطة والتمر ونحوها .

السؤال ٢١: هل يكفي دفع المستحقات الشرعية ككفارة الصوم إلى الجمعيات الخيرية لدفعها إلى مستحقيها ؟.. هل يكون ذلك مبرئا للذمة ؟
الجواب: يكفي إذا وثق بانهم يصرفونها في مواردها المقررة .

السؤال ٢٢: هل يجب دفع كفارة الصيام دفعة واحدة ، وخصوصاً إذا كانت الكمية كبيرة ، أم يجوز جمعها ودفعها بالتدريج نظراً لعدم توفر المال ؟
الجواب: يجوز دفعها بالتدريج .

السؤال ٢٣: هل يجزيء دفع فدية تأخير الصوم بمجرد انتهاء شهر رمضان عن أصحاب الأمراض المزمنة ، أو مع الاطمئنان باستمرار العذر والمرض إلى شهر رمضان القابل ؟
الجواب: لا يجوز ، ويلزم التأخير حتى يدخل شهر رمضان القادم .

السؤال ٢٤: هل يجوز تقديم النقود بدل كفارة الصيام حتى ولو كانت جمع ؟
الجواب: لا تجب كفارة الجمع حتى لو أفطر على محرم ، ولا يكفي الثمن في الكفارة ، بل لابد من دفع الطعام .

السؤال ٢٥: شخص عليه كفارات جمع ، وهو لا يستطيع أن يعتق رقبة أو صيام شهرين متتالين ، ولكن يستطيع أن يطعم ستين مسكينا فقط .. وهل يجوز تسليم النقود بدلاً من إطعام ستين مسكينا لوكيلكم في البحرين ؟
الجواب: يمكنك ان تدفع المال لمن تثق به أنه يشتري به الطعام بالمقدار اللازم شرعاً ، ويعطيه للمستحق .

السؤال ٢٦: كم من المال الذي يجب دفعه لكفارة ؟.. هل تكون الكفارة بشراء الأرز وتوزيعها لستين مسكينا ، أو يكفي دفع المال للجمعيات الخيرية ؟
الجواب: الكفارة تتقوم بدفع الطعام إلى المساكين ، ولا يشترط فيها المباشرة ، فيجوز توسيط من تثق بانه يوصلها طعاماً إلى الفقراء بالعدد .

السؤال ٢٧: هل يجب دفع كفارة الصيام في شهر رمضان فقط ؟
الجواب: يجوز في غيره أيضاً .

السؤال ٢٨: ماذا لو اشتريت أكياساً من الأرز ككفارة الصيام ، ودفعتها إلى الجمعية الخيرية في مدينتنا ، وهم يتكفلون بإيصالها لمستحقيها ؟.. هل يجب أن أخبرهم أنها كفارة للصيام حتى يتمكنوا من معرفة مستحقيها ؟
الجواب: نعم كي تصرف في مصارفها .

السؤال ٢٩: في صيام شهرين للكفارة .. هل يجب الصيام بدون انقطاع كالتي يفصلها الدورة الشهرية ؟
الجواب: لا يضر الفصل بالحيض ، إذا لم يكن طروه بتسبيب منها ، فتكمل ستين يوماً بعد الطهر ، ولا يجب الاستيناف ، ويجوز الفصل بعد تتابع شهر ويوم لاي عارض يعدّ عذراً عرفاً ، وان لم يبلغ درجة الضرورة ، واما التفريق اختياراً لا لعذر اصلاً ، فالأحوط لزوماً تركه ، ولتعلمي بانه لايتعين الصيام في كفارة الافطار العمدي حتى لو كان على محرم ، بل يجوز ان تكفري باطعام ستين مسكيناً ، كل مسكين ٧٥٠ غراماً من الطعام كالحنطة والطحين .

السؤال ٣٠: هل صيام شهري محرم وصفر جائز بالنسبة إلى الكفارة ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ٣١: كفارة تأخير قضاء صيام يوم من شهر رمضان هي ٧٥٠ غرام من الطعام .. فهل يجوز استبدال الطعام بما يعادله من مال ، وإعطائه للمستحقين ، أو لمن يوصله لهم ؟
الجواب: لا يجوز ، بل لا بد من دفع الطعام ، نعم يجوز دفع المال لمن تثق به ليشتري به الطعام بالمقدار اللازم ، ويدفعه للفقراء .

السؤال ٣٢: إذا ترتب عليّ كفارة يومين أو أكثر من الافطار في شهر رمضان .. فهل اخرج الكفارات جميعها في يوم واحد ، أم اخرج كل يوم على حده ؟
الجواب: يجوز أن تخرجها دفعة واحدة .

السؤال ٣٣: كيف يتم قضاء صيام شهرين متتابعين ، كدية قتل النفس بغير حق ، حادث سيارة ، علماً ان شركة التأمين دفعت لأهل المتوفى الدية ، ولكن هناك شك في المال ؟.. وكيف يكون صيام المرأة ، مع وجود العذر الشرعي ؟
الجواب: يكفي في الكفارة أن تصوم شهراً هلالياً ويوماً من الشهر الآخر ، والأحوط وجوباً عدم الافطار في الباقي ، إلا لعارض يعد عذراً عرفاً ، ولا يقطع التتابع الحيض ونحوه في المرأة لا عن تسبيب .

السؤال ٣٤: يوجد علي صيام واجب من الايام القديمة عندما كنت طالباً ارجو التوضيح : كيفية دفع الكفارة ؟
الجواب: إذا كنت عالماً بالحكم فالكفارة واجبة ، بل واذا كنت جاهلاً ايضاً إذا كنت مقصراً متردداً بالحكم على الاحوط وجوباً ويكفي فيها ان تدفع لستين مسكيناً كل واحد ٧٥٠ غراماً حنطة او طحين ، هذا بالاضافة الى دفع ٧٥٠ غراماً للفقير عن كل يوم كفدية لتاخيرك القضاء عن العام الاول .

السؤال ٣٥: هل يجزئ دفع المال للكفارة التي مقدارها ٧٥٠ غرام حنطة او دقيق وما شابه ذلك ؟ واذا كان يجزئ .. كم مقدار الكفارة لليوم الواحد ؟
الجواب: يجوز توكيل الفقير التي تثق به لشراء الحنطة ، ثم أخذها من قبل المالك كفارة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى