أحكام الطلاق

أحكام صيغة الطلاق وشروطه

السؤال 1: ما حكم الطلاق بالهاتف, إذا كان على الطرف الآخر عادلان يسمعان إيقاع صيغة الطلاق؟
وان كان غير صحيح و قد جرى, وقد تزوجت المرأة برجل آخر, فهل يجب إعادة إيقاع الطلاق؟ .. وما الحلُّ إذا كان موقع الطلاق ناسياً لاسمي الزوجة و الزوج لبعد المدَّة , و لا يمكنه الاتصال بهما ؟

الجواب: لا يكفي على الاحوط لو لم يكن اقوى ، والاحوط وجوباً إعادة إيقاع الطلاق ، ويكفي مع نسيان الاسم الاشارة اليهما في ايقاع الطلاق مرة ثانية .

السؤال 2: هل يكفي في الشهادة بالطلاق سماع الصيغة من دون ان يصغيا اليها ؟ وهل يجب ان يكون ذلك بحضورهما في المجلس؟

الجواب: يعتبر حضورهما مجلس الإنشاء فلا يكفي سماعهما صوت المنشئ عن طريق التلفون ونحوه على الأحوط لزوماً.

السؤال 3: اذا طلق الامامي زوجته غير الامامية في محاكمهم من دون شهود فهل تجري عليها احكام المطلقة فيحق له الزواج من اختها،وتسقط عنه النفقة؟

الجواب: عليه أن يتعامل معه على انه طلاق غير صحيح فلا يجوز له الزواج من اختها واما النفقة فيمكنه ان يحجبها عنها فيما اذا كانت الامامية المتزوجة من غير الامامي تمنع عنها في مثل هذه الموارد بحسب القانون النافذ على الجميع .

السؤال 4: المتزوج بامرأة من بقية الطوائف الاسلامية, هل يجري الطلاق على مذهبها ؟

الجواب: لا ، بل لابد من رعاية شرائط الطلاق حسب مذهبه .

السؤال 5: فى حالة غضب لفظت كلمة (( طالق)) ثلاث مرات ، حسب تذكر الزوجة ، وتم الصلح ، بعد انقطاع ثلاثة شهور تقريبا . والمرة الثانية ، ذهبنا الى المحكمة الرسمية ، فى مدينة بنغازى لتنفيذ الطلاق ، ولكن القاضى ، طلب تسليم المهر المؤخر ، الذي قدر بمبلغ الفي دولار، حسب قيمة الدينار العراقي حين الزواج ، وتسليمه الى الزوجة (( على مذهب الامام مالك السائد فى ليبيا))وكنت لااملك هذا المبلغ ، فرفض القاضى تنفيذ الطلاق ، ورجعنا الى البيت ، وتصالحنا بعد انقطاع مدة اربعة اشهر . والمرة الثالثة ، ذهبنا الى المحكمة الرسمية ، فى بنغازي لتنفيذ الطلاق ، وابلغنا احد مساعدى القاضى ، انه لايتم الطلاق اذا لم تحضروا عقد الزواج ، او صورة منه ، لانه كان قد ضاع فى الكويت ، وليست لدينا صورة منه ، ورجعنا الى البيت ، وتصالحنا بعد انقطاع اربعة اشهر تقريبا ؟

الجواب: لا شيء عليكما ، فكلمة طالق ، لاتوجب الطلاق . وما حدث في المحكمة ، ليس بطلاقٍ .

السؤال 6: يوجد زوجين هنا في الولايات الاميركية لم يتفاهما في الحياة مع بعض لذلك قررا الانفصال واتمام الطلاق الشرعي والسؤال :
كيف يمكن لهما الطلاق في حين انهما في ولايتين مختلفتين ومتباعدتين في نفس الوقت هل يمكن استخدام الهاتف في هذا المجال او يكفي ارسال ورقة مع توقيع الشهود على الطلاق؟

الجواب: لا حاجة إلى توافق ولا إلى هاتف أو رسالة بل للرجل ان يطلق متى شاء ولكن مع مراعاة الشروط ومنها كونه امام شاهدين عادلين .

السؤال 7: هل يجوز للرجل ان يطلق زوجته وذلك من غير علمها او حضورها ، اذا كانت متواجدة في نفس البلدة ؟

الجواب: يجوز .

السؤال 8: ما حكم الطلاق بالهاتف إذا كان على الطرف الآخرعادلان يسمعان إيقاع صيغة الطلاق ؟.. إن كان غير صحيح و قد جرى ، وقد تزوجت المرأة برجل آخر .. فهل يجب إعادة إيقاع الطلاق ؟.. وما الحلُّ إذا كان موقع الطلاق ناسياً لاسمي الزوجة و الزوج لبعد المدَّة و لا يمكنه الاتصال بهما ؟

الجواب: لا يكفي على الاحوط لو لم يكن اقوى ، والاحوط وجوباً إعادة إيقاع الطلاق ، ويكفي مع نسيان الاسم الاشارة اليهما في ايقاع الطلاق مرة ثانية .

السؤال 9: ما هو حكم الطلاق من دون حضور شاهدين ؟

الجواب: باطل .

السؤال 10: لو طلق الرجل زوجته عند شهود احرز هو وزوجته استكمال جميع الشرائط فيهم ، ولكنه بعد ذلك اتضح لهم أنهم فاقدين لشرط العدالة .. فما حكمهم ؟.. وماذا لو اكتشف أحد الزوجين ( المطلقين ) دون الآخر ؟

الجواب: من ثبت عنده عدم العدالة واقعاً حين إجراء الصيغة ، فلا يجوز ترتيب آثار الصحة ، والطلاق محكوم بالصحة مالم يثبت عند المطلق ( الزوج أو وكيله ) عدم العدالة حين الطلاق .

السؤال 11: هل يجوز الطلاق عن طريق الهاتف أو الانترنيت ، مع وجود شهود ؟

الجواب: لا بد أن يحضر الشاهدان العادلان محضر اجراء صيغة الطلاق ، ولايكفي السماع .

السؤال 12: سألنا مكتبكم الموقر حول مدى كفاية احراز وكيل الزوج لعدالة الشهود في الطلاق ، وإن علم ، او جهل ، او تردد الزوج بعدالتهم ، فأجبتم :
يكفي احراز الوكيل للعدالة ، ولكن الزوج إذا علم عدم عدالتهم لم يجز لهم ترتيب اثار الطلاق ، وكذا غيره :
السؤال .. ما معنى ( وكذا غيره ) ؟.. هل معناه إذا علم هذا الغير نفسه بعدم عدالتهم فلا يجوز ترتيب اثار الطلاق ؟ او معناه ان هذا الغير لم يجز له ترتيب الاثار لمجرد علم الزوج بعدم عدالة الشهود ، وإن لم يعلم هذا الغير شيئا عن عدالتهم او عدمها؟

الجواب: معناه ان كل احد إذا ثبت له عدم عدالة الشهود ، فلا يجوز له ترتيب آثار الطلاق .

السؤال 13: ان لم نعلم : هل ان الزوج او الوكيل احرز عدالة الشهود ، ام لم يحرز .. فهل الاصل حمله على الصحة واعتبار الطلاق صحيحا ، او الاصل عدم صحة الطلاق حتى يثبت احراز الزوج ، او الوكيل لعدالة الشهود ؟

الجواب: يحمل العمل على الصحة ، ويعتبر الطلاق صحيحاً ما لم يعلم بطلانه .

السؤال 14: اذا طلق الرجل زوجته في طهر لم يطأها فيه ، واتضح ان نفس اللحظة التي طلقها فيها نزلت عليها الدورة الشهرية ، أو ان الدورة نزلت قبل دقيقة أو اكثر بقليل .. ما حكم الطلاق في هذه الحالة ؟

الجواب: اذا وقع الطلاق بعد نزول الدم ، فلا يصح طلاق الحائض ، إلا إذا لم تكن مدخولاً بها ، أو كانت مستبينة الحمل ، أو كان الزوج غائباً على تفصيل مذكور في الرسالة العملية .

السؤال 15: هل تجب الشهادة في حالة الطلاق ، كما هي في حالة الزواج ، أي هل على الزوج إذا ما أراد تطليق زوجته أن يشهد على الطلاق شاهدين ؟

الجواب: نعم يعتبر في الطلاق حضور شاهدين عادلين في مجلس الطلاق ، ولا يجب الاشهاد في الزواج عندنا .

السؤال 16: فى حالة غضب لفظت كلمة ( طالق ) ثلاث مرات حسب ما تذكر الزوجة ، وتم الصلح بعد انقطاع دام ثلاثة شهور تقريباً ؟

الجواب: لا أثر لهذه اللفظة ، إذا لم يكن مستجمعاً لشرائط الطلاق ، ومنها حضور شاهدين عادلين ، وكون المرأة في طهر لم يواقعها فيه زوجها .

السؤال 17: ما هو حكم من يريد الطلاق ، وحاله في السكر من الشراب أو المخدرات شبه دائمة ؟.. ما الفرق بينه وبين المجنون الادواري ؟.. وما الأصل الذي يعول عليه عند الشك في إفاقته وعدمها ؟

الجواب: لا يجوز ، إلا في الافاقة ، والفرق بينه وبين المجنون ان افاقته باختياره .

السؤال 18: ما هي صفات شهود الطلاق ؟

الجواب: العدالة والرجولية ، ويعتبر اجتماعهما حين سماع الانشاء .

السؤال 19: إذا شخص ما طلق زوجته ، وتبين لدى الزوجة المطلقة بعد فترة ليست بقريبة من واقعة الطلاق ان أحد الشهود قد شكت في عدالته ، أو تبين بانه غير عادل .. فهل الطلاق صحيح ، مع العلم انها كانت تعتبره من العدول ، وما زال وكيل الزوج والزوجة الذي أجرى الطلاق يعتبره من العدول ؟.. وهل يجب عليها البحث للتأكد من ان طلاقها صحيح أو لا ؟

الجواب: المعتبر في صحة الطلاق ان يحرز المطلق عدالة الشاهدين ، وأما بالنسبة لغيره فيكفي لترتبه الأثر عليه احتماله احراز المطلق لعدالة الشاهدين ، فليس على الزوجة الفحص ، ولا يضرها الشك في عدالتهما .

السؤال 20: هل يصح اجراء الطلاق عبر الهاتف بحيث يسمع كلا الشاهدين ، أو أحدهما الصيغة عبر الهاتف ؟

الجواب: لا يكفي على الأحوط لزوما ، بل يعتبر حضورهما في مجلس الطلاق .

السؤال 21: هل يعتبر الطلاق طلاقاً فيما لو طلق رجل زوجته ثلاث طلقات بوجود شهود ؟

الجواب: إذا كرر الصيغة أي ( هي طالق ) ثلاثاً من دون تخلل رجعة في البين يقع الطلاق واحداً ، ويلغى الآخران ، واما إذا قال هي طالق ثلاثاً ، فان قصد ايقاع ثلاث طلقات فهو باطل ، ولا يقع به طلاق اصلاً ، واما إذا أراد ايقاع الطلاق بقوله ، بأن احتوت الكلمة ثلاثة انشاءً مستقلاً عن انشاء الطلاق قبلها ، فالظاهر وقوع طلاق واحد به .

السؤال 22: رجل واقع زوجته ولم يمن ، أي مجرد دخول فقط ، وقبل أن تحيض طلقها .. فما حكم الطلاق هنا ؟

الجواب: لا يصح الطلاق .

السؤال 23: ما المراد من الطهر في حالة ايقاع الطلاق ؟

الجواب: يقصد به الطهر بعد الحيض ، فيلزم ان يقع الطلاق في طهر لم يقاربها زوجها فيه ، ولو بغير انزال .. فلو قاربها في طهر لزمه الانتظار حتى تحيض وتطهر ، ثم يطلقها من قبل ان يواقعها .

السؤال 24: لو قال الزوج لزوجته العبارة الآتية : تحرمين عليّ .. هل تعتبر الزوجة طالقا ؟

الجواب: لا تعتبر طالقاً .

السؤال 25: انني شيخ أقوم بشهادات الطلاق ، وبحضور شاهدين بالطبع مع الزوج المطلق ، ولكن لم أعرف بالضبط عدالة الشاهدين ووثاقة تدينهم ، كما ورد في رسالة السيد ( حفظه الله ) في ج3 / ص152 ، مسألة 507 التي تبطل الطلاق إذا كان الشاهدان عكس الواقع ، وبالنسبة لنا صعوبة إحراز ذلك ، خصوصاً في بلاد الغرب ؟

الجواب: لا يصح الطلاق ، إلا مع حضور شاهدين عادلين ، فإن لم يحصل عندك أمكنك توكيل من تثق به من العلماء في سائر البلاد ، حيث لا يعز العدول فيها ليقوم بالمهمة عنك .

السؤال 26: ماهي أحكام الطلاق ؟.. وماذا يترتب على المطلق وهو غاضب ؟

الجواب: لا يصح الطلاق إلا بشروط ، منها أن تكون المرأة في طهر لم يواقعها فيه ، ومنها حضور شاهدين عادلين ، ومنها أن لا يكون في حالة غضب شديد يوجب سلب القصد إلى الطلاق حقيقة .

السؤال 27: لو قال الرجل لزوجته بقصد تأديبها : أنت طالق طلاقاً رجعياً .. فهل يقع الطلاق ؟ ومن باب الاحتياط إذا لم تذهب إلى بيت أهلها وبقيت عند الأولاد لحين انتهاء العدة .. فهل يحرم عليه النظر الى محاسنها ومفاتنها اختياراً ؟

الجواب: لا يقع الطلاق إلا بشروط ، منها حضور رجلين عادلين ، والقصد إلى إيقاع الطلاق ، وكون المرأة في طهر لم يواقعها فيه ، وحتى لو صح الطلاق فعليها أن تبقى في البيت ، وللزوج الرجوع ، وله التمتع بها من دون رجوع أيضاً ، إلا أن بعض انحاء التمتعات يحقق الرجوع حتى من دون قصد .

السؤال 28: هل يجوز الطلاق في محاكم أهل السنة والجماعة .. ولماذا ؟

الجواب: لا مانع منه ان تحققت شروط صحته ، ومنها ان تجرى صيغة الطلاق بحضور شاهدين عادلين .

السؤال 29: هل يصح الطلاق لو كان المجري للصيغة في السويد ، والشاهدان يستمعان إلى إنشاء الصيغة عن طريق التليفون ، وهما في إيران مثلاً ، أو لابد من حضورهما في مجلس الطلاق ؟

الجواب: يشترط في صحة الطلاق إيقاعه بمحضر عدلين ذكرين مجتمعين يسمعان الانشاء ، ولا يكفي السماع بالتليفون على الأحوط لو لم يكن أقوى .

السؤال 30: شخص وهو في كامل وعيه وقواه العقلية ، وليس في حالة غضب طلق زوجته بينه وبين نفسه دون علم زوجته ، أي قال في نفسه أطلق زوجتي ، أو زوجتي طالق ، وهو يقصد فعلاً الطلاق ، ولم يخبر زوجته .. هل يكون الطلاق تم ؟.. هل هي محرمة عليه ؟ وان كان كذلك .. فكيف يرجعها ؟

الجواب: لا يصح الطلاق إذا لم يكن بحضور رجلين عادلين .

السؤال 31: رجل طلق زوجته بكتابته للطلاق على شكل رسالة شرح فيها ارادته بتطليق زوجته ، وهو بكامل قواه العقلية وتمام صحته النفسية والسؤال :
1 هل وقع الطلاق فعلاً ؟ 2 إذا تم الطلاق .. فما هو المترتب عليه ؟ 3 اذا لم يتم الطلاق ، وهو عازم على طلاقها .. فماذا يترتب عليه من حكم ؟ 4 ما هو الاجراء اللازم لتحقيق الطلاق في مثل هذه الحالة ؟

الجواب: إذا أخبرها الرجل بوقوع الطلاق فهو حجة لها ، ويجوز لها الزواج بعد العدة ، وأما إذا أراد الرجل إنشاء الطلاق بمجرد الكتابة فلا يحصل بها ، والعزم والارادة لا يكفيان في تحققه ، بل لا بدّ من الانشاء ، وبحضور رجلين عادلين ، وكون المرأة في طهر لم يواقعها فيه .

السؤال 32: إذا طلق الرجل زوجته بناء على رغبة الزوجة ، في جو متوتر وتحت ضغوط الزوجة وإلحاحها الشديد على وقوع الطلاق .. فهل هذا الطلاق واقع ، علماً أن الزوج طلق بحضور شاهدين عادلين ، ولكن الزوج يحس أن الطلاق وقع منه خلافاً لرغبته ؟

الجواب: هذا لا يحقق الإكراه المبطل للطلاق ، فالطلاق صحيح .

السؤال 33: انا رجل متزوج ولدي ولد واحد من زوجتي ، وقد طلقتها شفوياً ثلاث مرات في كل مرة طلقة واحدة ، وبين الطلقة واختها زهاء ستة اشهر ، علماً باننا تزوجنا على مذهب الامام جعفر الصادق ( ع ) ، ( وزوجتي الآن معي في البيت بسبب اننا نعيش خارج بلدنا ) وبعد مرور اسبوعين على الطلقة الاخيرة هدأ الروع لدي ، وراجعت نفسي وفكرت باسترجاع زوجتي .. فما هو موقفكم من هذه المشكلة ؟ وارجو منكم الاجابة السريعة .. وهل يعد هذا الطلاق صحيحاً ؟ وان كان كذلك .. فكيف لي ان ارجع زوجتي ؟.. وما حكم بقاءها معي في البيت ، فلا يوجد مكان تذهب اليه خلال الفترة الماضية ، ولم يحدث بيننا أي شيء ، علماً بأني اخبرت بعض اصدقائي بأمر هذا الطلاق بعد حدوثه بفترة .. فهل يعدون بذلك شهداء على الطلاق ؟

الجواب: اذا لم يكن الطلاق بمحضر شاهدين عادلين فهو باطل ، ولا يكفي اخبارك إياهم بعد ذلك ، وهي زوجتك .

السؤال 34: هل يمكن للمرأة الزواج ما دام العقد المدني ساري المفعول ( اي لم يتم الطلاق في المحكمة ) ؟

الجواب: إذا لم يتم العقد اللفظي فلابد من الاحتياط ، وإذا تم العقد اللفظي فلا يصح الزواج من دون طلاق شرعي صحيح ، ولا أثر لطلاق المحكمة إذا لم يكن واجداً للشرائط الشرعية التي منها حضور شاهدين عادلين .

السؤال 35: لقد حدث قبل اكثر من عامين بقليل ان رميت الطلاق بوجه زوجتي بان قلت لها :« أنت طالق » ، وبعد اشهر قليلة رميت الطلاق بوجهها ثانية بان قلت لها « أنت طالق طالق طالق » . وقبل حوالي عام تكررت الحالة وقلت لها « أنت طالق » ، وكنا بعد كل حالة نعود للمعاشرة الزوجية ونعيش معا ومع اطفالنا الثلاثة … وقد رزقني الله حج بيته الكريم هذا العام .. فهل تحل لي زوجتي ؟.. وهل يصح حجي ؟.. وماذا يتوجب علي أن افعل في حالة النفي ؟

الجواب: إذا لم يكن الطلاق بمحضر شاهدين عادلين ، فلا اثر له وهي زوجتك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى