المعاملات والوظائف

أحكام الربا

السؤال 1: هل يجوز تعاطي الربا مع الكفار ؟

الجواب: يجوز الاخذ فقط دون الاعطاء .

السؤال 2: ما حكم أكل الربا ؟

الجواب: حرام .

السؤال 3: لا شك في ان الربا محرم ولكن قد يصادف احياناً هبوط العملة الرسمية عن القدرة الشرائية التي كانت عليها حين الاقراض بحيث تعد الفائدة جبراً للنقص الحاصل خلال تلك الفترة .. وفي الحقيقة ليس هناك زيادة فالمائة ألف اليوم تعدل ثمانين ألفا في الماضي من حيث القدرة الشرائية .. فهل مع ذلك يكون اخذ الفائدة محرما ؟

الجواب: اذا كان شخص مدينا لأحد بمبلغ من النقود في الزمان السابق ويروم تسديده حالياً بعد مضي فترة طويلة فإذا لم يكن مالية ذلك المبلغ في الوقت الحاضر (معتداً بها) بالقياس الى ماليته في ذلك الزمان (ولو بعد احتسابه بالقيمة المجعولة له قانوناً قبيل السقوط عن الاعتبار) كخمسةٍ بالمائة مثلاً. كما لو كان مديناً بعشرة دنانير وكانت العشرة في حينها تعادل خمسين غراماً من الذهب وفي وقت الاداء تعادل ثلاثة غرامات مثلاً فان الاحوط وجوباً في مثل ذلك التصالح بأداء ما يقارب نصف قيمة المبلغ حالياً بالقياس الى الاسعار السائدة فيما يتعارف تقويم المالية به كالذهب وأما اذا كانت مالية المبلغ الفعلية بالقياس إلى ماليته السابقة معتداً بها كعشرين بالمائة أو اكثر فانه يجزي أداء مثل المبلغ دون زيادةٍ.

السؤال 4: هل تجوز الوساطة لاخذ الربا اذا كان الشخص مضطراً للقرض الربوي ؟

الجواب: تحرم الوساطة إلاّ اذا كان المقترض مضطر.

السؤال 5: هل يجوز أخذ الربا من الكافر؟

الجواب: يجوز من غير الذمي.

السؤال 6: عرض أحد البنوك عرضا بأن يدفع المستثمر مبلغ ما يقرب الألفين ريال شهريا على أن يحصل المستثمر بعد خمسة عشرة سنة على مبلغ مليون ريال .. فما هو الموقف الشرعي من ذلك ؟

الجواب: هذه المعاملة ربوية ومحرمة ولاتجوز، كما لا يجوز أخذ ما يزيد على المبلغ المدفوع ، نعم يجوز التصرف في الزائد إذا كان البنك أهلياً مع العلم برضا أصحابه بالتصرف مطلقاً أي حتى مع عدم الاستحقاق شرعاً، كما يجوز إذا كان حكومياً أو مشتركاً بإذن الحاكم الشرعي. وسماحة السيد يأذن بشرط أن يدفع نصفه للفقراء المتدينين .

السؤال 7: هل يجوز اخذ الربا ، من الكفار الكتابيين ؟

الجواب: لا مانع منه سوى اهل الذمة.

السؤال 8: يصادف ان احتاج الى مبلغ فاجري معاملة مع شخص كي نتخلص بها من الوقوع في الربا المحرم ويحصل المدين على ربح امواله التي ستجمد لفترة وذلك بان اشتري منه بضاعة بمبلغ مائة الف مثلاً نسيئة الى سنة ثم ابيعه تلك البضاعة نقداً بثمانين الف وهو المبلغ الذي احتاجه.. علماً بان السعر المحدد للبضاعة لا يتلائم مع القيمة الواقعية لها ولكن والمعاملة المذكورة ذريعة لوصولي الى المبلغ الذي احتاجه ووصوله الى ربح امواله ,فهل يجوز ذلك؟

الجواب: مجرد عدم ملائمة ثمن البضاعة المحدد في البيع مع القيمة الواقعية لها لا يضر بصحة المعاملة اذا كنت جاداً في الشراء والبيع بحد اذا انصرفت عن بيع البضاعة بعد شراءها او هو يتصرف عن شراءها بعد بيعها لا يكون هناك اعتراض وكذا يجب ان لا تشترط المعاملة الثانية في المعاملة الاولى فحينئذ تكون المعاملة صحيحة.

السؤال 9: هل يجوز اعطاء مبلغ من المال نقداً بعنوان قرضة ، ويقول للمشتري في نفس الوقت اذا ارجعت لي المال بعد يومين او اكثر بقليل اعطني هدية ، واذا لم ترجعه بعد هذه المدة ستكون عليه عنوان معاملة واخذ فرقها ؟.. وكيف اذا ارجع المال واعطاه الهدية ، فقال صاحب المال انها قليلة اعطني اكثر ؟

الجواب: لا يجوز ذلك قليله وكثيره .

السؤال 10: اذا إضطر الانسان الى المعاملة الربوية .. فهل يجوز له ذلك ؟.. وما هي حدود الإضطرار ومفهومه ؟

الجواب: الاضطرار الموجب لحلية الميتة ونحوها من المحرمات يجوز المعاملة الربوية أيضاً .

السؤال 11: أنا أعمل كنائبة المدير العام في قسم الكمبيوتر ، والذي يتم بواسطته احتساب الفوائد ، أنا لا أقوم ببرمجة هذه الفوائد مباشرة ، إلا انني مسؤولة عن فريق من المبرمجين يقوم بهذا العمل ، ومن واجباتي ضمان عمل النظام بشكل متواصل وسليم بحيث يتم استقطاع هذه الفوائد بدقة ؟

الجواب: لا يجوز العمل في المجال المذكور .

السؤال 12: اخذت قرضاً لغرض الدراسة الجامعية ، ويترتب على هذا فائدة 8% ثابتة سنويا لحد اليوم لم استطع رد القرض ، وكل سنة يزداد المبلغ .. هل هذا حلال أم حرام ؟.. وما مفهوم الربا ؟.. وهل يجوز أخذ قرض بنفس المفهوم لشراء بيت ؟

الجواب: الربا القرضي كل قرض يشتمل على فائدة للمقرض ، ولايجوز الإقتراض بالربا في غير ضرورة ، ولكن إذا كان القرض من الحكومة ، أو بنك حكومي ، أو مشترك ، جاز أخذه بعنوان مجهول المالك ، وإقراض نفسه به كل ذلك وكالة عن سماحة السيد حفظه الله .

السؤال 13: لقد فتحت حساب توفير بأحد المصارف الهولندية ، وحسابا آخر في إحدى شركات الاستثمار ، وانا احصل على فوائد منها ، وقد أتى الي أحد عملاء الشركة ، وكان مسلما وأكد لي بأن الشركة لا تخسر ، وانها شركة استثمارية عالمية ، مع العلم ان هدفي هو التوفير ، وليس الربح ، وإذا كان لا يجوز ارجو منكم توضيح السبب ؟

الجواب: يحل اخذ الفوائد من الكفار مطلقاً .

السؤال 14: نحن الصاغة لا نقصد في معاملاتنا الربا ، ولكن نحن نبتلي بالربا أكثر من غيرنا من التجار .. فهل النية تبعدنا عن الربا ، أي لا نقصد في مكاسبنا الربا ؟ مثال : إذا اشتريت ذهباً جديداً بذهب قديم نفس الوزن والعيار مع فرق التصنيع هذا الفرق لا اقصد فيه الربا ، بل أقصد فيه اُجرة العامل ومكسب الموزع .. هل هذا يكفي الاجتناب عن الربا ؟

الجواب: لا يجوز ذلك ، ويمكنك التبادل في معاملتين ، فتشتري الذهب الجديد بثمن وتبيع القديم بثمن آخر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى