الإيمان

آثار الايمان في كلمات الشيخ حبيب الكاظمي

١- إن الإنسان الذي يعيش مشاعر العبودية؛ فإن لهذا الإحساس رصيدا فكريا.. فهو يعيش مشاعر العبودية؛ لأنه يرى أن هناك مولوية وربوبية في الوجود..

٢- إن الإنسان إذا وصل إيمانه باليوم الآخر، إلى مستوى اليقين الذي يراه الإنسان بعينه؛ لتغيرت حياته كليا، وانقلب رأسا على عقب..

٣- إن الذي يعتقد بمبدأ لهذا الوجود، لا بد له أن يطلب هذه الطاقة السحرية، من خلال الالتجاء إلى منهج رسمه خالق تلك الطاقات، ومخرجها من العدم.. فهو الأدرى بأسرار خلقه، وخاصة مع الالتفات إلى أنه لم يخلق شيئا في عالم الوجود، أشرف من هذه اللطيفة الربانية المودعة في القالب البشري..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى