أحكام المرأة الخاصة

أحكام سن بلوغ البنت

السؤال 1: متى تبلغ البنت سن التكليف عندكم ؟ وهل هو حكم تعبدي أو لكونه علامة بلوغها الجسدي ؟

الجواب: علامة البلوغ عند البنت اكمالها تسع سنوات هلالية ، وهو حكم تعبدي .

السؤال 2: هل ترون فرقاً في سن البلوغ عند البنت بين التكاليف الشرعية من الصوم والصلاة ونحوها وبين نفوذ معاملاتها مثل ممارستها للنشاطات الاقتصادية كالبيع والشراء ونحوهما ؟

الجواب: هناك فرق بينهما فالتكاليف الشرعية تترتب على البنت بمجرد بلوغها ولكن جواز تصرفها في أموالها ونفوذ معاملاتها يتوقف على صيرورتها رشيدة في ذلك ولا يكفي مجرد البلوغ .

السؤال 3: هل للتكاليف الشرعية عمر واحد اذا بلغته البنت تنجز تلك التكاليف في حقها ام ان لبلوغها العقلي تأثير في ذلك؟

الجواب: البنت التي تفهم التكليف اذا اكملت التاسعة من عمرها بحسب السنوات الهلالية وجب عليها ما يجب على غيرها من الكبار .

السؤال 4: هل يجب الصوم على البنت بعد البلوغ إذا لم تكن قادرة عليه وهل يجب عليها القضاء إذا افطرت وكذا الكفارة ؟

الجواب: إذا لم تكن قادرة على الصوم فلا يجب وتقضيه بعد ذلك ولا كفارة عليها ولكن يجب عليها تحمل الصعوبة فيه إلاّ إذا كانت لا تتحمل من مثلها عادة .

السؤال 5: من المعروف لدي الجميع أن سن البلوغ بالنسبة للفتاة هو إكمال السنة التاسعة من عمرها ، فهل يجب عليها القيام بجميع التكاليف الشرعية بما فيها تغطية الوجه حيث أن ذلك من المتعارف عليه في منطقة القطيف ؟ وإذا لم تلتزم بتغطية الوجه .. فهل تكون مأثومة ؟ وهل يكون والديها مأثومين إذا لم يلزموها بذلك ؟

الجواب: لا يجب ستر الوجه والكفين .

السؤال 6: أكملت سن التاسعة من عمري ولم أكن أعلم بأنه يجب علي قضاء مايفوتني من شهر رمضان المبارك بسبب الدورة الشهرية ولم يخبرني والدي بذلك . والآن ماذا يجب علي أن أفعل ؟ هل يجب علي قضاء تلك الأيام بعد مرور سنين عديدة عليها ؟ وإذا كان الجواب بنعم ، فهل علي كفارة ؟ وما مقدارها ؟ وهل أخرجها يومياً عند القضاء .. أم يكفي أن أخرجها دفعه واحدة بعد الإنتهاء من صيام كل الأيام ؟ وهل يجوز إعطائها لفقير واحد أم عدة فقراء ؟

الجواب: عليك القضاء وكفارة تأخير القضاء عن السنة الاُولى وهي إعطاء 750 غراماً من الطعام لفقير واحد عن كل يوم .

السؤال 7: متى يجب الصلاة على البنت علماً باني الى السادسة عشر لم اكن اصلي بخشوع وتمركز بل وبسرعة .. فهل يجب علي قضاؤها ؟

الجواب: تجب الصلاة عليها إذا أكملت تسع سنين قمرية ، ولايجب قضاء الصلوات المذكورة إلا إذا علمت ببطلانها .

السؤال 8: كما تعلمون ان سن البلوغ عند البنت هو تسع سنوات هجرية .. فهل معنى ذلك أنه يجب عليها ستر الشعر تماما ، ام هناك بعض التسامح فيها لو ظهر منها بعض الشعر ريثما تنصبح حينها يجب تماما الستر ؟

الجواب: لا فرق بينها وبين غيرها من النساء .

السؤال 9: فتاة بلغت سن التكيلف (9سنوات) ولكن التقطت لها صورقبل سن التكليف بعدة شهور.. فما حكم رؤية هذه الصور لغير المحرم ؟

الجواب: لا يجوز على الاحوط لمن يعرفها اذا كانت بلاحجاب .

السؤال 10: لماذا فرض الله سبحانه وتعالى الحجاب للفتاة مع العلم بأنها غير محاسبة على أعمالها إلا عندما تبلغ في الثالثة أو الرابعة أو الخامسة عشر…..
هل هنالك حكمة من ذلك أو فائدة………..
إن كان هنالك آية أو حديث يدل على المطلوب فأتمنى أن أحصل عليها منكم ؟

الجواب: أنها محاسبة على أعمالها إذا أكملت تسع سنين قمرية .

السؤال 11: كم يكون سن البلوغ عند الفتاة في السنوات الميلادية ؟

الجواب: ثمان سنين وتسعة أشهر تقريباً .

السؤال 12: هل على الفتاة التي بلغت التسع سنوات أن تصوم شهر رمضان كله مع كونها صغيرة ، وذلك يمثل مشقة عليها؟

الجواب: يجب عليها الصوم ، فإن كان يضرها ، أو كان حرجاً شديداً عليها لايتحمل عادة جاز الإفطار ، والأحوط أن يكون بمقدار الضرورة ، وعليها القضاء .

السؤال 13: البنت بلغت عمرها احدى عشر عاما ، ولم تظهر عليها علامات البلوغ .. هل عليها الصوم ؟

الجواب: يجب عليها الصوم والصلاة وسائر التكاليف ، إذا أنهت تسع سنين قمرية ، وليس لها علامة اخرى .

السؤال 14: ما هو سن تكليف لبس الحجاب ؟

الجواب: كسائر التكاليف أي حين إنهاء تسع سنين قمرية .

السؤال 15: هل توجد آراء خاصة بأن الفتاة تبلغ في سن الثالثة عشرة عند بعض الفقهاء ؟

الجواب: هناك قول شاذ بذلك.

السؤال 16: من المعروف ان الفتاة تبلغ في التاسعة .. فهل يفضل ان تعود على واجباتها مثل الحجاب قبل ذلك ؟.. وما هي السن الملائمة لذلك ؟

الجواب: نعم هو الأفضل ، ويختلف السن المناسب لذلك حسب البيئات والحالات النفسية .

السؤال 17: متى أستطيع أن ألبس ابنتي الحجاب في الشهر العربي أو الشهر الميلادي ، مع العلم الفرق بالأشهر ، فهي من مواليد شهر يونيو ، وصادف شهر محرم ؟

الجواب: إذا أكملت السنة التاسعة بحسب الأشهر القمرية فيجب عليها التستر عن الرجال الأجانب .

السؤال 18: لقد سمعت في احد المحاضرات ان الفتاة تجب عليها الصلاة والصيام عند البلوغ ، وحسبما اعرف ان الصلاة والصيام تجب عند السن التاسعة فأيهما صحيح ؟

الجواب: تبلغ البنت بإكمال تسعة سنين هلالية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى