أحكام البنوك

أحكام جوائز البنوك

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: اذا وضع البنك حساباً خاصاً يحمل اسما خاصا به واشترط مبلغ معين لفتح هذا الحساب ويحق لصاحب هذا الحساب ان يرفع رصيده لكن بشرط مضاعفات هذا المبلغ , وجعل البنك جوائز شهرية تتم عن طريق السحب الشهري لأصحاب هذا الحساب ،علما بان ذا الحساب لا يتمتع بفوائد شهرية ولا سنوية ولكن قائم فقط لهذا الغرض , وأصحاب هذه الحسابات لم يوضعوا أموالهم إلا لهذا الغرض وهو الدخول في السحوبات الشهرية علما بأنهم يستطيعون أن يسحبوا أموالهم من غير شرط ولا نقصان ومتى شاءوا ، فهل في هذه الجوائز إشكال ؟
الجواب: لا مانع من إقراض البنك عن طريق هذه الحسابات من دون إشتراط الاشتراك في السحب , وان كان يعلم به ثم اذا أصابته القرعة جاز الأخذ

السؤال ٢: ما هي شروط الإيداع والدخول في السحوبات والجوائز التي تعلنها المصارف ؟
الجواب: يجوز الإيداع من دون إشترط أخذ الفائدة شفهياً وإن إشتملت الإستمارة على وعد بالربح ، ويجوز أخذ الجوائز إذا كان البنك أهلياً ، وإذا كان حكومياً أو مشتركاً يجوز أخذ الجوائز أيضاً ولكن بالنسبة للأرباح يجوز أخذها بعد التصدق بنصفها للفقراء المتدينين

السؤال ٣: هل تعتبر جوائز البنوك من الارباح فيتعلق بها الخمس ؟
الجواب: إذا زادت عن مؤونة السنة وجب الخمس فيها.

السؤال ٤: يدفع الشخص مقدار من المال للبنك على أنه له وبإسم هذا الشخص ، ويستطيع سحبه في أي وقت شاء ، ولكن البنك بعد ذلك يعمل القرعة لهذه الأسماء الذين أدخلوا مقداراً معيناً من المال في البنك ، وإذا وقعت القرعة على اسم من الأسماء ، فيعطيه البنك جائزة كبيرة من المال أو الاعيان ، فهل هذا العمل جائز ؟ ويجوز أخذ مثل هذه الجائزة أم لا ؟
الجواب: يجوز اذا لم تشترط الاشتراك في السحب ، ويجوز أخذها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى