أحكام المرأة الخاصة

أحكام إسقاط الجنين

السؤال 1: ما حكم من دل شخص على طريق عملية اسقاط الجنين لدعوى ذلك الشخص انه مضطر للعملية لاسباب صحيه ومادية .. علما ان الشخص الاول سال اثنين من رجال الدين قبل ان يدله ؟ نص السؤال : ( هل يجوز اسقاط الحمل قبل عمر الثلاثة اشهر ) ، وكان الجواب : نعم .. فما الحكم في هذه المسألة , وماذا يترتب على الشخص الدال ؟

الجواب: لا يجوز إسقاط الحمل وإن كان بُوَيْضَة مخصّبة بالحُوَيْمِن إلّا فيما إذا خافت الأمّ الضرر على نفسها من استمرار وجوده أو كان موجباً لوقوعها في حرج شديد لا يُتحمّل عادة فإنّه يجوز لها عندئذٍ إسقاطه ما لم‏ تلجه الروح.

السؤال 2: قد تنعقد اجنة متعددة في رحم المرأة فلو ابقيت جميعاً فأما ان تسقطها الام قبل الستة اشهر او ان تبتلى بالولادة المبكرة فتلد اجنة ضعاف والاسلوب المتبع الان هو انهم يقومون باتلاف النطف المنعقدة في بدايات امرها إلاّ واحد او اثنين فتبقى قوية فهل يجوز اتباع هذه الطريقة ؟

الجواب: لا يجوز .

السؤال 3: لو أكدت التقارير الطبية الموثقة سوء حالة الجنين ، بحيث تم الاطمئنان بتشويهه . هل يجوز اجهاضه ؟ وهل الحكم شامل لكل فترات الحمل ؟ أم يجوز الإجهاض في الأسابيع الأولى ؟
ولو أكدت التقارير الطبية أن سوء حالة الجنين بسبب نقصان الدم عنده .. وهذا يقتضي مواصلة إعطائه كميات من الدم بين فترة وأخرى طيلة حياته بعد ذلك . ومن جهة أخرى ستكون حياته في ضنك وتعب ومرض دائم . فهل يجوز اجهاضه لو كان في الأسابيع العشر الأولى من الحمل ؟ وماذا لو كان بعد هذه المدة ؟

الجواب: لايجوز الاجهاض في هذه الحالات.

السؤال 4: امرأة حامل في اسبوعها الثاني ، وتعاني من ضغوط شديدة من قبل زوجها في إجبارها على إسقاط جنينها ، ويهددها بانها ان لم تسقطه سوف لن يتحمل أي مسؤولية عنه ، وان لم تستجب له فسوف تسوء علاقتها بزوجها مما قد يؤدي إلى الطلاق ، وهو أمر صعب التحمل جداً للمرأة المسلمة في الديار الاوربية .. فهل يسوغ لها الاسقاط في مثل هذه الظروف ؟

الجواب: إذا كان استمرار وجوده موجباً لوقوع الاُم في حرج شديد لا يتحمل عادة جاز لها إسقاطه ، وتجب الدية على المباشر للاسقاط ، وللوارث العفو عنه .

السؤال 5: زوجتي حامل وفي الشهر الخامس ، وقد قال لها الأطباء من حوالي شهر أن الجنين في بطنها غير طبيعي . وقالوا لها أن تصبر حتى الشهر الخامس لعمل مزيد من الفحوصات بالأجهزة العلمية الدقيقة . وبعد هذا الفحص الأخير قالوا لها أن الجنين مشوه خلقياً وأن مخ الجنين غير متكامل . ومنذ تلك الفترة حالة زوجتي النفسية سيئة للغاية ، والآن وبعد الفحص الأخير هي في أسوأ حال ودائمة البكاء . نود من سماحتكم إفادتنا إجازة إجهاضها لهذا الجنين أو هو غير جائز ؟

الجواب: لا يجوز حتى في مورد الضرر والحرج على الأحوط وجوباً.

السؤال 6: هل يجوز اسقاط الحمل في الاشهر الثلاثة الاولى لما قد يسببه من ضرر للام حيث انه تبين ان زوجتي حامل بأكثر من ستة أجنة ، وإذا استمر الحمل فقد يحصل إجهاض تلقائي ، أو قد يولد اطفال غير مكتملي النمو ؟

الجواب: هذا قد لا يوجب ضرراً ، ومهما كان فإن ثبت إن في بقاء الحمل ضرر شديد على الاُم لا يتحمل عادة جاز الاسقاط قبل ولوج الروح ، وعلى المباشرة دفع الدية للوالدين ولهما العفو .

السؤال 7: امرأة أخبرها الأطباء أنها لو حملت فستكون معرضة بنسبة 60% لفشل كلوي .. فهل يجوز لها أن تسقط الحمل لو تحقق ؟.. وهل يختلف الحال بين أن يكون قد ولجت فيه الروح أو لم تلج ؟

الجواب: لا يجوز إن ولجته الروح ، ويجوز قبله إن كان المراد ان الام في معرض الضرر المذكور ، وعلى مباشر الاسقاط الدية ، إلا أن يعفو الورثة ، وأما إذا كان الحمل معرضاً له ، فلا يجوز الاسقاط مطلقاً .

السؤال 8: زوجتي تعاني من مرض في الكلاء ، ولا تقدر على الحمل ، وهي الان حامل في شهر الثاني حيث الدكتور قال : إن نسبة تأثير الحمل على الكلاء 50 في المائة ، وهي الان تعاني من آلام شديدة وحالتها تعبانة .. هل يجوز لها ان تسقط الحمل ؟

الجواب: يجوز إسقاط الحمل في مفروض السؤال حيث الاُم تخاف على نفسها من استمرار وجوده ، أو تقع في حرج شديد منه ما لم تلجه الروح طبعاً ، وأما إذا كان قد ولجته الروح ، فلا يجوز الاسقاط مطلقاً حتى على الاحوط اذا كانت تتضرر أو تقع في حرج شديد من بقائه.، وعلى المباشر للاسقاط ديته لوارثه ، وللوارث اسقاطها عنه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى