الكفارات

أحكام كفارة العهد

السؤال 1: ما هي كفارة من يخالف عهده مع الله عز وجل ؟

الجواب: إطعام ستين مسكيناً ، أو صيام شهرين متتابعين .

السؤال 2: ما هي كفارة نقض العهد مع الله على ترك معصية معينة ؟.. وهل يمكن ان تكون كفارة اطعام ستين مسكين ان يعطى العالم والشيخ مبلغا من المال يعادل اطعام ستين مسكين يتصرف في عملية التوزيع ؟

الجواب: إذا خالف العهد مع الصيغة يكفي في الكفارة إطعام ستين مسكيناً كل مسكين 750 غراماً من الحنطة ، ويجوز توكيل من تثق به أن يقوم بذلك .

السؤال 3: شخص كان يعاهد الله عزوجل بأن يفعل شيئاً مستحباً ،، ثم يريد الرجوع عن عهده ، ففي الكثير من الحالات كان ينقضها .. فماذا يفعل الآن ، هل الكفارة اطعام 60 مسكين ً؟.. وهل يستطيع أعطائهم المال ؟.. وهل يستطيع دفع الكفارة في بلد غير بلده لأن عملة البلد الثاني نازلة يستطيع أن يطعم 60مسكيناً بكل سهولة لوجود فقراء فيها مثل العراق ، وكذلك كما قلت عملتها نازلة فيستطيع إطعام أكثر من 60 مسكيناً ؟

الجواب: يكفيه ان يكفر باطعام ستين مسكيناً كل واحد 750 غراماً حنطة ، ويجوز له أن يبعث بثمنه إلى خارج بلده ليشتري به الكفارة وتدفع للفقير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى