أحكام البنوك

أحكام العمل في البنوك

السؤال 1: زوجتي تعمل في البنك في قسم اصدار بطاقات الائتمان ( ‏‎VISA‎‏) هل في ذلك اشكال ؟‏‎ ‏‎

الجواب: يجوز .‏‎

السؤال 2: موظف يعمل في البنك يسلم رواتب وودائع ووظيفته تسليم الاموال التي تتم المعاملة عليها فهل عمله هذا جائز ؟

الجواب: إذا كان عمله منحصراً في ذلك ، ولا يدفع زيادة مشترطة في عقد القرض فلا مانع منه .

السؤال 3: أنا مهندس كمبيوتر أعمل في شركة لبيع وتطوير البرامج . وهذه الشركة تقوم ببيع برامج إلى مؤسسات مالية مختلفة وهذه المؤسسات قد تكون ( شركات – بنوك إسلامية – بنوك تتعامل بالربا ) وأتقاضى مرتبي من الشركة التي أعمل بها مفترضا أن هذه الأموال قادمة من الشركات و البنوك التي لا تتعامل بالربا.
طلبت مني شركتي أن أقدم خبرتي في:
1- عمل ( تطوير ) برامج كمبيوتر.
2- تركيب و ضبط برامج كمبيوتر مصنعة بواسطة شركة
أجنبية ، إلى بنك يتعامل في الربا , وبحيث أن مرتبي لا يأتي من البنك و لكن من الشركة التي أعمل بها . (ملاحظة : كلمة بنك في الأسئلة القادمة تعني بنك ربوي ) .
أريد أن استوضح ، هل الحالات الآتية حلال أم حرام؟
1 العمل في مقر البنك لفترة من الزمن (عدة شهور) بحيث يصبح البنك مقر عملي وليس صاحب عملي.
2 العمل في مقر شركتي و القيام بزيارات إلى مقر البنك لأداء عملي هناك.
3 طبيعة البرامج : عبارة عن برنامج وسيط (للاتصال) بين عملاء البنك و البنك نفسه بحيث يقوم البرنامج بنقل العمليات التي قام بها العملاء ( مثل سحب نقود أو إيداع نقود ) إلى أنظمة البنك و تخزين هذه العمليات في أنظمة البنك ، أو تقوم هذه البرامج بنقل المعلومات من أنظمة البنك إلى العملاء ، وقد تقوم هذه البرامج ببعض الحسابات الربوية أثناء تخزينها لعمليات العملاء . ومثل هذه البرامج لا يتم إدخال فيها معلومات ربوية ولكن وظيفتها الاتصال بين برنامجين والقيام ببعض الحسابات الربوية.
4 طبيعة البرامج : عبارة عن برنامج لعرض التقارير عن حالة البنك المالية الحالية ( من وفرة السيولة – مكاسب و خسائر البنك … ) بحيث تسهل للمحاسبين في البنك اتخاذ القرارات المناسبة وهذه البرامج لا تقترح قرارات للبنك و لا تقوم بأي حسابات ربوية و لكن تعرض الحالة المالية للبنك بصور مختلفة . مثل هذه البرامج يتم إدخال و تخزين فيها معلومات ربوية.
5 صنع و تطوير برامج للبنوك الربوية.
6 تركيب هذه البرامج في البنوك دون إدخال بيانات البنك بها.
7 إدخال البيانات داخل البرامج بما فيها البيانات الربوية.
8 تشغيل هذه البرامج بعد إدخال البيانات و العمل على تطويرها .
أرجو الإجابة عن الأسئلة الآتية:
1- هل كل حالة من الحالات السابق ذكرها حلال أم حرام ؟
2- هل الإجابة بحلال أم حرام يعتمد على : طبيعة البرامج – تركيب البرامج – إدخال البيانات – تشغيل البرامج؟

الجواب: كل ذلك حرام الا الحالة الرابعة والخامسة والسادسة . والمناط في التحريم ان يكون العمل في المجال الربوي وان كان في تخزين الحسابات او عرضها فلا يحرم برنامج عرض التقارير الذي هو العمل في الحالة الرابعة وصنع وتطوير البرامج في الحالة الخامسة وتركيبها في الحالة السادسة لأن المستفيد يمكنه استخدامها في المجالات الربوية وغيرها وهذا لايحرم وان كنت تعلم ان المستفيد سيستخدمها في المجال المحرم . وأما كون مقر العمل البنك او الشركة فلايؤثر في الحكم الشرعي . والراتب يحرم بالنسبة للعمل المحرم ويحل بالنسبة للعمل المحلل وان كانت اموال الشركة مختلطة .

السؤال 4: فيما يتعلق بالبنوك والمصارف الربوية ..هل يجوز العمل فيها بكافة أقسامها, أم ان العمل جائز في الاقسام الخالية من المعاملات الربوية أم لا يجوز العمل بالمرة فيها ؟

الجواب: يجوز العمل فيما لا يتعلق بمجال المعاملات الربوية .

السؤال 5: هل يجوز العمل في البنك ومهمته ملاحظة الحسابات والدفاتر وضبط الوارد والصادر بما فيه الارباح الربوية ؟

الجواب: لا يحق له ملاحظة الارباح الربوية وضبطها ولا يجوز اخذ الاجرة على عمله هذا إلا إذا كان الربا من كافر .

السؤال 6: العمل في البنوك من أهم المسائل ، حيث توجد العديد من المؤسسات المصرفية الدولية والتي تتوافر فيها العديد من فرص التوظيف للكثير من الناس وكثير ممن يرجع اليكم يقع في حيرة من أمره علماً بأنه لا خيار له بعد ان يتوظف في البنك في اختيار الوظيفة الخالية من المعاملات الربوية ، وكثير من هؤلاء الأشخاص من ذوي الخبرة في مجال عملهم وهم يقعون في حرج في حالة تخليهم عن هذه الوظائف. والبنوك المذكورة منها ما هو أجنبي من الدول الكافرة ، ومنه ما هو حكومي ، ومنه ما هو مشترك بين أموال الأهالي وأموال الحكومة ومنه الأهلي الخاص.

الجواب: كل ما له صلة بالمعاملات الربويّة فالعمل فيه محرّم ، ويتعيّن على المؤمنين اجتناب العمل في هذا الحقل من البنك هذا ( ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب ) ( ان الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي انفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنّا مستضعفين في الأرض قالوا ألم يكن ارض الله واسعة فهاجروا فيها اولئك مأواهم جهنم وسائت مصيراً ، إلاّ المستضعفين من الرّجال والنّساء والولدان لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا ).

السؤال 7: أنا أعمل في أحد البنوك السعودية والتي تتعامل بالفوائد . وظيفتي تتلخص في إدارة التسهيلات المصرفية للأفراد والمؤسسات التجارية ، حيث أقوم بدارسة وضع المؤسسة الائتماني ، ودراسة ربحية البنك من التسهيلات المطلوبة ، وابداء توصية للبنك بقبول التسهيلات أو رفضها ، ومن ثم أبدأ بمراقبة التسهيلات للتأكد من حفظ أموال البنك وحقوقه .
1 هل عملي محرم ؟ وما حكم ما فات من دخلي الشهري (الرواتب الشهرية) ؟ هل يجوز العمل في نفس البنك لكن في قسم آخر حيث لا اتدخل في ما سبق ذكره ؟
2 وهل يجوز العمل في البنوك التي تقول بإنها تتعامل بالمرابحة فقط ؟ هل تعتبر المرابحة اسلامية إذا كانت إتفاقية التمويل بالمرابحة بين البنك والشركة تنص على أن ربح البنك هو 6% مثلا على أو فوق سعر البضاعة الممولة ؟

الجواب: يبدو أن مجال عملك يتلخص في أمرين :
1 دراسة وضع العميل وإن منح التسهيلات هل من صالح البنك أم لا ؟ وهذا العمل جائز وتملك الراتب الذي يقابله .
2 مراقبة التسهيلات بعد ذلك ، فإن هذا يعني إنك تلاحق العميل وتطالبه بما عليه من ديون بما في ذلك من فوائد ربوية ، فهذا القسم من العمل أي مطالبته بالفوائد الربوية حرام ويحرم عليك من الراتب ما يقابله .. وعلى تقدير الحرمة يجب عليك التصدق بما أخذته من هذا القبيل إن كان البنك حكومياً أو مشتركاً ، ويجب إرجاعه إلى البنك مع الإمكان إذا كان إهلياً ، ويجوز العمل في قسم آخر لا يشتمل على عمل محرم . وإذا لم يكن عملك يشتمل على مطالبة الفوائد الربوية فهو جائز والرواتب حلال . وأما المرابحة فإن كان المراد بها أن البنك يدفع المال للتأجر فقط بأن يشتري البضاعة ويبيعها ويدفع للبنك نسبة معينة من الربح فهو جائز .

السؤال 8: زوجي موظف في بنك حكومي .. علماً بأنه يزاول جميع الأعمال البنكية لأنه مدير فرع البنك أو أنه يوقع على المعاملات في البنك ، فما حكم المال الذي يصرفه زوجي على البيت وعليّ ؟

الجواب: لا يجوز عمله ولا تحل الإجرة التي تقابل مزاولته للعمل في المجال الربوي ، ويحل لكم ما تصرفونه لعدم العلم بحرمة عينه .

السؤال 9: هل يجوز العمل في البنوك الحكومية أو المشتركة ,وهل يجب للموظف في هذه البنوك البحث عن وظيفة أخرى خاصة وفرص العمل قليلة ,وهل يجزئ إخراج الحق الشرعي ( الخمس ) مقابل العمل في هذه البنوك ؟

الجواب: يجوز العمل في غير مجال المعاملات الربوية واما في مجالها فلا يجوز العمل ويحرم ما يأخذه من الراتب في قباله .

السؤال 10: ما هو رأي سماحة السيد بالنسبة الى التوظيف في البنوك الحكومية وغيرها في بلدان الخليج ، هل يجوز ذلك أم لا ، علما بأن هذه البنوك لا تخلو عن المعاملات الربوية ، كما أن فيها معاملات صحيحة أيضا ؟

الجواب: لا يجوز العمل في المجال الربوي .

السؤال 11: لقد قرأنا الكثير من الإستفتاءات في شأن العمل في البنوك الربوية ، فقد تكون الإجابات كلها برد واحد .. وهو أن العمل في المعاملات الربوية أو ما يتعلق بها هو حرام ، ولكن السؤال هو مَن مِن الآتية وظائفهم يكون عمله في العمل الربوي:
مهندس كمبيوتر يعمل على إصلاح جميع أجهزة الكمبيوتر في البنك ، منها ما يستخدم في المعاملات الربوية أو غيرها ؟
شركة كمبيوتر تقدم خدمات للبنوك وغيرها ؟
مبرمج خاص لجميع برامج البنك ؟
شركة برمجة لعمل برامج للبنوك وغيرها ؟
محامي خاص للبنك فقط ؟
مكتب محاماة لجميع القضايا من ضمنها البنوك الربوية ؟
عامل صيانة مبنى ومكاتب البنك ؟
مراسل لموظفي البنك ولزبائنه ؟
قرصون لخدمة الموظفين والزبائن ؟

الجواب: يحل كل ذلك إلا البرمجة فلا تجوز في المعاملات الربوية سواء كان من شخص أو شركة ، وكذلك المحاماة فإنه لا يجوز له الدفاع عن حق البنك الذي لا يعترف به الشارع المقدس .. ولا يجوز له أخذ أجرة على ذلك .

السؤال 12: لقد تدربت في احد البنوك وكان التدريب من مسلتزمات الدراسية الجامعية حيث قمت بالعمل في أحد الفروع ، وقد قمت هناك بملئ استمارات لفتح الحساب ولم افتح ، فالموظف هو المسؤول وليس المتدرب ( أي أنا ) ، وملات بعض الاستمارات لصرف الشيكات ، وفي هذا البنك هناك قسم للحسابات من غير فوائد .. فما الحكم في اخذ راتب منهم علماً أني متدربة ولست موظفة وهو اجباري ؟

الجواب: لا يجوز أخذ الراتب إذا كان العمل في المجال الربوي ، كما لايجوز العمل أيضاً .

السؤال 13: امرأة يعمل زوجها في البنك الحكومي ( القسم الربوي ) .. هل يمكن للوكيل الشرعي أن يأذن للمرأة والاطفال بالاستفادة من راتب زوجها في الاكل والشرب ؟.. أو ماذا تصنع مثل هذه العائلة ؟

الجواب: يجوز لهم التصرف فيما يشتريه هو حيث ان المعاملة بنحو الكلي في الذمة غالباً ، ويجوز لهم التصرف فيما يعطيهم من مال مع عدم العلم بكونه بعينه من مال حرام ، حيث ان عمله مشترك بين المحلل والمحرم .

السؤال 14: مسألة ما ارسلتها لمرجعي في شأن العمل في البنوك الربوية ، فأجابني الفقيه بأن العمل في البنوك الربوية حرام ، ولأني لا يتوفر لدي عمل آخر ، فسألت شيخا دينيا في منطقتنا ، فقال لي في هذه الحالة يمكنك العمل في البنك الربوي .. فما هو حكم عملي علما اني مازلت اعمل في هذا البنك الربوي الاجنبي كمسوق للقروض الربوية ؟

الجواب: لا يجوز عملك ، ولا راتبك الذي في مقابل العمل في المجال الربوي .

السؤال 15: أنا أعمل موظفاً في أحد البنوك ، وفي نهاية كل سنة يقوم البنك بصرف مرتبين لكل موظف من ارباح البنك السنوية .. هل يجب علي الخمس في هذين الراتبين ، علما بأنه لم يحن يوم تخميسي كما انني انوي الذهاب بهذا المال الى الحج هذا العام ؟

الجواب: لا يجب ، إلا فيما يبقى لديك بعد قبضه على رأس سنتك المالية .

السؤال 16: هل يجوز شرعاً العمل في البنوك ؟.. وما هو مفهوم البنوك الربوية ؟.. وماذا لو جاءتني قضية ربوية ؟

الجواب: يجوز العمل في غير المجال الربوي .. والبنوك الربوية هي التي تتعامل بالمعاملات الربوية ، ولا يجوز الدفاع عن هذه القضية .

السؤال 17: هل يتغير الحكم ما لو كان البنك مملوكاً للدولة ؟.. فهل يجوز العمل فيه حتى لو كان يقرض الناس بفائدة ؟

الجواب: لا يجوز .

السؤال 18: هل العمل في البنوك الربوية محرمة كلياً ، أم ان هناك أقسام العمل فيها غير محرم ؟ إذا كان هناك اقسام غير محرمة .. ما هي هذه الأقسام ؟

الجواب: يحرم من أعمال البنوك ما له صلة بالمعاملات الربوية كالتوكيل في إجرائها وتسجيلها والشهادة عليها وقبض الزيادة لأخذها وتدقيق حساباتها ونحو ذلك ، ويحل منها غير ذلك .

السؤال 19: إذا توظف شخص جديد في أي بنك من غير أن يعرف مهام عمله بالتحديد ، وبالتالي لا يعرف هل في موقع عمله شبهة أم لا .. فما حكمه ؟

الجواب: يجوز له ان يتوظف ، ولكن إذا وجد ان مجال عمله يرتبط بالمعاملات الربوية ، فلا يجوز الاستمرار .

السؤال 20: هل يجوز للمسلم الذي يعيش في دولة أجنبية أن يعمل وسيطاً بين البنك وبين أحد الأشخاص ، أو بين البنك وأحد الشركات من أجل حصول أحد الأشخاص ، أو أحد الشركات على قرض من البنك على أن يتقاضى المسلم عمولة تُدفع له من البنك ، إذا تم توقيع العقد بين المتعاقدين ( أي البنك مع أحد الأشخاص ، أو البنك مع أحد الشركات ، مع العلم أن الشخص الذي يطلب القرض ممكن أن يكون مسلما أو غير مسلم ) ؟

الجواب: يجوز إذا لم يكن المقترض مسلماً ، أو كان يأخذ المال استنقاذاً ، وإلا فلا يجوز العمل ، ومع ذلك فما تأخذه من المال من البنك حلال من باب الاستنقاذ .

السؤال 21: ما حكم العمل في البنوك ، سواء كانت أهلية أم حكومية ؟.. وما حكم الراتب من قبل تلك البنوك ؟

الجواب: يجوز فيما لا صلة له بالمعاملات الربوية .

السؤال 22: إذا كان الرجل يعمل في وظيفة غير ربوية ، ولكن بحكم عمله فقد يضطر للتصديق أو التوقيع على بعض المعاملات الربوية ، والتي لا يستطيع التهرب منها .. فهل عليه إثم ؟

الجواب: نعم هو آثم بذلك ، ولا يحل له من الراتب ما يقابل هذا المقدار من العمل .

السؤال 23: يستشكل بعض من الناس في من يعمل في البنك بأن راتبه الذي يستلمه فيه إشكال ، والسبب أن الموظف يوقع على معاملات ربوية ، فأرجو توضيح الاحكام في هذا الشأن ؟

الجواب: يحرم العمل في ما له صلة بالمعاملات الربوية .

السؤال 24: جاء في الرسالة العملية « المسائل المنتخبة الطبعة المنقحة والمصححة » في العمل لدى البنوك التالي : نعم إذا أذن الحاكم الشرعي العمل لدى هذه البنوك في المجال المذكور جاز ، وقد سألنا بعض المؤمنين طلب الإجازة من سماحتكم ؟

الجواب: هذا يختص بالعمل في غير المجال الربوي ، وقد أذن سماحة السيد لجميع المؤمنين ، وأما العمل في المعاملات الربوية فلا يجوز ، ولا يبرره إذن الحاكم .

السؤال 25: كنت أعمل في بنك ربوي كأمين صندوق .. هل المال الذي جمعته حلال أم حرام ؟

الجواب: ما يقابل العمل في المجال الربوي حرام ، ولو باستلام المال او دفعه .

السؤال 26: أنا أعمل في بنك ربوي في قسم القروض ، وبطبيعة عملي أن أحسب الفائدة على الزبائن والتوقيع على الأوراق .. ماحكم المال الذي جمعته علماَ بإني لم أخلط الأموال الى الأن ؟

الجواب: العمل حرام ، والراتب الذي يقابل العمل في المعاملة الربوية حرام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى