أحكام الطلاق

أحكام الرجعة في الطلاق

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: اذا جامع مطلقته الرجعية قاصداً عدم الرجوع به ، فهل يعد رجعة وتعود زوجته ؟
الجواب: نعم يُعدًّ رجوعاً وان قصد العدم .

السؤال ٢: رجل طلق زوجته ثلاثاً منذ عشر سنوات وله منها بنت والآن يريد ان يرجعها لعصمته وهي لم تتزوج من بعد طلاقها ، فهل يجوز إيجاد زوج بنية الطلاق ( محلل ) لهم ؟؟ وان كان لا يجوز فماذا الحكم على من اقدم على هذا العمل ؟
الجواب: يعتبر في زوال التحريم أن يعقد عليها المحلل عقداً دائماً وان يطأها ، والاحوط ان يكون الوطء في القبل ، وان يفارقها بعد ذلك بطلاق او موت وان تنقضي العدة منه ، ولا يضر ان يكون زواجهما لأجل التحليل فقط .

السؤال ٣: طلق رجل امرأته , وفي اثناء العدة قاربها , وبعد انهاء العدة تفرقا.. ظنا منه ان هذا الطلاق لازال ساري المفعول .وبعد فترة تزوجت المرأة من زوج اخر وانجبت منه اولاد, الان تبين لها عدم صحة طلاقها من زوجها الاول ,فما تعمل الان اذا ارادت الاستمرار مع زوجها الثاني ؟
الجواب: تحرم على الثاني مع الدخول مؤبداً على الاحوط وجوباً, وبما ان المسألة عند سماحة السيد السيستاني حفظه له احتياطية , فيحق لها الرجوع الى من لايرى الحرمة الابدية مع الجهل بالحكم, مع رعاية الاعلم فالاعلم .

السؤال ٤: هل يعتبر اذن الزوجة في الرجوع خلال العدّة الرجيعة ؟
الجواب: لا يعتبر.

السؤال ٥: شخص طلق زوجته وكان مديوناً لها ب ٥٠٠٠ دولار وحجة مؤجل المهر ، وقبل الطلاق أبرءت ذمته من الحجة بشرط أن يأذن لها بأن تقيم ببيت أخيها مدة العدة ثم راجعها إثناء العدة ، فهل لها إن تطالبه بالحجة أم لا ؟
الجواب: ليس لها ذلك إن كان قد أذن لها في البقاء في بيت أخيها طيلة أيام العدة .

السؤال ٦: لو أرجع المطلق زوجته الى نكاحه ولم يخبر إلاّ بعد انقضاء العدة قالوا بأن ذلك لا يثبت إلاّ بالبينة ,هل أن البينة شرط واقعي للرجوع في هذه الحالة ,وما هو الحكم لو صدقته المرأة أو الزوج الآخر الذي تزوجها بعد العدة, وما هو الحكم في فرض عدم تصديقه مع فرض أنه جازم هل يكفي في الاحتياط أن يطلق فيما بينه وبين نفسه ,ام لا يجب عليه حتى هذا ؟
الجواب: البينة ليست شرطاً واقعياً فلو صدقته المرأة أو الزوج ترتب عليه بطلان العقد الثاني والمراد بذيل السؤال غير واضح .

السؤال ٧: زوجي طلقني طلقةً اولى رجعية بعد ان رزقت منه بولد, وفي اثناء فترة العدة طلبت منه أن يرجعني في سبيل أن يعيش الولد في كنف والديه فوافق زوجي على ذلك لكنه اشترط علي ان اكتب له تنازلاً عن حضانتي للإبن المشار إليه اعلاه ووافقت على ذلك استنادءاً الى ان الولد سيعيش في حضانتي وحضانة والده معاً بعد المراجعة وعليه أن يكون للتنازل من اثر .. لذلك كتبت له التنازل المطلوب فراجعني بناءاً على ذلك غير ,ان بعد فترة ثار نزاع بيني وبينه فقام على اثرة بمطالبتي بحاضنة الإبن استناداً على التنازل المذكور ,هل يبقى التنازل ساري المفعول بعد عودة الحياة الزوجية ,وذلك على فرض عدم تجاوز الإبن سنة حضانة النساء بعد ؟
الجواب: نعم يبقي التنازل ساري المفعول .

السؤال ٨: لواشترطت الزوجة في عقد الزواج ، ان تكون وكيلةً عن زوجها في تطليق نفسها متى شاءت ، او عند وقوع أمرٍلها ، وقامت بذلك.. فهل يحق له مراجعتها ؟ وإذا ثبت له ذلك ؟.. فهل يعود لها نفس الشرط بحيث يحق لها تطليق نفسها ، وكالة عنه ؟ وإذا لم يثبت ، فمعنى ذلك ان كل زوج يستطيع ان يلغى هذا الشرط ، حالما يقع الطلاق من زوجته ؟.. وهل هناك طريق لمنع ذلك ؟
الجواب: نعم يحق له الرجوع ، ولا تعود لها الوكالة . فلا يحق لها الطلاق ثانية ، إلا أن تشترط من البدو أن تكون وكيلة في الطلاق بعد الرجوع أيضاً ، حتى تتحقق البينونة الكاملة ، أو اُستفيد ذلك من القرائن عرفاً .

السؤال ٩: شخص طلق زوجته وهي حامل ، طلاقاً رجعيا ، فخرجت من بيتها خلافا لما امر الله تعالى ، ثم رجع الزوج عن الطلاق ، قبل ان تضع حملها ، وكانت الزوجة بعيدة عنه كل هذه المدة ، رغم استدعاء زوجها ، المتكرر مباشرة بالهاتف وعبر الوسطاء ، فلم يحصل بعد رجوعه عن الطلاق اي مس او مواقعة ، وعندما وضعت الزوجة حملها ، ارسلت اليه تطلب الطلاق الخلعي منه
اي انواع الطلاق يصح في هذه الحالة ، لان هناك من يقول بأنه لابد في فرض المسالة من حصول المجامعة بعد الرجوع ، اما قبل الولادة أو بعدها ، ثم بعد ذلك يتم الطلاق الثاني الخلعي أو الرجعي ، في طهر جديد . أرجو من حضرتكم الجواب ، بالنسبة الى كل من الطلاق الرجعي والخلعي في هذه المسألة ؟
الجواب: يجوز كل منها بشروطه ، ولايعتبر تحقق المجامعة ، بعد الرجوع .

السؤال ١٠: رجل طلق زوجته بسبب خلاف بينهما وكره شديد منها ، ولكن لم يكن الطلاق خلعياً وهو يدعى انه ارجعها واخبر اثنين في اثناء العدة انه ارجعها ، ولكنه بعد العدة عند سؤاله عن طريقة الارجاع وهل قصد الانشاء ام لا ، قال انه لايعرف الفرق بين انشاء الارجاع او مجرد الاخبار عنه .. فهل يعد ارجاعه صحيحاً على هذا الاساس ام لا ؟ ثم انه لو شهد البعض ان الزوج كان مترددا فترة العدة .. فهل تضر شهادة هذا الشخص مع وجود اثنين يشهدون باخبارهم بالرجوع وفي كلتا الحالتين لم يخبر الزوج الزوجة مباشرة بالارجاع كما انه يعيش في بلد بعيدة عنها جداً ولكن طلب من احد الاشخاص اخبارها بالارجاع ؟
الجواب: يصح الرجوع المذكور، ولكن الزوجة إذا لم تثق به يمكنها عدم ترتيب الاثر إلا إذا ثبت شرعاً ولايثبت إلا بشهادة عادلين او رجل وإمرأتين ، ولايضر بذلك شهادة بعضهم بالترديد .

السؤال ١١: ذكرتم سماحتكم سابقا بان مجامعة الزوج لطليقته الرجعية من الامام او الخلف يعتبرارجاعا لها لعصمته .. فهل يعتبر التحدث الى الطليقه عبرالتلفون ، وذلك بالكلام المثير للشهوه وارسال القبلات المثيره لها ، بل وممارسة العاده السريه معها .. هل يعتبر ذلك ارجاعا لها ايضا ؟
الجواب: لا يعتبر رجعة ما لم يكن بقصد الرجوع .

السؤال ١٢: اذا جامع مطلقته الرجعية قاصداً عدم الرجوع به .. فهل يعد رجعة وتعود زوجته ؟
الجواب: نعم يُعدًّ رجوعاً وان قصد العدم .

السؤال ١٣: رجل طلق زوجته ثلاثاً منذ عشر سنوات وله منها بنت ، والآن يريد ان يرجعها لعصمته ، وهي لم تتزوج من بعد طلاقها .. فهل يجوز إيجاد زواج بنية الطلاق ( محلل ) لهم ؟ وان كان لا يجوز.. فماذا الحكم على من اقدم على هذا العمل ؟
الجواب: يعتبر في زوال التحريم أن يعقد عليها المحلل عقداً دائماً وان يطأها ، والاحوط ان يكون الوطء في القبل ، وان يفارقها بعد ذلك بطلاق او موت ، وان تنقضي العدة منه .. ولا يضر ان يكون زواجهما لأجل التحليل فقط .

السؤال ١٤: طلق رجل زوجته طلاقاً رجعياً ، ثم أراد إرجاعها اثناء العدة فأبت عليه ، فأشهد شاهدين عدلين على أنه أرجعها .. فهل تعتبر زوجته ؟
الجواب: نعم تعتبر زوجته .

السؤال ١٥: هل يجوز التقبيل واللمس وغيرهما من الزوج للزوجة في العدة الرجعية من دون قصد الرجوع ، او مع قصد عدم الرجوع ، ام لا ؟
الجواب: يجوز ويتحقق الرجوع بأن يأتي بفعل يقصد به الرجوع إليها، فلا تتحقّق بالفعل الخالي عن قصد الرجوع حتّى مثل النظر بشهوة، نعم في تحقّقه باللمس والتقبيل بشهوة من دون قصد الرجوع إشكال فلا يترك مراعاة مقتضى الاحتياط فيه، وأمّا الوطء فيتحقّق الرجوع به مطلقاً وإن لم يقصد به ذلك، بل وإن قصد العدم، نعم لا عبرة بفعل الغافل والساهي والنائم ونحوهم ممّن لم يقصد الفعل كما لا عبرة بالفعل المقصود به غير المطلّقة كما لو واقعها باعتقاد أنّها غيرها.

السؤال ١٦: امرأة طلقت رجعياً ، وبعد مرور شهر واحد من الطلاق الرجعي جامعها الزوج ، وسافرت المرأة الى الخارج دون ان تعلم ان الطلاق قد انتهى بالجماع مع الزوج وهي بذمة الزوج ، فجاءت المرأة وهي تعتقد بانها مطلقة ، فارتبطت بزواج مؤقت مع رجل ثاني ، واراد ان يتزوجها دائما ، فلما سألت على المسألة وجدت انها ارتكبت الزنا ، ولا يحق لها الزواج من الرجل الثاني ، السؤال هنا له عدة فروع :
الفرع الاول : في حالة طلاق الاول مرة ثانية ولزوم مسك العدة .. هل يحق لها الزواج من الثاني ؟
الفرع الثاني : ما هو حكم الممارسة الجنسية مع الثاني .. وما هي كفارتها مع العلم إنها لا تعلم الحكم الشرعي ، وعلى إنها كانت مطلقة ؟
الفرع الثالث : هل لها حق الرجوع للزوج الأول مع العلم إن الأول يريد الرجوع إليها ؟
الفرع الرابع : في حالة انجاب اطفال من الثاني .. ما حكم هؤلاء الاطفال .. هل يدخل في باب وطء الشبهة ؟
الجواب: ١ لا يحق لها على الأحوط إذا كان الثاني قد دخل بها في فترة العقد المؤقت ، ويجوز لها الرجوع الى الغير مع رعاية الاعلم فالأعلم .
٢ لم يكن يجوز لها ذلك ، ولكن جهلها يعذرها ولا كفارة عليها .
٣ هي زوجته لو لم يطلقها ثانية ، ولا حاجة الى الرجعة .
٤ نعم هم ولد وطئ الشبهة وتلحقهم احكام الولد الحقيقي جميعها .

السؤال ١٧: هل يعد اللمس والنظر إلى ما لا يجوز النظر اليه الا للزوج إلى المطلقة الرجعية رجعة ، مع عدم قصد الرجعة ، سواء أكان بشهوة ، أو بلا شهوة ؟
الجواب: تتحقّق الرجعة بأن يأتي بفعل يقصد به الرجوع إليها، فلا تتحقّق بالفعل الخالي عن قصد الرجوع حتّى مثل النظر بشهوة، نعم في تحقّقه باللمس والتقبيل بشهوة من دون قصد الرجوع إشكال فلا يترك مراعاة مقتضى الاحتياط فىه.

السؤال ١٨: أنا إمرأة مطلقة من زوجي ٣ مرات يرجى إفادتي .. هل من طريقة بعودتي لزوجي دون أن أتزوج من رجل آخر ؟
الجواب: المطلقة ثلاثاً طلاقاً صحيحاً جامعاً للشرائط الشرعية تحرم على المطلق حتى تنكح زوجاً غيره ، فلا سبيل لما ذكر في السؤال ، إلا اذا لم تكن الطلقات الثلاثة ، أو بعضها جامعة للشرائط .

السؤال ١٩: إذا طلق زوجته طلاقاً رجعياً ، وأثناء العدة قبلها على خدها بدون شهوة من دون قصد الرجوع ، وكان بناءه ان ذلك ليس رجوعاً .. فهل ترجع بذلك أم لا ؟
الجواب: إذا لم يكون بشهوة فلا يتحقق الرجوع .. وان كان معها فالأحوط وجوباً ان يعيد الطلاق إذا أراد البينونة .

السؤال ٢٠: س ١ ما هي عدد رجعات المرأة في كل الاحوال ؟
س ٢ هل يجوز للمرأة المطلقة البقاء مع طليقها ، اي في نفس الدار خلال فترة العدة ؟
الجواب: ج ١ اذا طلق الرجل زوجته طلاقاً رجعياً جاز له الرجوع اليها اثناء العدة ، فاذا رجع ثم طلق ثم رجع ثم طلق ، فلا يجوز له الرجوع بعد ذلك حتى تنكح زوجاً غيره .
ج ٢ اذا كان الطلاق رجعياً فالمطلقة رجعیاً زوجة حقیقة أو حکما ما دامت في العدة ولا یجوز لها الخروج من بیته بغیر إذنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى